حب جديد

xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

لجنة وطنية مصرية لمناهضة العنف ضد الأطفال

الأخبار والحوادث

22-10-2006, 08:28 PM
bob
 
Question لجنة وطنية مصرية لمناهضة العنف ضد الأطفال



ظاهرة العنف ضد الأطفال أخذت أبعادا جديدة وباتت تشكل وصمة عار في حق الإنسانية‏,‏ حيث أظهرت تقارير لجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل تنامي معدلات العنف ضد الأطفال في كل دول العالم حتي اصبح بالامكان القول أنه لا توجد دولة واحدة علي وجه الأرض لا يمارس فيها العنف ضدهم‏..‏ فوفقا لتقديرات منظمة الصحة العالمية

هناك‏150‏ مليون فتاة دون سن الـ‏18‏ و‏72‏ مليون فتي أكرهوا علي ممارسة الجنس أو تعرضوا لأشكال أخري من العنف الجنسي عام‏2000‏ وما بين‏20‏ و‏65%‏ من تلاميذ مدارس‏16‏ بلدا ناميا تعرضوا إلي العنف اللفظي أو الجسدي وحوالي‏275‏ مليون طفل حول العالم يشهدون العنف المنزلي و‏126‏ مليونا من الأطفال العاملين يمارسون أعمالا خطرة وهناك‏16‏ دولة فقط تمنع العقاب الجسدي في المدارس‏..‏ كما تسمح النظم الجنائية في‏78‏ بلدا بممارسة العقاب الجسدي كشكل من أشكال التأديب‏.‏

ساعد هذا علي رفع معدلات الأطفال ضحايا هذه الظاهرة إلي مئات الملايين‏..‏ إن هذه الصورة القاتمة لوضع الأطفال في العالم هي التي نبهت الأمم المتحدة لهذه الظاهرة فبدأت تعمل من أجل القضاء عليها ومناهضتها بهدف تحقيق عالم أفضل للأطفال والكبار علي حد سواء‏.‏

لهذا كلف الامين العام للأمم المتحدة الخبير المستقل باولو بنهيرو بإعداد دراسة عن هذه الظاهرة فقام علي الفور بتقسيم مناطق العالم إلي‏9‏ مناطق تم في كل منطقة منها عقد مؤتمرات اقليمية لتحديد أسباب العنف في المنطقة وهذه الدراسة ساهمت في اعدادها منظمة اليونيسيف والمفوضية السامية لحقوق الإنسان ومنظمة الصحة العالمية وتم اختيار مصر لعقد المؤتمر التشاوري لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في يونيو‏2005‏ ومؤتمر للمتابعة في مارس‏2006‏ لتقديم الاقتراحات والتوصيات‏.‏ ونتج عن هذه المؤتمرات تشكيل مصر للجنة وطنية لمناهضة العنف ضد الأطفال تضم الهيئات الحكومية المعنية ومنظمات المجتمع المدني والهيئات الدولية والخبراء ووسائل الاعلام‏.‏

واتفق الجميع علي أن كافة أشكال العنف الموجه ضد الأطفال يمكن منعها وأنه لا يمكن تبرير أي شكل من أشكال هذا العنف‏ وأشارت السفيرة مشيرة خطاب أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة وهو الجهة المنوط بها اعداد المؤتمرات التشاورية الخاصة بالمنطقة في جلسة الاعلان عن هذه الدراسة التي عقدت هذا الاسبوع إلي أن توصيات المؤتمر الاقليمي رصدت ملامح العنف ضد الأطفال في منطقتنا بصراحة وشفافية وبالتالي فإن التوصيات التي تم وضعها نابعة من ارادتنا وليست مفروضة علينا‏.‏

واستطردت قائلة أن دور مصر لم يكن مقصورا علي استضافة المؤتمرات الاقليمية لكن أيضا مساعدة دول المنطقة علي وضع البنية الأساسية لرصد ومنع العنف ضد الأطفال وحث كل الدول العربية علي تشكيل لجان وطنية لمناهضة هذه الظاهرة وانشأت خط مجاني لنجدة الطفل ويتم الآن وضع الخطوات اللازمة لتنفيذ خطة العمل القومية‏ وأشارت السفيرة مشيرة في هذا الشأن إلي مساندة القيادة السياسية في مصر لهذه القضية مساندة قوية حيث رأست السيدة سوزان مبارك المؤتمر الاقليمي التشاوري لمناهضة العنف وشاركت في مؤتمر المتابعة واختارت حضور أخطر جلساته وأجرأها وهي الجلسة الخاصة بالاستغلال الجنسي والتجاري للأطفال‏.‏ فكان حضورها دافعا قويا للحاضرين علي مناقشة هذه الموضوعات التابو بصراحة تامة‏.‏

وإذا نظرنا إلي بقية التفاصيل الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كما وردت في الدراسة لوجدنا أن العنف في منطقتنا يأخذ شكل العنف الجسدي والأذي العاطفي والإهمال والاستغلال الجنسي أو التجاري وإساءة المعاملة‏.‏ وهناك أشكال عديدة من العنف تؤثر علي الفتيات بصفة خاصة مثل التهميش والزواج المبكر والحرمان من التعليم والختان وجرائم الشرف‏,‏ ومعظم أشكال العنف في المنطقة مرتبطة بالفقر لكن هذا لا يعني ـ كما أكدت السفيرة مشيرة خطاب ـ استخدامه كذريعة لقبول أنواع من العنف ضد الأطفال مثل إرغامهم علي العمل في سن صغيرة أو التسول في الشوارع أو حرمان الفتاة من التعليم أو تزويجها مبكرا أو قسرا‏.

وأوضحت أيضا أن العنف المنزلي من أكثر أنواع العنف انتشارا في المنطقة حيث يشجع صمت المجتمعات تجاه العنف علي بقائه وهذا العنف تكون له عواقب سلبية علي الأطفال‏,‏ حيث أظهرت الدراسة أن الأطفال الأصغر سنا الذين يتعرضون بشكل أكثر للعنف المنزلي بالمقارنة بالأكبر سنا يتأثر نموهم العقلي والعاطفي‏,‏ فنجدهم يعانون من مشكلات في المدرسة ولا ينجحون في الاندماج بالمجتمع ويعانون من مشكلات نفسية كثيرة‏..‏

وتزداد احتمالات تعاطيهم المخدرات وممارستهم للعنف بعد ذلك‏,‏ وأكدت أن الإيذاء البدني لا يأتي سوي بنتيجة عكسية والأفضل في رأي خبراء التربية اللجوء إلي وسائل العقاب البديلة لأنها أكثر فاعلية‏ ومن الممارسات التقليدية الضارة في المنطقة أيضا الزواج المبكر للفتيات حيث تبلغ نسبة الإناث اللاتي يتزوجن عند بلوغ سن‏18‏ سنة في مصر‏20%,‏ وفي السودان‏42%,‏ وكذلك مشكلة الأطفال العاملين الذين يعانون من ساعات عمل طويلة وأعمال مرهقة تحت ظروف صعبة ومضرة‏.‏

ودعت الدراسة وسائل الاعلام للقيام بحملات توعية تربوية لمحاربة التقاليد والعادات التي تسمح بممارسة العنف ضد الأطفال وسن القوانين التي تحمي الصغار وتجرم من يمارس العنف ضدهم‏ وطالبت السفيرة مشيرة في النهاية المجتمعات بإيجاد البيئة المواتية والدائمة للقضاء علي العنف ضد الأطفال‏,‏ موضحة أن الخطوة الأولي لإيجاد هذه البيئة تقتضي إزاحة ستار الصمت عن هذه القضية‏.‏ وأكدت أن مناخ مصر حاليا بما فيه من حرية تعبير منح المجلس القومي للطفولة والأمومة فرصة ذهبية لطرح قضايا لم نكن نتحدث عنها من قبل صراحة‏,‏ لذلك يجب استغلال هذه الفرصة ليقوم كل واحد بدوره ليسهم في القضاء علي هذه الظاهرة المؤسفة‏.‏
من مواضيع : bob عجل برأسين في البحيرة
تشاءموا‏..‏ تصحـوا
دليلك‏..‏ لأكــــــــــــــــــلات شم النسيم
جميلات جميس بوند
ليبيا تلزم الوزراء وكبار المسئولين بتقديم إقرارات عن ممتلكاتهم حتي ديسمبر
 

الكلمات الدلالية (Tags)
لمناهضة, أيوب, مصرية, الأطفال, العنف, وطنية, ضد

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الرسم وسيلة تواصل عند الأطفال
أطفال يدفعون الثمن‏:‏ضحـــــــايا‏..‏ العنف والقهر‏!!
جديد: العنف ضد المرأة ظاهرة شرعية و 58
دراسة سعودية تكشف أخطاء في أساليب معالجة تبعات العنف الأسري

لجنة وطنية مصرية لمناهضة العنف ضد الأطفال

الساعة الآن 11:17 PM.