حب جديد

xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث > حدث فى مثل هذا اليوم - ميلادى - هجرى
التسجيل

حدث فى مثل هذا اليوم : 12 يونيو

حدث فى مثل هذا اليوم - ميلادى - هجرى

24-06-2006, 02:16 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: حدث فى مثل هذا اليوم : 23 يونيو

واشنطن ـ رويترز ـ يو بي أي: قالت صحيفة (نيويورك تايمز) ان مسؤولي مكافحة الارهاب الامريكيين تمكنوا من الدخول الي قاعدة بيانات دولية وفحصوا عمليات مصرفية شملت الوف الامريكيين واخرين بموجب برنامج سري بدأ اسابيع بعد هجمات 11 ايلول (سبتمبر) 2001.
الرباط ـ من توم فايفر: قال رئيس المجموعة المالية للمساهمة والاستثمار ان المجموعة الاستثمارية القابضة المملوكة للحكومة المغربية قد تفتح رأسمالها أمام مستثمرين اخرين في السنوات المقبلة بعد أن قفزت قيمتها الي 3.5 مليار درهم (398.4 مليون دولار)
سيدني ـ من مايكل بيرنز: قالت شركة ايه.دبليو.بي التي تحتكر تصدير القمح في استراليا الجمعة انها لن تعرض مبيعات اضافية من القمح علي العراق حتي يتم تنفيذ عقد بيع مبرم بالفعل، قائلة انها لا تريد تحمل مخاطر تجارية اضافية. وتأتي هذه الخطوة بعد أن هدد وزير التجارة العراقي باعادة النظر في الصفقات التجارية مع استراليا بعد اطلاق قوات استرالية النار بطريق الخطأ علي أحد حراسه. لكن الشركة الاسترالية قالت ان موقفها من البيع لا علاقة له بذلك.
لندن ـ من سيمون ويب: اظهر استطلاع اجرته رويترز الجمعة ان المحللين يتوقعون أن يتجاوز متوسط سعر النفط في عام 2007 مستوي 61 دولارا للبرميل نظرا لتجاهل سائقي السيارات في الولايات المتحدة ارتفاع تكلفة الوقود. وأظهرت أحدث مراجعة للاستطلاع الجاري لآراء 33 محللا الي توقع أن يبلغ متوسط سعر الخام الامريكي الخفيف في العام المقبل 61.35 دولار للبرميل وهي المرة الاولي التي ترتفع فيها توقعات متوسط السعر في 2007 عن 61 دولارا.
لندن ـ من جانيت ماكبرايد: استقرت أسعار النفط قرب 71 دولارا للبرميل الجمعة لكن ما من أحد يراهن علي تراجع مستدام مع استمرار ارتفاع الطلب الامريكي علي البنزين رغم اقتراب الاسعار من مستويات قياسية مرتفعة.
لندن ـ رويترز: قال الرئيس التنفيذي لمجموعة اي.أر.جي للنفط والغاز ان الشركة التي تأمل في توسيع حصتها في محطات الخدمة الايطالية تتوقع أن تصل ليبيا الي قرار بشأن بيع عمليات شركة تام أويل في أوروبا بنهاية العام.
واشنطن من كارول جياكومو: حثت ادارة الرئيس الامريكي جورج بوش الكونغرس علي تفادي تشديد العقوبات علي الشركات الاجنبية التي تستثمر في قطاع النفط والغاز في ايران قائلا ان ذلك قد يضر بالمبادرة الدبلوماسية التي تقوم بها دول كبري تجاه طهران والتي تمر بمرحلة حرجة.
من مواضيع : موسى بن الغسان حدث فى مثل هذا اليوم غرة رجب
حدث في مثل هذا اليوم 5 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم ( 22 صفر )
حدث في مثل هذا اليوم 2 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم : 1 يناير
24-06-2006, 02:17 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: حدث فى مثل هذا اليوم : 23 يونيو

ليديا هيرست عارضة الازياء وريثة امبراطورية هيرست الاعلامية الامريكية حضرت حفل مجلة Must List الاسبوعية الذي اقيم في بار بوذا بنيويورك (رويترز)



كلام الجزم!
عزت القمحاوي
بينما يستمتع العالم بمشاهدة الأداء القوي لفرق الكرة في ألمانيا، كانت مصر تختتم مباريات كأسها في لعبة تشبه كرة القدم بقدر ما تشبه الديمقراطية المصرية النظام الديمقراطي المتعارف عليه في العالم. ورغم أن جماهير الكرة في مصر قنوعة وترضي بالقليل، كما في كل شيء، فإن جماهير أكبر حزبين رياضيين لم تهنأ بمبارا
عمان ـ القدس العربي : سوق الحرامية هو الوجهة الأولي للمتسوقين الفقراء من أهالي وسكان العاصمة الأردنية عمان، فهؤلاء من ذوي الدخول المحدودة يجدون ضالتهم في هذا السوق الشهير عبر بضائع وحاجيات بأقل الأسعار او بأسعار رمزية. وإكتسب سوق الحرامية شهرته وإسمه من كونه السوق الذي يعرض للبيع بضاعة إما مسروقة فع
لندن ـ رويترز: قال علماء بريطانيون الجمعة ان من الممكن ان يصاب اشخاص بالنوع البشري من مرض جنون البقر لاكثر من خمسين عاما دون ان تظهر عليهم اعراض المرض الامر الذي قد يؤدي الي التهوين من حجم احتمالات انتشار المرض. وحتي الان اكتشف مرض كروتسفيلد جيكوب وهو النوع البشري من جنون البقر لدي نحو 160 شخصا. كما
سيدني ـ يو بي آي: فيما كان رجل من ولاية تسمانيا وزوجته في مصعد المستشفي يحاولان الوصول إلي طابق التوليد، شعرت المـرأة بأنـه لم يعد بإمكانها الاحتمال، فأوقف الرجل المصعد وساعد زوجته علي إنجاب طفلتهما بين الطـابقين الثالث والرابع. وذكرت وكالة أسوشيتد برس الأسترالية أن الطفلة ميلودي موروني سجلّت وصولها
ماتسون ـ يو بي آي: اعتقلت الشرطة بمدينة شيكاغو الأمريكية خمسينياً يحتفظ بأكثر من 60 قطة في منزله، وقد نفق بعضها. وذكرت صحيفة شيكاغو دايلي سوثتاون أن إحدي القطع المغناطيسية التي تلصق علي الثلاجة في منزل الرجل تحمل جملة القطط مثل رقاقات البطاطا. لا يمكنك أن تكتفي بواحدة فقط . وقالت الصحيفة إن فريقا محليا من جمعية الرفق بالحيوان أمضي يومين في جمع القطط من أرجاء المنزل المليء ببراز الحيوانات، وتم إنقاذ 47 قطة في حين لا تزال بعض القطط شاردة في الشوارع المجاورة.
أثينا ـ يو بي آي: قالت الشرطة اليونانية انها اعتقلت امرأة وولديها لديهم تاريخ حافل بالنجاح في إدارة الأعمال العائلية، عبر اقتحام المنازل والشقق السكنية الباهظة الثمن في الضواحي الثرية في العاصمة أثينا. وذكرت صحيفة إيكاثيميريني اليونانية أن المرأة البالغة من العمر 51 عاماً والمولودة في ولاية جورجيا
سياتل ـ يو بي آي: وقع أكثر من 600 عالم من جميع أنحاء العالم بياناً عبّروا فيه علناً عن تشكيكهم في نظرية التطوّر البشري. وذكر المسؤولون في معهد ديسكوفري في مدينة سياتل بولاية واشنطن أنه جاء في البيان الذي جري نشره علي موقع المعهد علي الإنترنت نشكك في المزاعم التي تتحدث عن القدرة علي التحوّل العشوائي
شيكاغو ـ يو بي آي: قالت دائرة الشرطة في مدينة شيكاغو بولاية إيلينوي الأمريكية أن شرطيتين كانتا تخضعان لدورة تدريبية تم طردهما من السلك لأنهما فرتا لدي محاولة زميل ثالث لهما تجريد لص من سلاحه. وأضافت الدائرة أن شرطية ثالثة كانت قد أنهت لتوها فترتها التدريبية فرّت أيضاً من موقع الحادث وتخضع حالياً لتحقيق يجريه مسؤولو الدائرة وقد تتعرض للطرد أيضاً
لوس أنجلس ـ يو بي آي: وافقت إدارة متحف بول غيتي في لوس أنجلس بولاية كاليفورنيا علي التخلّي عن معظم الآثار الفنية التي يملكها ويزعم أنها سرقت من إيطاليا. وتتوقع الحكومة الإيطالية أن تستلم من التحف في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل حوالي 50 قطعة أثرية بما فيها مجموعة من الأواني الفضية التي تعود إلي العهد الإغريقي وتمثال من البرونز يروي أنه من صنع الفنان ليسيبوس في القرن الرابع قبل الميلاد.
من مواضيع : موسى بن الغسان فى ذكرى يوم مولدى
حدث في مثل هذا اليوم 5 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم : 1 يناير
حدث في مثل هذا اليوم 8 إبريل
حدث فى مثل هذا اليوم 12 أبريل
24-06-2006, 02:18 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: حدث فى مثل هذا اليوم : 23 يونيو

عناق عباس الحميم لأولمرت
2006/06/24

عبد الباري عطوان

يصعب علينا ان نفهم هذه الحفاوة العربية غير المألوفة بايهود اولمرت رئيس الوزراء الاسرائيلي، فقد استقبله الرئيس المصري حسني مبارك هاشاً باشاً في شرم الشيخ وكصديق عزيز، ودعاه العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني مرتين في اقل من عشرة ايام لزيارة بلاده، وأشبعه الرئيس الفلسطيني محمود عباس عناقا حارا وحميما وكأنه شقيق عزيز عليه لم يره منذ نصف قرن.
ماذا قدم اولمرت للعرب، وللفلسطينيين، حتي يستحق كل هذا الاحترام والتكريم والحفاوة من قبل زعمائهم، والفلسطينيين منهم علي وجه الخصوص؟
اولمرت ذهب الي البتراء تلبية لدعوة العاهل الاردني لحضور مؤتمر للفائزين بجائزة نوبل، ولكن الهدف الحقيقي هو توفير الغطاء للقاء السيد عباس امام كاميرات التلفزة، في وقت ما زالت دماء شهداء مجازر غزة التي ارتكبتها قواته، ساخنة تطلب الثأر والانتقام. وما زالت اصداء عويل الطفلة هدي غالية التي مزقت القذائف الاسرائيلية اجساد اسرتها تتردد في صدي المعمورة هلعا علي اسرتها.
فكيف يعانق السيد عباس هذه الطفلة متأثرا وتغرورق عيناه بالدموع ويعلن تبنيه لها، ثم يعانق وبحميمية اكبر اولمرت وبعد ايام معدودة، ايهما نصدق عناق الطفلة هدي ام اولمرت؟
الصورة لا تكذب، وعناق عباس لاولمرت كان اكثر حميمية وصدقا من عناقه للطفلة هدي، وهو عناق يكشف عــن صداقة متأصلة، وشوق المحبين.
اولمرت استمتع بالعناق، ولكنه، اي العناق الحار، لم يخدعه، او يثنيه عن ثوابته، فقد حرص علي التأكيد، امام مضيفيه العرب، انه سيواصل هجمات جيشه العسكرية لتصفية الارهابيين حتي لو كان الثمن قتل الابرياء.
هذه المبالغة في الحفاوة برئيس الوزراء الاسرائيلي تذكرنا بقصة زوج غيور وزوجة جميلة، كانا يقطعان الصحراء بسيارتهما عندما خرج عليهما لص مسلح، سلب كل ما في جعبتهما من اموال ومجوهرات، ولكنه عندما رأي جمال المرأة وملاحة وجهها طلب مضاجعتها والا سيقتلهما في الحال.
المرأة رفضت التهديد، وفضلت الموت علي الاستسلام والتفريط بشرفها وعفتها، ولكن زوجها، وبعد ان رأي الشر في عيني اللص، وادرك جدية تهديداته، توسل اليها ان تتحلي بالمرونة، والرضوخ لمطالب اللص، انقاذا لحياتهما، فهو زوجها الذي يأمرها، وعليها واجب الطاعة، ثم انهما في الصحراء ولا احد سيري ما سيحصل. الزوجة رضخت لتوسلات الزوج الواقعي ، وبعد ان نال اللص ما اراد، غادر المكان واختفي عن الانظار، واستقل الزوجان سيارتهما صامتين. وعندما وصلا الي بر الأمان، استل الزوج الغيور سكينا وهجم علي زوجته يريد ذبحها.. فاستغربت فعلته هذه وقالت له انها فعلت ما فعلت استجابة لتضرعاته، ولإنقاذ حياته قبل حياتها، فلماذا يريد ذبحها.. هنا رد الرجل غاضبا: انا طلبت منك ان تضاجعيه فقط ولكن لماذا كل هذا الغنج الزائد الفاضح.
نفهم ان هناك املاءات واوامر امريكية تطالب بعض الزعماء العرب باحتضان اولمرت، والتطبيع معه، وهم لا يستطيعون رفضها، ولكن ما لا نفهمه كل هذه المبالغة في الاحتفاء به، وبهذه الطريقة المستفزة للمشاعر، وهو الذي ابتلع القدس الشرقية عندما كان محافظا لها، وطمس هويتها العربية والاسلامية، وكان شريكا لشارون في كل مجازره، وعندما انعطب واصل الطريق نفسه.
منظر السيد عباس وهو يهجم علي اولمرت متلهفا حاضنا، معانقا، مقبلا ومربتا علي كتفيه وظهره يشكل اهانة غير مسبوقة، لانه بمثل هذا التهافت المبتذل يبارك عمليا كل المجازر التي يرتكبها الجيش الاسرائيلي ويشجعه علي المزيد ويقدم اولمرت الي العالم وكأنه صديق حميم للشعب الفلسطيني ورسول سلام ومحبة وليس كقاتل مجرم قتل تسعة اطفال في ايام معدودة.
الرئيس الراحل ياسر عرفات الذي اشتهر علي مستوي العالم بعناقه المبالغ فيه للزعماء العرب وغير العرب، بل ولكل زائر او مضيف مهما علا او تدني شأنه وكان عباس نفسه من اكبر منتقدي هذا السلوك، لم يقدم علي هذه الخطيئة، ولم يعانق مسؤولا اسرائيليا واحدا حتي استشهاده مسموما.
ليست بهذه الطرق المهينة المذلة تستعاد الحقوق المغتصبة، ولم نر قائدا لأي حركة تحرير في العالم، وما اكثرها، علي مر الحقبة الاستعمارية الطويلة، يعانق مستعمرا بريطانيا او فرنسيا او بلجيكيا، بل رأيناهم يفاوضون وهم في اعلي درجات الكبرياء والأنفة، ويقيسون خطواتهم وتحركاتهم بكل دقة، ويرتقون الي مستوي تضحيات شهدائهم، ويكفي التذكير بان السيد فاروق الشرع وزير خارجية سورية حرص وعلي مدي اسبوعين في اثناء لقائه مع ايهود باراك في ميريلاند الامريكية ان لا يصافح مسؤولا اسرائيليا واحدا.
اولمرت ما زال عدوا للشعب الفلسطيني يحتل ارضه، ويقتل اطفاله، ويرمّل نساءه ويصادر اراضيه، ويجب ان يعامل علي هذا الاساس من قبل كل مواطن فلسطيني وعربي ومسلم. الانسان السوي لا يعانق عدوه، وربما يصافحه ولكن بعد توقيع اتفاق سلام عادل. ومن المؤسف اننا نصافح ونعانق حتي قبل ان تبدأ المفاوضات ناهيك عن نجاحها.
السيد عباس تجاوز كل الخطوط الاخلاقية الحمراء، ولم يتصرف كقائد لشعب مقاوم وانما كتابع يستجدي العطف والشفقة، ويتذلل طلبا للمغفرة والرضا، وهذه ليست من صفات القادة الاحرار والمناضلين المستعدين للتضحية بأرواحهم من اجل كرامة شعوبهم.
لم نفاجأ بمثل هذا المسلك المشين للسيد عباس، فقد كان رأينا فيه سلبيا منذ ان طعن الانتفاضة الفلسطينية في مقتل بهندسته لاتفاقات اوسلو، وكال الاساءات للمقاومة وشرفائها ومقاتليها، عندما وصف العمليات الاستشهادية بـ الحقيرة ، وتباكي علي مـــعاناة اليهود علي مر تاريخهم في خطابه في قمة العقبة عندما قبل ان يكون بديلا امريكيا ـ اسرائيليا لرئيسه ياسر عرفات، ولم يتطرق بكلمة واحدة للشعب الفلسطيني ومعاناته.
حركة فتح التي قادت النضال الفلسطيني علي مدي اربعين عاما، وقدمت آلاف الشهداء وما زالت، تستحق قيادة افضل من السيد عباس والجوقة التي تلتف حوله، وتزين له التفريط بالثوابت، والارتماء تحت اقدام اولمرت لاستعادة امجاد الفساد الغابرة، هذه الحركة يجب ان تقول كلمتها، وان تقدم مصلحة الوطن علي المصلحة التنظيمية الضيقة في هذا المنعطف الاخطر في تاريخ القضية الفلسطينية. فقد بلغ الغنج مداه وفاق كل الحدود.



من مواضيع : موسى بن الغسان حدث في مثل هذا اليوم : 11 سبتمبر
حدث في مثل هذا اليوم 7 إبريل
حدث فى مثل هذا اليوم 16مارس
حدث في مثل هذا اليوم 9 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم 8 إبريل
24-06-2006, 02:19 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: حدث فى مثل هذا اليوم : 23 يونيو

طارق عزيز: لم تثبت عليّ اية تهمة
2006/06/24

قال طارق عزيز، نائب رئيس الوزراء السابق انه يطالب بالإفراج عنه كونه بريئاً من التهم التي وجهتها اليه المحكمة المكلفة محاكمة القيادة العراقية. وقال في رسالة وجهها الي الرأي العام عبر محاميه بديع عزت عارف انه اثناء جلسات الاستجواب التي قامت بها القوات الامريكية والمحامون الاجانب والسلطات العراقية وقضاة المحكمة الجنائية خلال عامي 2003 و2004 لم توجه (الي) تهم محددة وانما اسئلة اجبت عليها . واستطرد وجه الي القاضي رائد جوحي تهمة القتل الجماعي، ولم تثبت. ثم وجهت الي تهمة اعدام الرفاق في حزب البعث عام 1979 ولم تثبت. تبعتها تهمة القتل الجماعي عام 1991 في المحافظات الجنوبية واسقطت التهمة . وتابع وجهت لي تهمة هدر الاموال العامة وجري التحقيق معي عراقياً وعربياً ولم يثبت ضدي شيء، ولم احل علي المحكمة كمتهم .

وزاد والآن توجه الي تهمة المشاركة بغزو الكويت، وفعلاً تم استجوابي الاثنين الماضي علي رغم ان الحرب العراقية ـ الكويتية عولجت بقرارات مجلس الامن الدولي بعد الانسحاب من الكويت ونفذت بغداد كل القرارات. لذلك لا اساس قانونياً لإعادة فتح هذه القضية .


من مواضيع : موسى بن الغسان حدث في مثل هذا اليوم : 1 فبراير
حدث فى مثل هذا اليوم : غرة جمادى الآخرة
حدث فى مثل هذا اليوم غرة المحرم
حدث في مثل هذا اليوم 5 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم : 28 إبريل
24-06-2006, 02:23 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: حدث فى مثل هذا اليوم : 23 يونيو

واشنطن تعترف بالتجسس علي عمليات مصرفية دولية
2006/06/24
واشنطن ـ اف ب: اعترفت وزارة الخزانة الامريكية الجمعة في بيان للوزير جون سنو انها تجسست علي تعاملات مالية دولية. واكد سنو في البيان الذي نشر بعد كشف الصحف الامريكية معلومات عن هذا البرنامج الجمعة انني اشعر بالفخر لاطلاق برنامج التجسس علي عمليات مصرفية في اطار مكافحة الارهاب والذي يراقب الصفقات المالية لإرهابيين اجانب استنادا الي معلومات استخباراتية .
وذكر سنو ان عمليات المراقبة هذه اجريت بواسطة شركة سويفت التي تدير من بروكسل نظاما لنقل الرسائل لمصارف العالم اجمع، كما اوردت صحيفة نيويورك تايمز وصحف امريكية اخري واسعة الانتشار.
واطلق هذا البرنامج السري الذي قادته وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) تحت اشراف وزارة الخزانة بعد اعتداءات 11 ايلول (سبتمبر) 2001 في الولايات المتحدة.
وكتبت صحيفة نيويورك تايمز انه منذ اطلاق هذا البرنامج يتم التدقيق في جميع العمليات المصرفية الدولية.
وقالت صحيفة واشنطن بوست ان هذه المراقبة المالية تنفذ بموازاة عمليات التنصت علي الاتصالات الهاتفية الدولية التي تقوم بها وكالة الامن القومي منذ سنوات.
من مواضيع : موسى بن الغسان حدث في مثل هذا اليوم 4 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم 9 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم 2 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم 8 إبريل
حدث فى مثل هذا اليوم :غرة شعبان
 

الكلمات الدلالية (Tags)
12, أبل, اليوم, حدث, يونيو, في, إذا

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
ريجيم
شوربه الملفوف لحرق الشحوم
قوائم المنتخبات فى كاس العالم(اخبار جديدة)
ريجيم لمدة شهر

حدث فى مثل هذا اليوم : 12 يونيو

الساعة الآن 03:56 AM.