حب جديد

xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث > الثورات العربية | جرائم الانظمة العربية
التسجيل

الجيش السوري يقصف دمشق والمعارضة تلتقي في قطر

الثورات العربية | جرائم الانظمة العربية

06-11-2012, 06:13 AM
غادة لبنان
 
الجيش السوري يقصف دمشق والمعارضة تلتقي في قطر






الجيش السوري يقصف دمشق والمعارضة
تلتقي في قطر







قصفت الطائرات والمدفعية السورية معاقل مقاتلي المعارضة في جنوب دمشق يوم الاثنين في هجوم تزامن مع محاولة جديدة من المعارضة السورية المتشرذمة لتوحيد صفوفها.
وقال دبلوماسي غربي إن الهجوم في دمشق يمثل تصعيدا كبيرا في الحملة التي تقوم بها قوات الرئيس بشار الأسد للقضاء على المعارضة في المناطق السُنية بالعاصمة.
وأفاد نشطاء بأن القصف الذي وقع بعد ساعات من هجوم لمقاتلي المعارضة على ميليشيا موالية للأسد أسفر عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل.
وتلتقي جماعات المعارضة السورية المنقسمة في قطر في محاولة لتشكيل قيادة موحدة تتبنى رؤية مشتركة مع الفصائل المقاتلة داخل سوريا في مسعى للحصول على اعتراف دولي أوسع وإمدادات سلاح.
ومن المتوقع أن يزيد المجلس الوطني السوري وهو أكبر تجمع للمعارضة في الخارج عضويته من 300 إلى 400 عضو وينتخب زعيما ولجنة تنفيذية جديدين قبل إجراء محادثات مع فصائل أخرى مناوئة للأسد في الدوحة يوم الخميس.
وتغيب وحدة الموقف بشأن سوريا أيضا عن القوى العالمية الكبرى منذ بدء الانتفاضة هناك في مارس آذار 2011 حيث تعارض روسيا والصين دعوات الغرب إلى رحيل الأسد وتنتقدان الجهود الخارجية غير المنسقة حتى الان لتسليح خصومه.
ويفتقر مقاتلو المعارضة الى أسلحة للتصدي للطائرات والمدفعية التي يتزايد استخدامها لاحتواء القوات المناوئة للأسد. وكانت ضواحي دمشق المكتظة أكثر المناطق تعرضا للقصف الذي أودى بحياة المئات في الأسابيع الثلاثة الاخيرة.
وقال شهود عيان إن المدفعية المنتشرة فوق جبل قسيون المطل على دمشق قصفت الأحياء الجنوبية وأطلقت الطائرات الحربية بعض الصواريع كما شاركت دبابات أيضا في الهجوم.
وذكر الناشط رامي السيد متحدثا من جنوب دمشق أن مقاتلي المعارضة شنوا هجمات خاطفة على الميليشيا الموالية للأسد في المدينة ليل الأحد ثم تراجعوا إلى مزارع الغوطة.
وأضاف أن مقاتلي المعارضة يتجنبون تكرار خطأ الاحتفاظ بالأرض الذي يعرضهم لخطر القضاء عليهم ويشنون بدلا من ذلك حرب استنزاف تعتمد على الهجمات الخاطفة ثم التراجع.
وفي أحد الهجمات اشتبك مقاتلو المعارضة مع أفراد ميليشيا موالية للأسد في شارع نسرين وهو منطقة في جنوب المدينة أغلب سكانها من أبناء الطائفة العلوية التي ينتمي إليها الأسد.
كما هاجموا مواقع تابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة التي تدعمها سوريا في مخيم اليرموك للاجئين الذي أفادت تقارير بمقتل 20 شخصا على الأقل فيه في قصف للجيش النظامي يوم الأحد.
وقال نشطاء في المنطقة إن سبعة على الأقل من أعضاء الجبهة قتلوا في الاشتباكات الاخيرة وشوهدت سيارات الإسعاف تنقل عشرات المصابين من شارع نسرين المجاور إلى المستشفى.
وفي شرق سوريا قالت كتيبة جعفر بن طيار وهي وحدة من قوات المعارضة في دير الزور إنها سيطرت على حقول الورد النفطية قرب الحدود العراقية يوم الأحد بعد أن اجتاحت موقعا للميليشيا الموالية للحكومة يحرسه 40 من أفراد الميليشيا.
غير ان قادة للمقاتلين ومسؤولين سوريين سابقين والمدير السوري لشركة للخدمات النفطية قالوا إن الحقول وأغلبها متوقف عن العمل تخضع للسيطرة الفعلية لقوات المعارضة منذ أشهر.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف لصحيفة الأهرام المصرية إن موسكو تقدم السلاح لسوريا بموجب التزامات ترجع الى العهد السوفيتي لاستخدامه في الدفاع في مواجهة الأخطار الخارجية وليس دعما للأسد.
ونقل عن لافروف قوله "إننا لا نقف إلى جانب أي من أطراف النزاع الداخلي في سوريا... أما فيما يتعلق بالتعاون التقني العسكري الروسي السوري فإنه طالما كان يستهدف دعم القدرات الدفاعية لسوريا في مواجهة الخطر الخارجي المحتمل وليس لدعم بشار الأسد أو أي كائن كان."
وقال لافروف بعد محادثات مع نظيره المصري محمد كامل عمرو في القاهرة إن بلاده تدعم المبادرة المصرية التي تهدف إلى تشكيل لجنة رباعية تضم مصر والسعودية وتركيا وإيران لحل الأزمة السورية. ولم تحضر السعودية اخر اجتماعين لهذا التجمع. وتقول مصر والسعودية وتركيا انه ينبغي للاسد الرحيل عن السلطة بينما تدعو ايران الى حوار لحل الازمة.
ودعا مبعوث السلام الدولي الأخضر الإبراهيمي يوم الاحد في القاهرة إلى إصدار قرار من مجلس الأمن الدولي يقوم على أساس اتفاق توصلت إليه القوى الكبرى في يونيو حزيران لتشكيل حكومة انتقالية سورية.
لكن لافروف قال متحدثا في المؤتمر الصحفي نفسه إنه لا حاجة لإصدار قرار وإن هناك آخرين يؤججون العنف من خلال دعم المعارضين. وتبرز تصريحاته عمق الخلافات التي تعترض الجهود الدولية بشأن سوريا.
واستخدمت روسيا والصين العضوان الدائمان في مجلس الأمن حق النقض (الفيتو) لمنع صدور ثلاثة قرارات أيدها الغرب تدين حكومة الأسد بشأن طريقة تصديها للانتفاضة التي بدأت باحتجاجات سلمية لكنها تحولت إلى حرب أهلية قتل فيها ما يقدر بنحو 32 ألف شخص







من مواضيع : غادة لبنان قضاة مصر ينتفضون ونذر مواجهة مرتقبة الثلثاء
قوات الأسد تُحاصر ضاحية في دمشق
ابن عم فاروق الشرع يعلن انشقاقه عن نظام الأسد
الاطفال الشهداء _مجزرة القبير ريف حماة
مقتل وزير الدفاع وإصابة قيادات أمنية في تفجير دمشق
 

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
مالم ينشر عن حرب اكتوبر ( القصة كاملة ).............للتثبيت..............
حمل اهداف مباراة انبي × الجيش السوري في دوري ابطال العرب
طلائع الجيش "تقصف" شباك الزمالك بهدفين
مجلس الوزراء اللبناني يحدد موعد بدء الانتشار الجيش اللبناني يبدأ ترميم الجسور وتجميع
ناصر ...... القصه كامله (أرجو التثبيت)

الجيش السوري يقصف دمشق والمعارضة تلتقي في قطر

الساعة الآن 10:02 AM.