حب جديد

xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

'الأهرام' تتفتح.. وفساد 'نافع' يتمدد

الأخبار والحوادث

18-07-2006, 02:48 AM
amr_mero1
 
Smile 'الأهرام' تتفتح.. وفساد 'نافع' يتمدد

بعد تصدي مجلس إدارة المؤسسة لمخالفاته.. أبواب 'الأهرام' تتفتح.. وفساد 'نافع' يتمدد محمود بكري
لم يكن غريبا .. ولا مدهشا .. هذا القول الذي أطلقه مسئول كبير بالأهرام في جلسة خاصة جمعته ببعض أصدقائه المقربين.. لقد هال هذا المسئول مستوي الفساد والانحراف الذي انحدرت إليه مؤسسة الأهرام في عصر 'ابراهيم نافع' الرئيس السابق للمؤسسة.. ذلك العصر الذي اورثهم تركة ثقيلة .. وصعبة.. وقاسية.. تنوء بحملها الجبال.. فالمخالفات اكبر من أن توصف.. والتجاوزات تحتاج إلي مؤسسات ضخمة لتحصر أبعادها.. وتكشف خفاياها.. وتنقب بين آلاف المستندات.. المعلنة والمخفية.. لتصل إلي الحقيقة المؤلمة.. والقاتلة.. فالمؤسسة العريقة التي كانت يوما مسارا ونموذجا للنزاهة والتجرد.. تحولت في عصر 'نافع' إلي عزبة خاصة.. يغرف منها هو وأفراد أسرته من ابنائه.. ورجالاته من المعاونين والمساعدين.. الذين عاونوه علي كل ماارتكبه في حق المؤسسة.. يغرف منها مايشاء.. بينما ظل حال الشرفاء.. سواء من كبار المسئولين.. أو زملائنا من الصحفيين.. او آلاف العاملين في المؤسسة.. كمن قيدت أيديهم.. وكبلت ألسنتهم عن مواجهة اخطبوط الفساد الذي تفشي في المؤسسة العريقة.
قال الرجل.. والحسرة تكاد تقتله.. 'لقد اكتشفنا في المؤسسة بعد رحيل 'نافع' مالا يخطر علي عقل بشر.. فساد بلا حدود.. وتجاوزات بلا نهاية.. ورغم أننا كنا ندرك أن هناك تجاوزات شتي تحدث داخل اروقة المؤسسة.. إلا أن إدراكنا لم يصل إلي حد تخيل مالمسناه بأنفسنا.. ورأيناه بأعيننا.. من أمور أصبح الصمت عليها.. نوعا من الخيانة.. والمشاركة في الجريمة'.
استدرك المسئول الكبير في الأهرام حديثه إلي اصدقائه ليقول: 'دول ناس مايعرفوش ربنا.. ولو كانوا يعرفوا أن هناك آخرة .. وأن هناك يوم للحساب.. لما أقدموا علي مثل هذا العمل الذي يتجاوز كافة الاصول والقواعد والقوانين واللوائح'؟






هذا الكلام الذي ورد علي لسان المسئول الكبير في الأهرام.. لم يكن سوي ترجمة وصدي للمعركة المدعمة بالمستندات، والتي خاضتها 'الأسبوع' منذ نحو العام.. ومنذ اسهمت وقفة شرفاء الأهرام في تسريب تفاصيلها ومستنداتها لنا في تبنينا للموقف المبدئي في محاربة الفساد.. أيا كان اصحابه.. او من يقفون خلفه.. يومها كانت الاجواء بالغة الصعوبة.. فقد كنا علي موعد مع انتخابات الصحفيين علي منصب النقيب.. وكان المساس ب'إبراهيم نافع' نقيب الصحفيين السابق.. ورئيس مؤسسة الأهرام السابق.. والرجل صاحب النفوذ القوي في ذلك الوقت.. بمثابة دخول إلي 'عش الدبابير'.. فافضال 'إبراهيم نافع' علي أنصاره وتابعيه ممن استفادوا من عصره الذهبي في النهب والفساد قادرة علي تشويه كل من يتجرأ علي الاقتراب من صاحب الامبراطورية.. وصاحب الفضل.. وبرغم ذلك .. وعلي الرغم من أن المعركة الانتخابية تحتاج بطبيعتها إلي حالة من الهدوء احيانا، وعدم استثارة الآخرين حتي لايتحولوا إلي اعداء في المواجهة.. إلا أن قرارنا في 'الأسبوع' كان يقتضي أن نخوض المعركة بكل ما نملك من قوة.. وأن نواصل في 'الأسبوع' حملتنا علي فساد 'نافع' ومن معه.. وألا نخضع مواقفنا المبدئية لحسابات أو توازنات انتخابية مهما كان.
هكذا دارت رحي واحدة من أشرس المعارك علي منصب النقيب في تاريخ نقابة الصحفيين.. فعبر معاونيه وانصاره واتباعه ضخ 'ابراهيم نافع' ملايين الجنيهات في المعركة الانتخابية.. رافعا شعار 'إسقاط مصطفي بكري وتشويهه هو الهدف الأول'.. هكذا راحت الملايين تتدفق إلي اليوم.. تشتري الاتباع.. وتشحذ النفوس.. وتستخدم في كتابة المنشورات البذيئة، واختلاق القصص المفبركة، والروايات الكاذبة، وصولا إلي تحقيق مبتغاهم وهدفهم في فض جمهور الصحفيين الشرفاء من حول رئيس تحرير 'الاسبوع' لأن فوزه في الانتخابات كان يعني بالمعايير السياسية والمهنية صحة كل كلمة تقدم بها في ملف فساد 'ابراهيم نافع'.
وحين انتهت معركة نقيب الصحفيين الي ما آلت إليه.. وبينما واصلت 'الأسبوع' بلا هوادة حملاتها المركزة في كشف فساد 'ابراهيم نافع' ومعاونيه.. وراحت تقدم الاوراق والمستندات الجازمة التي تؤكد صحة كل حرف صاغته.. لم يجد 'نافع' مناصا سوي استخدام بعض الاتباع لمحاولة تكرار سيناريو نقابة الصحفيين في انتخابات مجلس الشعب التي خاضها 'مصطفي بكري' في دائرة حلوان.. ومن هناك انطلق اتباعه الذين اشتراهم ودفع بهم واختار لهم مواقع في حلوان يبثون من خلالها سمومهم واكاذيبهم.. لكن جماهير حلوان الذكية لم تنطلي عليها تلك الاكاذيب.. وراحت وبرغم كل الضغوط والمغريات والاكاذيب والمنشورات والبيانات الكاذبة تختار 'مصطفي بكري' مرشحا عنها ونائبا لها تناصره تحت قبة البرلمان.





وعلي صعيد آخر.. استمرت المواجهة القضائية منذ بادر 'مصطفي بكري' بتقديم بلاغه الي النائب العام.. يطلب فيه التحقيق معه وسماع اقواله فيما اورده من اتهامات ضد 'ابراهيم نافع'.. متعهدا بتقديم كل ما لديه من مستندات.. ووقائع جازمة تؤكد مصداقية ما ذهب إليه.. يومها اضطر 'ابراهيم نافع' وعلي خجل.. وبعد أن كان قد تعهد بالتقدم ببلاغ ضد 'بكري' إلي النائب العام ثم تراجع.. اضطر للتقدم بالبلاغ الذي حصره فقط في السب والقذف.. دون ان يتطرق إلي تفاصيل المخالفات والاتهامات الجسيمة التي وجهتها له 'الأسبوع' وذلك من خلال البلاغ الذي صاغه محاميه 'فريد الديب'.
وعلي مدار سلسلة من التحقيقات التي اجراها عدد من كبار المستشارين بمكتب النائب العام تم سماع اقوال 'مصطفي بكري' والذي قدم كل ما يثبت صحة ما ذهب إليه.. فيما اكتفي 'ابراهيم نافع' في التحقيق الذي ادلي بأقواله فيه أمام النيابة باتهام 'مصطفي بكري' بالسب والقذف ليس اكثر.
منذ ذلك الوقت بدا واضحا ان 'نافع' يريد حصر القضية التي احيلت الي محكمة جنح بولاق في سبه وقذفه علي صفحات جريدة 'الأسبوع'.. بينما كان هدفنا أن نجرجر 'ابراهيم نافع' إلي النيابات والمحاكم للقصاص منه علي ما ارتكبه في حق الاهرام وفي حق اموال المؤسسة العريقة.. وبعد جهد جهيد، والانتظار لأسابيع وشهور طويلة تمت احالة البلاغ المقدم من 'مصطفي بكري' والذي جري التحقيق فيه الي نيابة الأموال العامة التي اخذت علي عاتقها مواصلة الاجراءات اللازمة للتحقق مما ورد في بلاغ 'بكري' ضد 'نافع'.
ولأن 'نافع' عضو معين بمجلس الشوري.. فقد كان من الطبيعي أن يتم التقدم بطلب لرفع الحصانة عنه وفقا لإجراءات القانون.. وهكذا ارسل النائب العام بخطاب إلي وزير العدل يطلب فيه مخاطبة مجلس الشوري لرفع الحصانة عن 'نافع' لسؤاله في الاتهامات المنسوبة اليه وبناء علي المذكرة المقدمة من نيابة الأموال العامة.. وكم كان مثيرا وغريبا ذلك الموقف الذي وقفه بعض نواب الشوري الذين حاولوا الالتفاف حول قرار وطلب وزير العدل والنائب العام.. وراحوا وبدلا من الاستجابة للقرار برفع الحصانة يكتفون فقط بالإذن له لسماع اقواله أمام نيابة الأموال العامة.
يومها.. تحدث 'نافع' بجرأة يحسد عليها من أنه يمتلك تحت يديه الوثائق التي تؤكد براءته من كل ما نسب إليه.. وكأنه يسابق قدره في تجاوز الحقائق .. متوهما أن مثل هذه الأكاذيب يمكن ان تنطلي علي من بيدهم الأوراق الجازمة والحقائق المؤكدة.. وحين خضع 'ابراهيم نافع' للتحقيق أمام نيابة الأموال العامة بناء علي الاذن بسؤاله.. لم يستطع الدفاع عن نفسه.. او يقدم ما يدفع به التهمة عن ذاته، وعن تجاوزاته ومخالفاته.. الأمر الذي حدا بنيابة الأموال العامة بأن تطلب مجددا وقرر النائب العام ووزير العدل رفع الحصانة كاملة عن 'ابراهيم نافع' حتي يتسني اتخاذ الاجراءات اللازمة للتحقيق في البلاغ المقدم من 'مصطفي بكري'.





وبالفعل .. تم اخيرا رفع الحصانة عن 'إبراهيم نافع'الذي حاول وحتي اللحظات الأخيرة الايهام بأن رفعها إنما يتم بناء علي طلبه هو.. وراحت بعض الصحف تتورط في ذلك في مسلك غريب وغير مسبوق.. وحين رفعت الحصانة بإجماع الاعضاء توقع الجميع أن يجري التحقيق معه خلال أيام قليلة بعد رفع الحصانة.. ولكن الأيام والأسابيع والأشهر مرت.. دون أن يحرك أحد ساكنا.. ودون أن يبدو في الأفق ما يشير إلي تحرك قريب علي هذا الجانب.. وراحت تتردد أقوال بأن 'نافع' الذي ادرك قرب مصيره بعد أن عجز في الدفاع عن نفسه راح يهدد من خلال بعض القريبين منه بأن لديه اوراقا تكشف آخرين وسوف يقدمها في الوقت المناسب.. ساعيا من وراء ذلك لارهاب الجهات المختصة حتي تكف يدها عن التحقيق معه.
وفي المقابل وقفت 'الأسبوع' في خندق المواجهة مع 'نافع' لتستصرخ ضمير المجتمع والرأي العام المصري والجهات الرسمية ومؤسسات الدولة عن هذا الصمت ازاء التعامل مع قضية تبدو فصولها واضحة.. وجوانبها محددة.. وتتساءل وهي تقدم المستندات تلو الأخري .. والوقائع تلو الأخري عن هذا التعامل غير المعهود مع قضية أصبحت حديث الشارع المصري كله وتكشف عن جوانب خلل رهيبة تجتاح احدي المؤسسات.. ولكن صرخات 'الأسبوع' ظلت تدوي علي مدي أسابيع دون اجابة واضحة أو محددة من أحد.. الأمر الذي طرح المزيد من علامات الاستفهام حول مستقبل هذه القضية الخطيرة التي تتعلق بعملية نهب منظم لأموال احدي المؤسسات الصحفية العريقة.
ومضت الأمور علي هذا النحو حتي جاء المستشار 'عبد المجيد محمود' النائب العام الجديد الي موقعه قبيل أيام.. ويبدو أن الرجل قد رأي من منطلق موقعه ومسئوليته بصفته امينا علي الدعوي العمومية أن يحرك القضية وبما يحقق العدالة فأدلي بتصريح أكد فيه 'أنه تحقيقا للصالح العام.. ارسل مذكرة الي السيد المستشار وزير العدل يطلب فيها منه اتخاذ اجراءات ندب احد مستشاري محكمة الاستئناف وفقا لاحكام قانون الاجراءات الجنائية وذلك لتحقيق البلاغ المقدم ضد 'ابراهيم نافع' واخرين والذي كانت تتولي نيابة الأموال العامة العليا مباشرة التحقيق فيه'.
هكذا جاء طلب السيد المستشار النائب العام بمثابة استجابة للصرخات التي اطلقتها 'الاسبوع' علي مدي اسابيع واشهر طويلة، ترجوا فيها من كل الجهات المختصة في الدولة تحقيق العدالة وبما يكشف الحقائق كاملة، ويضع الأمور في نصابها الصحيح.
وبقرار المستشار النائب العام تكون القضية 'الراكدة' قد شقت طريقها مجددا نحو مجري العدالة والذي ننتظر بفارغ الصبر ما ستفضي إليه من نتائج .
وبينما كان تصريح السيد النائب العام الذي نشرته صحف الخميس بشكل بارز يلقي بتداعياته في الساحة الصحفية والسياسية المصرية، وتتناوله وسائل الاعلام المختلفة بالبحث والتحليل كانت مؤسسة الأهرام تشهد حدثا من نوع جديد.. ففي اجتماع مجلس الادارة لمؤسسة الأهرام الذي عقد ظهر الأربعاء الماضي.. خطت المؤسسة خطوة هامة للغاية علي صعيد مواجهة اوضاع الفساد التي استشرت في المؤسسة طيلة السنوات الماضية.. حيث قرر مجلس الإدارة إحالة 'ابراهيم نافع' و'حسن حمدي' و'محمود عبد المنعم' واخرين إلي نيابة الأموال العامة للتحقيق معهم حول التجاوزات الصارخة التي شهدتها ميزانية مؤسسة الأهرام لعام .2004
كان القرار هاما وضروريا وجاء باجماع الحاضرين عدا بعض رجالات 'ابراهيم نافع' الذين لايزالون حتي الآن يدافعون عنه باعتباره ولي النعمة الذي سمح لهم بأن يشاركوه الفساد والافساد وخصهم وحدهم بالعطايا والميزات التي ليست من حقهم.
لقد عقد مجلس إدارة مؤسسة الأهرام اجتماعا صاخبا يوم الاربعاء الماضي استمر من الواحدة ظهرا وحتي الخامسة والنصف مساء وكان عنوانه الأهم هو 'ابراهيم نافع'.
في البداية جري الاتفاق علي فسخ التعاقد مع 'ابراهيم نافع' وأن تمنع عنه كافة المخصصات بما فيها السيارة المرسيدس التي يزيد ثمنها علي ثلاثة ملايين جنيه.
ومعني فسخ التعاقد الذي سوف يسري ابتداء من 1/7 المقبل، أن يمتنع الأهرام عن دفع المكافأة الشهرية التي يحصل عليها 'ابراهيم نافع' وقدرها 15 ألف جنيه شهريا مقابل عموده اليومي الذي يكتبه وأيضا وقفه عن الكتابة بالأهرام.
وهذه المكافأة حصل عليها نافع بعد عزله من رئاسة مؤسسة الأهرام، ومنها ثار جدل كبير فقد كان 'نافع' قد أعد العدة ليحتفظ لنفسه بالعمولات والحوافز والمكافآت التي تصل إلي عدة ملايين من الجنيهات شهريا، إلا أن رئيس مجلس الإدارة الجديد صلاح الغمري رفض ذلك واعتبره نوعا من ابتزاز المؤسسة..
وعندما علم 'إبراهيم نافع' بموقف 'صلاح الغمري'، قال إنه مستعد أن يقبل بمبلغ 50 الف جنيه شهريا فتم رفض طلبه فاقترح 25 ألف جنيه شهريا، وبعد حوار طويل استقر الرأي علي منح نافع مكافأة شهرية قدرها 15 الف جنيه.
ووضح في هذا الوقت أن نافع كان ساخطا علي قرار 'صلاح الغمري' وراح يحرض ضده في كل مكان، ويزعم أنه هو الذي جاء به لهذا الموقع، وانه قادر علي ابعاده مرة اخري، والاهم من ذلك ان نافع راح يحرض فريقه وشلته في الاهرام لاثارة القلاقل في المؤسسة.
ووصل به الأمر الي سرقة المستندات الخاصة بالفساد من مكتب 'صلاح الغمري'، مما دفع برئيس مجلس الادارة الي اتخاذ قرار باغلاق مكتب 'ابراهيم نافع' وكلف المهندس 'تيمور عبد الحسيب' المدير العام باغلاق مكتبه وابلاغه بعدم دخول الأهرام مرة أخري.
ومرت الأيام وبدأت الحقائق تتكشف رويدا رويدا امام مجلس الادارة واصبحوا علي يقين ان الحملة التي بدأتها منذ شهر اغسطس 2005 وكشفت فيها بواطن الفساد في الاهرام لم تتجاوز الحقيقة بل ان الوقائع التي اكتشفها رئيس مجلس الادارة اصابت الكثيرين بالصدمة داخل الاهرام وخارجها.
وهكذا عند عرض القرار علي مجلس الادارة بفسخ التعاقد مع 'ابراهيم نافع' وافق عليه تسعة اعضاء من مجموع 12 عضوا بينما اعترض كل من 'حسن حمدي' و 'ابراهيم حجازي' و'اسامة سرايا'.
وكانت القضية الثانية التي حازت علي قدر كبير من النقاش هي قضية ميزانية مؤسسة الأهرام لعام ..2004 وهذه الميزانية كانت 'الأسبوع' اول من كشف النقاب عن التجاوزات التي تضمنتها حيث تم نشر الوثائق والمعلومات وملاحظات الجهاز المركزي للمحاسبات.
لقد اكدت ملاحظات الجهاز المركزي للمحاسبات ان 'ابراهيم نافع' صرف لنفسه مبالغ دون وجه حق تتوجب مساءلته عليها، ويكفي القول هنا: إن الجهاز المركزي رصد المكافآت السنوية التي يحصل عليها نافع من مؤسسة الأهرام علي الوجه التالي:
يحصل علي 55 الف جنيه مكافأة من وكالة الأهرام للصحافة.
يحصل علي 36 الف جنيه قيمة مقالات بالأهرام ابدو.
يحصل علي 73 الفا مصاريف وعمولات من وكالة الأهرام للصحافة.
يحصل علي 70 الف جنيه مكافأة من مركز الدراسات الاستراتيجية بالاهرام.
يحصل علي 6450 دولارا من مجلة السياسة الدولية.
يحصل علي 835،159 ألف دولار أي: مايعادل مليونا و 769 ألف جنيه قيمة بدل سفر 115 ليلة في عام واحد.
يحصل علي 125 الف جنيه ومكافأة من مطابع قليوب بمناسبة انتهاء العام المالي لعام .2003
حصل من شركة الاهرام للاستثمار علي مبلغ 17 الف جنيه بدل حضور جلسات.
حصل علي 43 الف جنيه مصاريف ضيافة لم يستدل عليها.
حصل علي حصة في ارباح شركة الاهرام للاستثمار قدرها 70 الف جنيه.
حصل علي 40 الف جنيه مقابل مجلس السياسات بالاهرام و30 الفا تحت مسمي اللجنة التنفيذية (مطابع قليوب).
حصل علي 22 الفا تحت مسمي اتعاب استشارية من شركة تصنيع الافلام.
كل ذلك بخلاف راتبه ومكافآته من المكاتب الخارجية التي تصل الي مئات الالاف من الدولارات، وايضا بخلاف عمولاته من الاعلانات التي تصل الي الملايين، ناهيك عن مصاريف الدعاية والاعلان والهدايا التي يتحكم وحده فيها والبالغة حوالي 5،109 مليون جنيه.
وقد اكد التقرير المحال إلي النيابة ان 'ابراهيم نافع' كان يحصل علي راتبه كاملا بالمخالفة للقانون رغم احالته للمعاش في يناير .1994
واشار التقرير الي أن المؤسسة لم تقم بتطبيق اللوائح ولم تخطر المجلس الأعلي بنظام العمولات والحوافز.
واشار تقرير الجهاز المركزي إلي ان 'نافع' لم يدرج كافة المبالغ التي حصل عليها ضمن وعائه الضريبي.
واشار التقرير إلي أن 'ابراهيم نافع' اشتري بأمر منه 310 ساعات هدية بقيمة 5،11 مليون جنيه قيمة الساعة الواحدة 334 الف جنيه.
واشتري 305 ساعات من كارتييه بقيمة 9،9 مليون جنيه سعر الساعة الواحدة 115 ألف جنيه.
وقد ترك ابراهيم نافع كما ورد في التقرير الأهرام مثقلة بديون الضرائب التي بلغت مليارين و532 مليون جنيه، واشار التقرير إلي أن المؤسسة تعاني خللا في هيكلها التمويلي بلغ مليارا و 180 مليونا في مقابل 739 مليونا في عام 2003 وكشف التقرير عن تجاوزات خطيرة فيما يتعلق بالعمولات والمكافآت التي كانت تمنح 'لشلة' ابراهيم نافع الذين يقدمون له كافة التسهيلات وبينهم 'هدي عوض الله' التي تعمل مديرة حسابات الاعلانات وكانت تحصل وحدها علي مكافآت سنوية تصل الي 3ملايين و736 الفا من الجنيهات وفقا لما تضمنه التقرير.
كانت تلك الارقام مذهلة والتجاوزات اخطر من الصمت عليها وعندما نشرتها 'الأسبوع' لم يصدق الناس هذه الوقائع وتساءلوا: واين مجلس ادارة الاهرام ورئيسه؟ ولماذا الصمت بعد كل هذه التفاصيل؟!
لقد كنا ندرك ان الاستاذ 'صلاح الغمري' المعروف بنزاهته لن يصمت هو ومجلس الادارة علي هذه التجاوزات، وان الكل سيقف وقفة واحدة باستثناء هؤلاء المتورطين او شلة 'ابراهيم نافع' كما يسميها الزملاء بالاهرام.
إن قرار إحالة الميزانية الي نيابة الأموال العامة سوف يكشف عن وقائع صارخة وتفاصيل مريبة حول نهب واحدة من أهم مؤسساتنا القومية التي اممها 'ابراهيم نافع' لنفسه ولشلته، وظل يضحك طويلا وهو يراها مكبلة بالديون وتمضي وكأنها في طريقها للانهيار. كانت القضية الثالثة هي فضيحة اجهزة الاطفاء الخاصة بمطابع الأهرام، فقد اشتري 'ابراهيم نافع' بالامر المباشر من شركة الجارحي التي لها علاقة معروفة بشركات نجليه وصديقه 'حسن حمدي'.. اشتري منها ادوات اطفاء واشياء اخري بقيمة 289 مليون جنيه جميعها بالامر المباشر ودون مناقصات. وقد اتضح بعد ذلك ان هذه الاجهزة غير صالحة للعمل او التشغيل ولم يتم تركيبها اصلا ومع ذلك حصل الجارحي علي اموالها كاملة.. لقد سبق لمدير أمن مطابع الأهرام في 6 اكتوبر أن رصد 11 ملاحظة حول طفايات الحريق لكن احدا لم يستمع إليه.بل تكتموا علي الأمر حتي ظهرت تفاصيل الفضيحة مؤخرا، بعد أن اندلع حريق في إحدي حجرات المطابع بمدينة 6 أكتوبر فاكتشف القائمون علي العمل ان نظام الإطفاء لا يعمل. وعندما جري تصعيد الأمر للأستاذ 'صلاح الغمري' شكل لجنة للجرد من: 'حلمي سليمان' و'أيمن الخولي' و'إبراهيم الغمري' وعدد آخر من المهندسين للوصول للحقيقة وبالفعل جاءت شهاداتهم بأن هذا النظام لا يعمل وان أدوات الإطفاء لا قيمة لها وان عشرات الملايين من الجنيهات دفعها الأهرام بلا مقابل حقيقي وقالوا ان هذا النظام الذي دفع فيه أكثر من 208 ملايين جنيه لا يساوي سوي 18 مليونا فقط.
لقد أكدت التقارير التي رفعت ل'صلاح الغمري' وناقشها مجلس الإدارة في لقائه الأخير ان لدي الاهرام بضائع ومعدات موجودة بقرية البضائع منذ فترة طويلة وان هناك جهازا محسوبا علي هذه الشركة مقيدا ان ثمنه مليون و800 ألف دولار، وعندما قامت الجهات المعنية والجمارك بمراجعة سعره الحقيقي وجد ان سعره لا يزيد علي 81 ألف دولار مما عطل استلام الجهاز ومعه بقية البضائع الأخري التي جيء بها منذ فترة تولي 'ابراهيم نافع' وقد وجد الاستاذ 'صلاح الغمري' نفسه بين نارين فإذا دفع الجمارك فهو يجب ان يدفعها فقط علي السعر الحقيقي 81 ألف دولار وهذا يعني أيضا في المقابل الاقرار والاعتراف بالسعر الآخر مليون و800 ألف دولار، لذلك راح مجلس الإدارة يبحث هذه القضية لوضع حل لها يعيد للمؤسسة حقها.
لقد كان الاجتماع الأخير صاخبا، لكنه كان جريئا، ويبدو انه بعد ان علم الجميع ان النائب العام احال قضية 'نافع' والآخرين إلي مستشار بمحكمة الاستئناف للتحقيق فيها.
لقد أشاع 'نافع' طيلة الفترة الماضية انه مسنود، وان أحدا لن يستطيع الاقتراب منه، الا ان قرار النائب العام الجديد المستشار عبدالمجيد محمود وضع حدا لكل هذه الادعاءات، وأصبحنا الآن في انتظار بدء التحقيقات.
من مواضيع : amr_mero1 حكاية "الجزمة" اللي عملت أزمة
علي هامش أحداث سيناء
السعودية تحذر من هجوم محتمل لتنظيم القاعدة خلال موسم الحج
أحكام الإعدام هل تردع الذئاب البشرية؟* ‬علماء الأزهر* ‬يؤكدون*: ‬وجوب الإعدام العلني
الأهرام تجري مواجهة ساخنة بين مرتضي منصور وأحمد شوبير
18-07-2006, 10:28 AM
قائد جيوش الشمال
 
مشاركة: 'الأهرام' تتفتح.. وفساد 'نافع' يتمدد

فعلا استشرى الفساد فى هيئات الدولة بالكامل حتى قطبى الكرة المصرية

لكن انظرو وابحثو من السبب؟
من مواضيع : قائد جيوش الشمال وفاة لص بجلطة قبل هروبه بمسروقاته في الاردن
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الأهرام, تتفتح, يتمدد, نافع, وفساد

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
ويسألونك عن الفساد في الأهرام
'الغمري' يطلب التحقيق حول عمليات نهب واسعة في مؤسسة الأهرام
نهايته قربت خلاص

'الأهرام' تتفتح.. وفساد 'نافع' يتمدد

الساعة الآن 02:24 AM.