حب جديد

xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

يحرقون الاموال امام اعين الفقراء

الحوار المفتوح

18-12-2010, 01:28 PM
nasar2278
 
Icon16 يحرقون الاموال امام اعين الفقراء

لوطلبت من شخص ان يخرق نصف دينار مايعادل واحد ونصف دولار ماذا يقوا ؟؟؟

اكيد سوف يتهمك بالجنون ويقول انه نعمت الله عيالي اولا به فكيف تريدني ان احرقها مالي
وبعده يذهب الي باع السجائر ويشتر بالمبلق المذكور اعلاه سجائر ويقوم بإشعال السجاره وحرقه

انه يخسر باليوم 3 دولار وفي الشهر 90 دولار وفي السنه 1080 دولار في عشرين سنه
21600 دولار لقد حرق هذا المبلق وحرم عياله كما يدعي ولو تصدق بهن لوجده عند الله

كم مدخن في العالم الاسلامي

يبلغ عدد المدخنين في العالم الاسلامي300 مليون مدخن × 3 دولار سعر 2 بكيت سجائر = 900 مليون دولار في اليوم
تحرق هذه الامول ويتطاير دخانه امام اعين الفقراء كم جامع نبني كم مسجدا كم فقير كم عائلا يقنا كم يتيما ناوي كم ظلان يهتدي

ولعل ما يجعل الكثير من الدول تتغاضى عن انتشار عادة التدخين هي تلك العائدات الضخمة التي تجنيها من تجارة التبغ والتي تعد من الموارد الاقتصادية الأساسية في كثير من البلدان المنتجة للتبغ.. ويبلغ حجم تجارة التبغ في العالم 407 مليارات دولار سنوياً تنفق منها الشركات المنتجة للسجائر 6 مليارات دولار سنوياً لأغراض الدعاية والترويج
إنها تجارة العالم الرابحة ولكنه ربح حرام قائم على إتلاف الحياة وتدمير الإنسان عقلا وقلبا وإرادة وروحا. والغريب أن الإنسان يقبل على شراء هذه السموم الفتاكة بلهفة وشوق لما تحدثه في كيانهم من تفاعل غريب تجعله يلح في طلبها إلى أن تقضي عليه.

لا شك أن إغراءات الأصدقاء الواقعين تحت تأثير هذه العادة هي التي تعمل على إدخال البسطاء إلى عالمها الزائف الخادع حيث لا يتمكن أي منهم من التخلص منها إلا بعد شق النفس هذا إذا قدر له الخروج. وكأن الإنسان يظن انه يجد في هذه السموم ملاذا من همومه الكثيرة يهرب إليها في الشدائد والملمات. وهو لا يدري أن من يهرب إلى سم التبغ هو كمن يستجير من الرمضاء بالنار، لأنه بذلك يستنزف قواه ويقضي على البقية الباقية من عافيته.

كأنك أيها الإنسان لا تعلم انك بذلك تسير إلى طريق التهلكة والخراب وأن السعادة لا تكون في الركض وراء أوهام خادعة، إنها لا تكون بتغييب العقل وحجبه عن أن يكون قوة فاعلة يهديك سواء السبيل، إن السعادة هي في تحاشي الأخطار ومجابهة التحديات وتنبيه القوى الخيرة في الإنسان. إنها في الإرادة الصلبة والتنزه عن المطالب الخسيسة والانتصار على الضعف والوهم، إنها في الحفاظ على الصحة وعلى القوة العقلية والبدنية لإبقائها صالحة لمواجهة الملمات عوضا عن هدرها سدا وتبديدها فيما لا طائل ورائه.

إن العاقل يسهر على إصلاح نفسه وليس من يتبع سبيل الخطأ بحجة أن الأكثرية تسير في هذا الاتجاه. والجاهل هو من لا يملك التفكير الصائب للحكم على الأمور فتهون عليه نفسه وصحته. إن من يبيح لنفسه إتلافها بكل وسيلة رخيصة لمجرد أن فيها لذة مزعومة هو إنسان فقد مقومات الإنسانية، انه إنسان يستحق الرثاء.

بعد أن ازداد خطر عادة التدخين لا سيما في صفوف الشباب والمراهقين وطلاب المدارس والجامعات واستفحال خطره على الصحة فقد خصصت هذه الصفحة عن كل ذلك مظهرين بالحقائق والأرقام - لا بالعواطف والانفعالات - الخطر الكامن وراءه ووجوب محاربته على كل مستوى عن طريق التوعية الصحية والحذر من جعل الصحة مطية للشهوات وأداة للمقامرة. فالصحة هي الرصيد الحقيقي لكل دولة يحق لها أن تفتخر بنفسها وبمنجزاتها.

تجارة التبغ تقتل مدخناً كل تسع ثوان

خلال 15 دقيقة يكون هناك 100 شخص على الأقل قد لقوا حتفهم بسبب الأضرار الناجمة عن أضرار التدخين، ذلك ما أكدته منظمة الصحة العالمية في تحذيراتها المتكررة من أخطار التدخين والتي تقول فيها إن 3.5 مليون شخص في العالم يلقون حتفهم سنوياً بسبب التدخين أي بمعدل قتل شخص مدخن كل تسع ثوان.
مسئولو المنظمة الدولية يشعرون بخيبة أمل بسبب الارتفاع المتصاعد في استهلاك التبغ وزيادة عدد المدخنين على مستوى العالم والذين بلغ عددهم 1.1 مليار مدخن ومدخنة.

لأن التحذيرات المتكررة والتوعية المستمرة بالأضرار الكارثية الناجمة عن التدخين لم تفلح كما يبدو حتى في الأوساط الطبية.. وهو ما يؤكده تقرير صدر مؤخراً عن المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة في دول مجلس التعاون الخليجي يشير فيه إلى أن انتشار التدخين في بيئة الأطباء وطلاب كليات الطب بنسب عالية، والأكثر غرابة في التقرير هو أن 6? من الطبيبات يمارسن عادة التدخين.
التبغ أحد أكبر العوامل المسببة للأمراض غير المعدية في العالم، ومع أن تدخين النبوغ لا يعتبر عادة مقتصرة على مجتمع معين ولا هو موروث ثقافي لإحدى الحضارات الإنسانية، إلاَّ أنها أصبحت عادة لا يخلو منها مجتمع باتت تشكل معضلة صحية حقيقية، مع وجود تفاوت في نسب ممارستها وتكاليف ممارستها،

من مواضيع : nasar2278 يحرقون الاموال امام اعين الفقراء
 

الكلمات الدلالية (Tags)
امام, الاموال, الفقراء, اعين, يخرقون

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الفقراء محظوظون في الجهاز الهضمي
التدخين يقتل... الفقراء
بليون مدخن يحرقون أعمارهم بخمسة تريليونات سيجارة سنوياً
حماس وتهريب الاموال

يحرقون الاموال امام اعين الفقراء

الساعة الآن 12:38 AM.