حب جديد

xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منتدى القصة
التسجيل

الشيطان ‏..‏ لا يعرف الحب ‏!‏

منتدى القصة

12-07-2009, 02:38 PM
amr_mero1
 
Icon15 الشيطان ‏..‏ لا يعرف الحب ‏!‏


لم تكن الفتاة الشقراء ذات الغمازتين والعيون الدعجاء والشعر الملون بألوان الطيف‏..‏ تتصور للحظة زمان واحدة‏..‏ أن ما تراه علي شاشة الكمبيوتر هو حقا وصدقا وليس خيالا ونزقا‏..‏

رسالة من مجهول إليها باسمها علي موقعها علي النت كلماتها كطلقات رصاص من مسدس كاتم للصوت تقتل في صمت‏:‏ عندي صور فاضحة لك‏..‏ أريد خمسة آلاف جنيه دون شوشرة ودون كلام‏..‏ وإلا سأفضحك علي ملأ الدنيا بحالها‏!‏

كادت تسقط من طولها‏..‏ ولكن حشية الكنبة الطرية خففت من سقوطها‏..‏ وإن لم تخفف من حالة الضياع والتوهان والغياب عن الوعي التي تملكتها‏..‏ وكأن أمنا الغولة في حكاوي ألف ليلة قد أمسكت بها وحملتها فوق كتفها تمهيدا لوجبة شهية بشرية في كوخها القريب تحت الشجرة العرجاء في غابة السحرة‏!‏

دارت صور شريط حياتها أمامها في لحظة‏..‏ كأنها فيلم سينمائي يعرض في حفل خاص للسادة النقاد الأفاضل‏..‏

آه‏..‏ هي بالفعل واقعة لشوشتها في حكاية حب مع شاب وثقت به واختارته لكي تضع قلبها وحلم حياتها كله أمانة بين يديه‏..‏

ولكن أيكون هو الذي غدر بها ويبتزها الآن‏..‏

لا‏..‏ لا يمكن‏..‏ كيف يتحول اللبن إلي دم مراق؟

كيف يجف نهر الحب الهادر فجأة ودون مقدمات؟

لا‏..‏ ليس هو‏..‏ وهو الكاشف لأسرارها الحامل لصورها الحافظ لمكنونات صدرها؟

لابد أن يكون شخصا آخر‏..‏ دنيء النفس فاقد الرجولة مكسور الهمة‏..‏ بلا نخوة‏..‏ بلا ضمير‏..‏

آه لقد تذكرت‏..‏ لقد حدثها هو نفسه‏..‏ إنه وقع مثلها ضحية لألاعيب غيره من العابثين الذين يهددونه علي شبكة الشات بفضح أمره ونشر صوره العارية المقززة‏..‏

فكيف بالله عليكم أيها المغرضون يكون هو؟

لقد سلمته قيادة حياتها وقلادة خلقها وجمالها وكل وجودها كله‏..‏ حتي أصبحا كأنهما زوجين أمام الله وليس أمام الناس‏..‏ دون مشقة الذهاب إلي المأذون‏!‏

حدثته‏..‏ كشفت له المستور‏..‏

فاجأها بقوله إن هو الآخر يتعرض للمؤامرة نفسها‏..‏ شخص ما لا يعرفه يمتلك عنه بطريقة لا يعرفها صورا مخجلة‏..‏ ويهدده بفضحه علي كل شاشات الكمبيوتر في البلد كلها‏..‏ إذا لم يدفع له المبلغ نفسه‏,‏ وهو الخمسة آلاف جنيه‏!‏

ولكن خفافيش الشكوك بدأت تزن فوق رأسها‏:‏ كيف يصنعون بحبيبها ما صنعوا بها‏..‏ وهو يعمل وكيل نيابة‏..‏ ووكلاء النيابة أشخاص محترمون يخافون علي سمعتهم وهيبتهم‏..‏ ولا يجلسون إلي الشات ولا يتحدثون مع من لا يعرفونهم‏..‏ ولا يعقدون صداقات وعلاقات مع من هب ودب‏..‏ هم قوم فوق مستوي الشبهات؟

إذن من تحب وتعشق‏..‏ هو شخص تحت مستوي الشبهات ولم يكن أبدا يحبها‏,‏ أو ربما كان هو الذي أرسل الرسالة‏..‏ ويحاول أن يبتزها الآن‏!‏

في اللحظة المناسبة حسمت أمرها وتوجهت إلي إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية‏.‏

كانت تتصور أنها ستجد نفسها داخل أحد مباني التحقيقات‏,‏ أو مباني أمريكا السرية‏,‏ ولكنها وجدت نفسها مازالت في مصر‏,‏ ولكن مصر حين تغسل وجهها وتكتحل فتصبح أجمل الجميلات‏.‏

دخلت لتقوم بعمل بلاغ‏..‏ من حسن الحظ أن يكون بمصر مثل هذا الشيء‏..‏ الضباط المهندسون العاملون الخبراء علي درجة عالية جدا من الثقة والتفهم‏,‏ ولا تشعر أبدا بالخوف عندما تتحدث معهم‏.‏

حكت لهم مشكلتها في هدوء‏,‏ وبمثل هذا الهدوء الذي حكت به تم حل المشكلة‏.‏

لتنتهي مشكلة الفتاة الجميلة بصدمة عنيفة‏..‏ لقد كان الرجل الذي تحبه هو نفسه الشخص الذي يبتزها‏..‏

كان يصورها وعندما اكتملت لديه مجموعة الصور التي يريدها‏..‏ قام بعمل حساب له باسم مختلف وأخذ يبتزها به‏.‏

بعد محنتها أصبحت إنسانة جديدة تماما تؤمن بشيء واحد‏..‏ أن زواج الصالونات من الممكن أن يأتي الحب من خلاله‏..‏ إن احتمالات الحب الحقيقي من زواج الصالونات أفضل ألف مرة من احتمال العثور عليه عبر بوابة الشيطان التي كانت علي وشك الدخول من خلالها لرحلة في نهر بلا عودة‏!‏


....................‏
‏...................‏



وليس ما حدث لهذه الفتاة الصغيرة إلا واحدة من مصائب وكر الشيطان الذي اسمه الشات اللعين‏..‏

آلاف الحكايات ما بين النصب والاستيلاء علي الأموال‏,‏ بل والفضائح التي لا أول لها ولا آخر‏..‏ ونحن هنا لا نملك إلا أن نقول‏:‏

شر البلية ما يضحك‏,‏ وربما كان ما حدث لهذا الشاب الطويل العريض المنكبين الباسم الثغر حكاية من النوع الذي يجعلك تضحك حتي وأنت في شدة تعاطفك مع الضحية‏.‏

ولأن الذئب ليس دائما رجلا‏..‏ فمن الممكن أن يكون امرأة‏..‏ والذئبة أقسي واشد قساوة من الذئب أحيانا‏..‏

بطل هذه القصة شاب يفيض بالحيوية والفخر بنفسه من أسرة كما نقول عندنا أسرة مرتاحة ماديا يجلس أمام بوابة الشيطان بالساعات كل يوم‏,‏ مبهورا بهذا العالم السحري الذي يراه قادما من داخلها‏..‏ نساء وفتيات ورغبات وفوران الرغبة وتوهجها‏..‏

تعرف عليها‏..‏ واحدة من محترفات النصب والابتزاز اللواتي تقذف بهن إلي الشباب بوابة الشيطان‏..‏ الصوت الناعم المثير‏..‏ والإغراءات التي لا تنتهي والوعود بالمواعدة والتواصل‏..‏ ويصدق الشاب نفسه ويظن أنه قد عثر علي امرأة بلا ثمن‏..‏ ويمني نفسه فرحا بالكثير‏..‏ ويتكرر السيناريو نفسه‏..‏ وتطلب منه أن تري جسده‏..‏ ويفتح الكاميرا وتصور الفتاة تفاصيل جسد الفتي الوسيم السعيد بفحولته‏.‏

وفي ثانية واحدة تنقلب عليه متي ملكت منه ما تريد ومتي أصبحت سمعته من الممكن لها أن تسحقها بقدميها‏..‏ ويبدأ الابتزاز‏..‏ اشحن لي كارت تليفون‏,‏ هذا في البداية‏..‏ ثم سرعان ما تبدأ في مطالبته بمبالغ نقدية وحينما يشعر الفتي بأنه قد وقع ضحية عملية نصب واستغلال وابتزاز‏..‏ ويثور الفتي ولكنها بسهولة شديدة تقلب حياته رأسا علي عقب‏..‏ وضعت صوره العارية وكل أرقام هواتفه ومعلوماته الشخصية علي أحد مواقع الشواذ ومعها إعلان عنه‏.‏

وفجأة يتحول بيت الفتي إلي ما يشبه السنترال العمومي‏..‏ اتصالات مستمرة ليل نهار بسبب الإعلان القذر‏..‏

أصبح الفتي في موقف لا يحسد عليه بين أهله‏..‏ وفي النهاية الكل يريدونه‏..‏ الكل يطلبونه‏!‏

ذهب الفتي ووالده إلي مباحث مكافحة الجرائم الإلكترونية ليقوم بالإبلاغ عما حدث‏.‏

الغريب أن الفتي بدا خجلا من سرد حكايته أمام والده‏..‏ فما كان من أحد الضباط المساعدين إلا أن طلب من والده أن يأخذه إلي الخارج ليشربا معا فنجان قهوة علي انفراد حتي يتسني لزميله معرفة ما حدث من الفتي الضحية‏.‏

وبعد رحلة من المطاردة تسقط الفتاة ليكتشف رجال المباحث أن هناك عصابات عبر شبكة الإنترنت متربصة بك وفي كل لحظة ألف ضحية وضحية‏!‏

إن ما يحدث ليس مشهدا في واحدة من روايات أجاثا كريستي‏,‏ وليس فصلا من فصول قصص العظيم الفريد هيتشكوك‏..‏ الضباط يبتسمون لك في بشاشة لكنك لا تستطيع أن تعرف ما الذي يفكرون فيه‏..‏ ولا ماذا سيفعلون؟ ولكن الشيء الوحيد الذي يمكنك أن تشعر به أو تثق به هو أنهم سيأتون بالمجرم لا محالة لأنهم يسبقونه دائما بعدة خطوات‏,‏ ولا شيء هناك عصي عليهم داخل مصر أو خارج مصر‏..‏ في أي مكان سيأتون به‏..‏ هي بحق جريمة سهلة ولا تستغرق سوي لحظات‏,‏ ولكن ثمن ارتكابها فادح للغاية‏!‏


من مواضيع : amr_mero1 الشيطان ‏..‏ لا يعرف الحب ‏!‏
حكمة حمـــار ..!!
المرأة لا تحب السياسة..المطبخ أهم !
12-07-2009, 02:57 PM
m_elhdeny
 
اولا ياعمرو احب احييك على الموضوع الجميل اللى بجد كنا مفروض نتناقش فية من زمان ولكن انتة سردت لنا قصتين مختلفين ولاتقل واحدة عن التانية فى الجرم

الاولى تلك الفتاة مثلها مثل باقى الفتيات فى عصرنا الحالى اللىت يبحثن عن الحب والزواج وعن فارس الاحلام الذى سوف يخطفهم على جوداة الابيض ولكن هيهات فذلك الفارس ليس سوى شاب يعرف تفكير ضحيتة ويلعب على هذا الوتر وهوة الزواج والحب لينال غرضة الدنئ ويبدا فى ابتزاز ضحايا ولكن لم يضع فى بالة انة سوف يمسك او من الممكن بل الاكيد ان مافعلة سوف يفعل فى اهلة (كما تدين تدان)
وعندما يبتز الضحية يوجد نوعان
نوع يقبل الابتزاز ولكن عدنها يكون الشاب يريد المزيد
ونوع لايقبل الابتزاز ويصارح اهلو وهذا النوع هوة الذو يتحلى بالشجاعة ويكسب القضية



اما القصة التانية قصة الشاب
ففى زماننا هذا يعتبر كل الشباب يجروون وراء تزواتهم ورغباتهم وشهواتهم
ولكن يوجد بائعات لهذة الرغبات
فالبائعات لايرضين بالمقابل المادى فقط الذى يقابل سهرة ولكنهم يطمعن فى المزيد حتى ياخذن اكتر بدون تعب ومشقة وخاصة اذا كانت الضحية من الاثرياء ولكن ياترى ماهو مظهر هذا الشاب اما اهلة واسرتة واخوتة
فمن الممكن ان يدمر اسرتة بمثل هذا التصرف الارعن ولكنة حاول تصحيح الخطا ونجح فى تصحيحة

فى النهاية اتمنى ان تختفى كل مثل هذة الظواهر التى تسبب فيها الانترنت والشات
ولكل شخص يتعامل مع الشات تذكر
(كما تدين تدان)
من مواضيع : m_elhdeny
12-07-2009, 03:07 PM
amr_mero1
 
اشكرك على مشاركتك فى الموضع وعجبنى جدا رايك فعلا ان لم تستحى ففعل ماشئت
من مواضيع : amr_mero1 حكمة حمـــار ..!!
الشيطان ‏..‏ لا يعرف الحب ‏!‏
المرأة لا تحب السياسة..المطبخ أهم !
12-07-2009, 03:10 PM
m_elhdeny
 
ربنا يخليك ياعم عمرو انتة صاحب الموضوع يعنى انتة اللى تستحق الشكر
من مواضيع : m_elhdeny
04-08-2009, 12:58 PM
ضي القمر99
 
بارك الله فيك الموضوع حلو قوي
وربنا يعفينا ويعفي كل الشباب والبنات من الوقوع في مثل هذه الاخطاء
من مواضيع : ضي القمر99 حبيتك من أول نظره
يا واخد القرد على ماله
 

الكلمات الدلالية (Tags)
ما, الحب, الشيطان, يعرف, ‏‏

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
موضوع شامل وخطير عن عبده الشيطان سبحان الله
تعرف على عبدة الشيطان ..

الشيطان ‏..‏ لا يعرف الحب ‏!‏

الساعة الآن 12:42 PM.