حب جديد

xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

حرب الإنترنت على العالم

الأخبار والحوادث

26-09-2010, 10:14 AM
غادة لبنان
 
حرب الإنترنت على العالم




 
60 % من الأجهزة المصابة بفيروس {ستكسنت} في إيران  
حرب الإنترنت على العالم


 
قد لا نعرف أبدا على وجه اليقين ما إذا كان فيروس ستكسنت الذي يستهدف الكمبيوتر يعد حقا هجوما إلكترونيا تشنه دولة على المنشآت النووية

الإيرانية، ولكن من الصعب تتبع الهجمات التي تستهدف شبكات الكمبيوتر، والتي ستكون على ما يبدو ملمحا للحرب في القرن الحادي والعشرين.

ويقول خبراء غربيون إن مستوى تطور الفيروس وحقيقة أن 60 في المائة من أجهزة الكمبيوتر المصابة بالفيروس موجودة في إيران، يشيران إلى أنه

هجوم تدعمه دولة. وأثار البعض تكهنات بأن محطة بوشهر ربما كانت مستهدفة من قبل إسرائيل

لكن إثبات ذلك أمر مختلف تماما. ويقول محللون إن معظم الدول الكبرى - لاسيما الصين وروسيا والولايات المتحدة - لديها في السنوات الأخيرة

استثمارات كبيرة في حرب الانترنت والدفاع ضد هذه الهجمات، ولكن التفاصيل غامضة بطبيعتها

قال ديريك ريفرون خبير حرب الانترنت في كلية الحرب البحرية الأميركية في رود آيلاند «تحديد المصدر في هجمات الإنترنت مسألة صعبة للغاية

نظرا لكيفية انتقال البيانات حول العالم .. ومن ثم هناك صعوبة في تحديد ما إذا كانت هناك دول ترعى هذه الهجمات»

وأنحى باللائمة على روسيا على نطاق واسع في الهجمات الإلكترونية على استونيا عام 2007، بعد نزاع على تمثال للجندي الروسي في الحرب

العالمية الثانية، وكذلك على جورجيا أثناء الحرب عام 2008. ولكن لم يثبت شيء قط. وأشار البعض إلى «قراصنة وطنيين» يعملون

باستقلالية بدلا من الوكالات الحكومية

اضرار كبيرة

والأمر الذي يتفق عليه معظم الخبراء هو أن الاعتماد المتزايد على شبكات الكمبيوتر في البنية التحتية الوطنية الأساسية، يعني أن الضرر الناجم عن

تلك الهجمات يتزايد

فالأنوار قد تنطفئ والشوارع قد تتحول إلى طرق مسدودة باستهداف أنظمة التحكم في إشارات المرور، ويجري تعتيم الأقمار الصناعية، وتصبح

السفن الحربية جثة هامدة في المياه

ونتيجة لذلك تعتبر حرب الانترنت خيارا جذابا على نحو خاص، بالنسبة لدولة تظل دون مستوى القدرة العسكرية التقليدية الأميركية إلى حد كبير

ولدى كوريا الشمالية مزايا خاصة في أي مواجهة إلكترونية، إذ ان البنية التحتية الوطنية لشبكات الكمبيوتر عتيقة للغاية، مما يجعل أي هجوم مضاد

ضئيل الجدوى، إذا كانت له أي جدوى أصلا

كذلك يعتقد أن «جدار الحماية العظيم» الذي أقامته الصين والمرتبط عادة بالرقابة، يقدم قدرا من الدفاع ضد هجمات الانترنت. ويرسم ريتشارد كلارك

خبير أمن الانترنت السابق في البيت الأبيض في كتابه بعنوان «حرب الانترنت» ملامح سيناريو كابوس تصاب فيه الولايات المتحدة بالشلل،

جراء هجمات على الانترنت، ولا يستطيع الخبراء حتى تحديد الدولة التي هاجمتهم

ويعتقد معظم الخبراء أن القرصنة تتخذ بالفعل مكانها إلى جانب الهجمات الجوية والقوات الخاصة، كأدوات للنشاط العسكري المحدود

اداة مفيدة ضد سوريا

وقال أنتوني سكينر محلل المخاطر السياسية في مؤسسة مابلكروفت إن هجمات الانترنت «قد ثبت أنها أداة مفيدة ضد سوريا على المدى البعيد على

افتراض أن دمشق تمضي قدما فيما يشتبه في أنه برنامجها النووي، وضد حزب الله المسلح بشكل جيد»

وقال جوناثان وود محلل القضايا العالمية في مؤسسة كونترول ريسكس«ستستمر الدول في تطوير هجمات انترنت على نظم المعلومات

متطورة على نحو غير متماثل، ولا يمكن إنكاره». وأضاف «قد تستخدم بعض هذه الهجمات أهدافاً استراتيجية وعسكرية ،

ويستخدم البعض الآخر لأغراض التجسس التجاري أو الدبلوماسي


الاضرار المادي

لكن الخبراء يقولون إن هجمات الانترنت تقتصر إلى الآن على سرقة البيانات أو حذفها. ولم تصل بعد إلى حد الإضرار المادي

وقال ريفرون «على حد علمي لا توجد حالة لهجوم انترنت أدى إلى تدمير مادي». لكنه يتابع «من المؤكد أنه ممكن ويؤدي إلى قدر كبير من التفكير

بخصوص الدفاع الإلكتروني. ولكن لا يوجد إلى الآن أي أسلحة فائقة للانترنت»

 

 

 








المصدر

رويترز
من مواضيع : غادة لبنان الأمراض العقلية تحصد جنود أمريكا
وزير خارجية اسرائيل: لا سبيل للسلام مع سوريا
القاهرة تضبط 11 صاروخاً عابراً للمدن بسواحل مدينة السلوم على الحدود الليبية
روسيا تطلق قناة تلفزيونية اسلامية
الجيش المصري سيقف في طريق وصول جمال للرئاسة
 

الكلمات الدلالية (Tags)
العالم, الإنترنت, حرب, على

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
إدمــــان الإنترنت
دليل الصين(هونج كونج) صور/تاريخ/ سياحة
كأس العالم ( 1930 حتى 2002 )
قوائم المنتخبات فى كاس العالم(اخبار جديدة)
كاس العالم 2006 في أحضان ألمانيا, كل شئ عن كأس العالم 2006

حرب الإنترنت على العالم

الساعة الآن 12:25 AM.