التعذيب في سوريا خصوصا فى فرع فلسطين - منتديات حب جديد

التصفح سريع


منتديات محدثة : - اغانى زمان - مصارعة محترفين - طريق الاسلام

افلام عربية | افلام مصرية | افلام عربى | فيديو مضحك | فيديو رياضي | فيديو كليب | كارتون | حوادث | مسلسلات | مسرحيات | صور | اغانى | العاب بنات | وظائف

 


مواقع ننصح بيها :   اسلاميات موقع الكوثر - افلام - اغانى - شلة بنات - نظم للإلكترونيات والبرمجيات
العودة   منتديات حب جديد > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث > قضايا واراء

قضايا واراء خاص بالحوارات السياسية والقضايا العالمية


الدورى الفرنسى - الدوري الالماني - الدوري الايطالي - الدوري الانجليزي - الدوري الاسباني - الدورى المصرى


التعذيب في سوريا خصوصا فى فرع فلسطين

قضايا واراء


روابط دعائية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
قديم 17-03-2011, 01:30 AM
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: ولاية ألينوي - سوري الأصل والمنبع
العمر: 35
المشاركات: 139
المخالفات: 0/1 (3)
افتراضي التعذيب في سوريا خصوصا فى فرع فلسطين

التعـذيب في فـرع فلسـطين


جاء في الملحق رقم (1) من تقرير منظمة رقيب الشرق الأوسط لعام (1990) تحت عنوان أنواع التعذيب في سوريا: قائمة منظمة العفو الدولية

يقول التقرير: فيما يأتي تفاصيل التعذيب والمعاملة السيئة التي تجمعت لدى منظمة العفو الدولية خلال سنوات عديدة من السجناء والمحتجزين السابقين.. مع ملاحظة أن هذه الأنواع لم تستعمل كلها مرة واحدة، ومع سجين واحد.

1 - الضرب على جميع أقسام الجسم باللكم والصفع والركل والرفس.

2 - الدولاب: تعليق الضحية بشدها إلى دولاب مشدود في الجدار أو السقف وضربها (رجلاً أو امرأة) بالعصي والهراوات والكيبلات أو الأسواط.

3 - الفلقـة: الضرب على باطن القدمين (بالعصي أو الأسواط أو الكابلات حتى تتمـزق القـدمين، وتنزف منها الدمـاء، ومن ثم تتورم..

4 - بسـاط الريـح: شـد وثاق الضحية إلى قطعة خشب لها شكل الجسم البشري، ومن ثم ضربها (رجلاً أو امرأة) أو توجيه صدمة كهربائية.

5 - الشــبح: شـد وثاق الذراعين خلف الظهر، وتعليق الضحية (رجلاً أو امرأة) من ذراعيها الموثقتين أو القدمين، وتضرب بالعصا.

6 - العبـد الأسـود: شـد وثاق الضحية إلى آلـة متحركة عندما تتحرك تطلق سـيخاً معدنياً يدخل في مخرج (دبـر) الضحيـة.

7 - الكرسـي الألماني: كرسي معدني له أجزاء قابلة للحركة يشد عليها وثاق الضحية من اليدين والقدمين... يتجه مسند الكرسي الخلفي إلى الوراء فيسبب توسعاً كبيراً في العمود الفقري وضغطاً مؤلماً على عنق الضحية وأطرافها.

8 - الكرسي السوري: وهو تعديل أدخله خبراء التعذيب السوريون على الكرسي الألماني حيث أضيفت له شفرات معدنية على الأرجل الأمامية للكرسي في موضع شـد قدمي الضحية مسببة نـزفاً دموياً حاداً في رسـغ القـدم، وكاحله .

9 - استعمال وسائل محلية الصنع لحرق أجزاء من الجسم كالصدر أو الظهر، أو الأعضاء التناسلية، أو الأرداف أو الأقدام...

10 - الغســالة: طبل مغزلي أجوف يشبه حوض ماكينة الغسيل المحلية الصنع، حيث تجبر الضحية على مـد يـديه أو يديها إلى داخله حتى يدخل الذراعين كلهما مما يؤدي إلى سـحق الذراعين أو اليدين والأصابع.

11 - الحـرق: وضع قطعة من القطن أو الصوف مبللة بالنفط على مختلف مناطق الجسم ثم إشعالها، أو سكب النفط على قدمي الضحية وإشعالهما..

12 - ثـقب ظهر الضحية أو صدرها بقضيب معدني مدبب وساخن.

13 - إطفاء السجائر في الأجزاء الحساسة من الجسم، واستعمال الولاعات لحرق اللحى أو الشارب أو شعر أي منطقة في الجسم.

14 - استعمال الكهرباء في إي جزء حساس من الجسم بما في ذلك الأذنان والأنف واللسان والرقبة واليدان والأعضاء التناسلية والمخرج والقدمان.

15 - استعمال الأملاح والمواد القلوية (المحاليل الحامضية) مع جروح الضحية وحرقـها.

16 - تشريط وجـه الضحية الشفتين والأذنين والأنف، بسكين حادة أو موس الحلاقة.

17 - إجبار الضحية على الوقوف حافية القدمين إلى الجدار ويداها موثوقتان فوق الرأس، وسحق القدمين ..

18 - النفـخ الموجـه إلى مناطق حساسة في الجسم، ومنها الوجـه.

19 - تعليق الضحية من اليدين والقدمين إلى عمود السرير أو الدرابزون وضربها (رجلاً أو امرأة).

20 - الفـروج: شـد الضحية إلى مزلاج دوار من الخشب يشبه شريحة الدوست وجعلها هدفاً للضرب بالعصي.

21 - تعليق الضحية من العنق بطريقة لاتكسر الفقرات.

22 - تعليق الضحية بمراوح السقف وضربهم وهي تدور.

23 - الاستلقاء بكامل الثياب في (بانيـو) ماء ليلة كاملة.

24 - صب المــاء الساخن من الدوش بشكل متوالي، ثم يعقبه ماء بارد جداً.

25 - قـرص الجلد أو لف الشعر بالكلابتين (البلايس).

26 - قلع أظافر اليدين والقدمين.

27 - الاغتصاب الجنسي أو الاعتداء على الحرمات وهتك العفـة.

28 - الجلوس فوق أعناق القناني أو دفع القناني أو العصي داخل الشرج والمستقيم.

29 - الوقـوف على رجـل واحـدة مـدة طويلـة جداً، أو الجري مع حمل أثقـال.

30 - إبقاء الأنوار الساطعة والضحايا في النوم لمدة أيـام.

31 - استعمال مكبرات الصوت لنقل الجلبة والضوضاء والموسيقى الصاخبة، وعويل ناس يتعذبون ويصرخون.

32 - العزل التام في زنزانة صغيرة مظلمة من غير اتصال مع أي إنسان لمدة أيام.

33 - تغطيس رأس الرجل أو المرأة في الماء حتى لحظة الاختناق.

34 - المكسالة: الاضطجاع على الظهر في مواجهة شفرة تتقدم نحو الضحية قبل أن تمس العنق مباشرة.

35 - تهديد الضحية بأحد القارب (رجلاً أو امرأة) كالتعذيب و الاغتصاب الجنسي أو بتر الأطراف.

36 - تعذيب سجناء آخرين بحضور الضحية وأمامها.

37 - التعـري أمام الجنس الآخر (رجلاً أو امرأة) مع الشتم.

38 - حـرمـان الضحية من النوم أو الطعام أو الماء أو الهواء النقي أو المرحاض أو المعالجة الطبية.

39 - التعليـق في السقف من اليدين.

فـرع فلسـطين:

ومما يؤلم أن فرع فلسطين، أسس لمحاربة الجواسيس الصهاينة، وحماية الجيش السوري منهم، ومع حكم آل الأسـد تحول إلى مكان قـذر جداً ينافس سجن تدمر في قمـع الشعب السوري وقهـره وإذلالـه...ونحن اليوم مع أحد الأخوة ذاق طعم التعذيب في فرع فلسطين، ونحمد الله الذي سـلمه وكتب لـه الحياة، ليكون شاهداً موثقاً للقهر الذي صبـه أزلام النظام الأسـدي على الشعب السوري.

ولهذا ترسـل المخابرات الأمريكية (C.I.A) المعتقلين (الإسلاميين) خاصة إلى هذا الفرع، كتعاون اسـتخباراتي بين المخابرات العسكرية السورية، والمخابرات الأمريكية، كي يسـتخرج السوريون المعلومات من أدمغـة المعتقليـن، لأن السوريين صاروا خبـراء عالميين في التعذيب والتنكيل.

يقول الأخ (داود البصري) كما نشـر في موقع سوريا الحرة :

(إذا كان أنين أحرار سوريا والعرب من لبنانيين وفلسطينيين لا يصل لآذان أهل النفاق الدولي فإن لي شخصياً تجربة متواضعة حدثت لي منذ سنوات في سجون النظام السوري الرهيبة تؤكد مدى وحشية وقسوة ذلك النظام في التعامل مع شعبه ومع الآخرين من الذين تضعهم الأقدار في طريقه؟ لقد تحدثت التقارير الدولية عن زنازين بحجم التوابيت يقبع فيها المعتقلون لشهور ولربما سنوات! وقد عشت شخصياً تجربة العيش داخل إحدى تلك الزنازين لمدة شهر كامل خلال الفترة الواقعة بين 16 آب/ أغسطس و 15 أيلول/ سبتمبر 1984 وفي الفرع الخارجي القديم المرقم (279) والواقع في حي الروضة بالقرب من السفارة التركية والأمريكية! وكانت التهمة الموجهة لي وقتها بتدبير من مكتب شؤون العراق (البعث العراقي في سوريا) هي العمالة لصالح النظام العراقي؟؟؟؟؟ [ لذلك كتب الله له النجاة، فلم يتهم بالانتماء للإخوان المسلمين...] وهي تهمـة متهافتة وسخيفة ولكنها تقذف بمن يتهم بها خلف الشمس؟ وقد عايشت خلال تلك الفترة كل صنوف التعذيب والوحشية وتعايشت مع الأغبياء من العناصر الريفية والأميـة التي تسير المعتقل وتمارس بدائيتها المتوحشة فوق أجساد المعتقلين؟ منذ ذلك الوقت وكنت شـاباً صغيراً محدود التجربة وسليم النوايا أدركت مدى تفاهـة عالمنا العربي الذي تحكمه مثل تلك النماذج !! ووقتها فقط عرفت سر التفوق الإسرائيلي ونصرهم الدائم علينا، والسجن تجربة مرعبة ومروعة ولكن ماذا ستكون تلك التجربة لو أنك قضيت الشهور والليالي في زنزانات توابيتية طولها متر ونصف وعرضها متر واحد فقط لا غير؟ وبدون غطاء ولا فراش ولا مخـدة [ وسادة ] ولا أي شيء من ترف الحياة الدنيا؟ ولا تعرف الليل من النهار إلا من خلال الخروج لحفلات التعذيب السـادية حيث ترى الساعة المعلقة على الحائط وهي مزينة بصورة الرئيس القائد الفريق حافظ الأسد (وقتذاك)!!، إنها ذكريات مريرة لا زلت أحتفظ في ذاكرتي النشطة والحديديـة بكل تفاصيلها المرعبة والمرتسمة أمامي حتى كأنها حدثت بالأمـس القريب وليس قبل أكثر 22 عاماً بالتمام والكمال؟.

سياحة في قبور مخابرات دمشق!

في صيف عام 1984 وكنت قد مكثت في دمشق زمناً يسيراً منذ 8 كانون الثاني/ يناير حيث جئت مبعداً ومرحلاً من إحدى الدول العربية بتهمة النشاط المعادي لنظام البعث العراقي ! قررت السفر برا نحو مدينة استانبول التركية لمحاولة استكشاف آفاق الحصول على لجوء ما في أوروبا؟ كانت عدتي بسيطة شنطة واحدة (حمراء اللون) اشتريتها من أسواق (المرجة) ومبلغ ألف دولار حصلت عليه بطريق المساعدة من الأهل والأصدقاء، وكنت قد قضيت الشـهور السبعة المنصرمة من إقامتي الدمشقية بالعمل مع جماعات المعارضة العراقية في الجانب الإعلامي وكانت تجربة مؤلمة وفاشلة وطافحة بالألم (ولذلك قصة أخرى)!، قررت السفر لتركيا بعد أن استطعت الحصول على فيزا رغم جواز سفري العراقي المنتهية صلاحيته وحيث زورت التاريخ بيدي! وسافرت بالباص السياحي حيث انطلقنا في المساء لنتوقف فجراً في حلب ثم نتابع طريقنا نحو منفذ باب السلامة الحدودي.

الاعتـقال:

وفجأة أطل علينا ضابط برتبة نقيب له كرش عظيم وشعر كثيف طلب مني النزول ومعي حقيبة سـفري الحمراء! لأمر هام قيل لي أنه لن يستغرق سوى دقائق كما قال!! وطلب من سـائق الباص الرحيل!! أخذني النقيب بسـيارته الخاصة راجعاً لمسافة 40 كيلومتراً صوب حلب! وهناك سـلمني بكل هدوء نحو فرع من فروع المخابرات السورية يقع في حي سكني، وتلقفتني العناصر بترحابها المعهود!! وكانت حفلة ضرب واستقبال لم أعرف أسـبابها ولا دواعيها! ثم رميت في زنزانة لا يمكن إغلاق بابها إلا تحت وضعية (جلوس القرفصـاء)!! وكانت مليئة وعابرة بكل حشرات الأمة العربية المناضلة من (الصراصير) وحتى القمل ومشـتقاته!! بعد برهة وفي الظهيرة أخرجوني لساحة واسعة كانت غاصة بالمعتقلين من الشـباب السوري وقد منع علينا الكلام أو تبادل الهمســات وأمروني بالمشاركة في تفريغ الطعام القادم من مكان ما وهناك التقيت في حوار سـريع مع شاب سوري قال لي أنه مهندس ومعتقل بتهمة الانتماء لتنظيم الإخوان المسـلمين!! وهو هناك منذ شهور!! وتعوذت بالله من مصيري المجهول! أعادوني للزنزانــة القبر تحت الصفع والركل والإهانة ثم جاءني في المساء ضابط مخابرات قال لي بأنه لا يعرف التهمة الموجهة لي وكل ما يعرفه أنني مطلوب لجهاز المخــابرات في دمشق! وهناك ســأعرف كل الموضوع؟ وقد تكرم علي ذلك الضابط بجعل باب زنزانتي القبر مفتوحة لكي أستطيع النوم بمد رجلي خارجها!! وهو كرم لو تعلمون عظيم في مثل تلك الظروف!!.

في الصباح خصصوا لي عربة جيب مع سائقها ومرافق مسلح بالكامل وقيدوني بالأصفاد ورموني في ذلك الجيب في طريق العودة لدمشـق لتسـليمي للمخابرات هناك بعد أن صادروا من حقيبتي بعض الأشـياء وطلبوا مني الصمت وإلا... فيما لم يتحرشوا بالألف دولار التي كانت بحوزتي رغم أن أحدهم شـتمني بالقول: (شـو أخو شر... عندك دولارات ولاه.. يلعن دينك شو عرص)!!... المهم أنني كنت طيلة الطريق نحو دمشق مكبلاً ودون غــذاء ولا ماء حتى وصلنا في المساء للفرع الخارجي (279) [ أي فرع فلسطين] والذي أعرفه لأنه الفرع الذي يسلم موافقات السفر للأجانب والعرب القاطنين في دمشــق، أنزلوني بطريقة الكرم العربي المعروفة بالصفع والركل ثم حشروا رأسي في كيس من القمـاش وأدخلوني لزنزانة مظلمة طولها متر ونصف وعرضها متر تقع ضمن صف من الزنازين بلغت العشر عرفتها فيما بعد عن طريق رحلة الذهاب والعذاب اليومية للمراحيض!!، ومن غريب الصدف أنه في إحدى تلك الزنازين كان يقيم صديقي منذ أيام الدراســة في جامعة البصرة العراقية الشاعر والمحقق التراثي المعروف الأخ (جمال جمعة)!! وبتهمة سخيفة مشابهة لتهمتي رغم أنه هرب من العراق لرفضه الانضمام لحزب البعث البائد؟.



ونظـراً لتفوق المخابرات العسكرية في النظام الأسدي في فنون التعذيب، التي سبق ذكرها في الموضوع السابق.... لذلك ترسـل المخابـرات الأمريكية (c.i.a) المعتقلين (الإسلاميين) خاصة إلى هذا الفرع، كتعاون اسـتخباراتي بين المخابرات العسكرية السورية، والمخابرات الأمريكية، كي يسـتخرج السوريون المعلومات من أدمغـة المعتقليـن، لأن السوريين صاروا خبـراء عالميين في التعذيب والتنكيل....

في فـرع فلسـطين:

ذات ليلة استيقظت وأنا في وضعية نوم القرفصاء اليومية على أصوات صراخ وجلبة عالية مجاورة لزنزانتي اتضح لي أنها ناجمـة عن حفلة تعذيب وضرب عنيفة للغايـة بحق معتقل مصـري يشتبه في تجسسه لصالح إسرائيل!! وقد تحدث الجلادون بقلق عن موته تحت التعذيب قبل إرساله لتحقيق موسع آخر في المخابرات العامـة؟ وقد ارتفع الصراخ فيما بينهم حول من تسـبب في قتله؟ ولكنه قد قتل على كل حال؟ ودون محاكمة وبمجرد تقرير قد يكون كيدياً؟[ وإن كان جاسوساً حقيقياً فقد قتلوه خدمـة للعدو الصهيوني، كي يموت وتموت معـه أسـراره التي من مصلحة العدو الصهيوني أن لاتنكشـف [...

ومن هنا تتبين قيمة الحياة البشـرية لدى جـلاوزة النظـام السـوري؟؟.

عذاب المراحيض !.

كان الذهاب لقضاء الحاجة الطبيعية اليوميـة في المراحيض لحظات حقيقية من العذاب المهين للشخصية الإنسانية، فصباح كل يوم كان يخصص لكل معتقل دقيقة واحدة فقط للتغوط والتبول والغسيل و أمام أنظار الجلادين الذين يتلذذون في سادية غريبة في الضرب بالعصا المطاطية الغليظة على رأس المعتقــل وهو يقضي حاجته وهو مطأطأ الرأس عند إخراجه من زنزانته لكي لا يرى المعتقلين في الزنازين الأخرى؟ أما من يعاني من الإسهال أو المشاكل المعوية الأخرى فإن مصيره أسود وحالته تثير الشفقة. فتصوروا أحوال معتقلين آخرين لا تعرف أحوالهم في سجون أشد سرية وتشدداً وعذاباً؟

غذاء... و حشرات؟

كان الغذاء اليومي في غاية الرداءة ممثلاً في شوربة ساخنة لا تحمل من مواصفات الشوربة أي شيء؟ والخبز كان أشبه بالصخر المخلوط بالتراب، مع حبات من (البطاطا) المعفنة التي لا يمكن وصفها؟ كانت وجبة يومية مخصصة للحشـرات قولاً وفعلاً؟

من مواضيع : عاشق الحرية 2 0 السلطات السورية تستطلع آراء المواطنين حول الثورات العربية والإصلاح الداخلي
0 هدم تمثال الصنم حافظ الاسد في مدينه درعا جنوب سوريه
0 التعذيب في سوريا خصوصا فى فرع فلسطين


رد مع اقتباس
روابط دعائية


إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
التغذية, خصوصا, سوريا, فلسطين, في, فرع

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


التعذيب في سوريا خصوصا فى فرع فلسطين


الساعة الآن 10:00 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.1 نظم للإلكترونيات والبرمجيات
قصص وروايات | اخبار الفن | صور | صور فنانات | صور فنانات | حواء | ازياء | فيديو كليب | افلام عربي | افلام اجنبي | مصارعة حرة | صور سيارات | مكياج | صور زهور | كرة مصرية | برامج جوال | اغاني عربية | اغاني اجنبية | بلوتوث | اغانى افراح | اغانى السبوع | تحميل برامج | العاب | ازياء | صور اطفال | مسجات | اغانى اطفال | العاب كاملة | ايفون | صور حب | صور رومانسيه | حب افلام وثائقية |
‎كلنا عبد الفتاح السيسى

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174