حب جديد

xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

رؤساء وزراء إسرائيل

الحوار المفتوح

02-02-2008, 06:05 PM
ahmed1981
 
بنيامين نتنياهو

بالعبرية בנימין נתניהו

و يدلل بيبى نتنياهو و معناه هبة أو عطية يهوه من مقطعين نتن و ياهو



بنيامين نتنياهو، وُلد في 21 أكتوبر 1949 فى تل أبيب و هو تاسع رئيس وزراء لإسرائيل من الفترة 18 يونيو 1996 إلى 6 يوليو 1999 و كان رئيس حزب الليكود الإسرائيلي. خدم في القوات الخاصة للجيش الإسرائيلي وأب لطفلين. و عمره اليوم 58 عاماً.و هو أول رئيس وزراء إسرائيلى يولد بعد قيام دولة إسرائيل.و كان وزير التجارة الاسرائيلى الذى اعتزل منصبه 9 أغسطس 2005 احتجاجا على تنفيذ خطة فك الارتباط بغزة التى يدعمها رئيس الوزراء آريئيل شارون.و استرد نتنياهو مقعد زعامة الليكود فى 20 ديسمبر 2005.و اعتبارا من ديسمبر 2006 كان الزعيم الرسمى لحزب الليكود و زعيم المعارضة فى الكنيست.و فى أغسطس2007 احتفظ بمقعد زعامة الليكود بهزيمته موشيه فيجلين فى الانتخابات.
أمه زيلا و أبوه بنزايون نتنياهو ( اسمه الأصلى ميلكوسكى و غيره الى نتنياهو). و لنتنياهو أقارب هم يهود من ليتوانيا.و والد نتنياهو هو أستاذ فى التاريخ اليهودى و محرر سابق لدائرة المعارف العبرية.و مساعد سابق لزئيف جابوتنسكى.و قتل الشقيق الأكبر لنتنياهو و يدعى يوناتان فى عملية عنتيبة عام 1976.و شقيقه الأصغر إدو أستاذ فى علم اللاسلكيات و الاشعاع و كاتب.و لقد خدم الأشقاء الثلاثة فى سيريت متكال סיירת מטכ"ל و معناها بالعبرية وحدة الاستطلاع العامة العليا و هى سرية قوات خاصة وحدة ضمن جيش الدفاع الاسرائيلى أنشئت منذ عام 1958 حتى اليوم و من مهامها إنقاذ الرهائن و الاستطلاع و محاربة الارهاب و الهجوم المباشر و الاغارات شعارها من يجرؤ على الفوز .. خدمت فى حرب 1967 و الاستنزاف و 6 أكتوبر و حرب لبنان 1982 و الانتفاضة الاولى و عملية عنتيبة و الحرب الايرانية الخليجية و حرب لبنان 2006. و عندما بلغ من العمر 14 عمرا انتقلت أسرته الى الولايات المتحدة و أقاموا فى بلدة شلتنهام فى بنسيلفانيا فى فيلادلفيا حيث تخرج نتنياهو من مدرسة شلتنهام الثانوية.و نال شهادة و درجة البكالوريوس فى الهندسة المعمارية من معهد ماسيسوتش للتكنولوجيا عام 1976 ثم نال درجة الماجستير من مدرسة سلوان للادارة و هى مدرسة تابعة لنفس المعهد السالف الذكر فى عام 1977.و درس العلوم السياسية فى جامعة هارفارد و نفس المعهد السابق.و بعد تخرجه عمل ضمن محوعة بوسطن الستشارية فى بوسطن.و ألف كتبا عدة منها كتابان عن محاربة الارهاب.و له ابنة تدعى نوا من زواجه السابق بميكى وايزمان.و كان زواجه الثانى من فلور كيتس التى تحولت الى اليهودية حيث كان أبوها فقط يهوديا. و كان زواجه الثالث من سارة التى أنجب منها ابنيه يائير و أفنير.و قد عمل لفترة قصيرة و سرعان ما أصبح ملحقا فى السفارة الاسرائيلية بواشنطن بالولايات المتحدة فى 1982. ثم أصبح سفيرا لاسرائيل فى الأمم المتحدة فى الفترة ما بين 1982 حتى 1984.و انتخب عضوا فى الكنيست عام 1988 و خدم فى حكومة اسحق شامير فى الفترة من 1988 حتى 1992.و اعتزل شامير الحياة السياسية بعد هزيمة الليكود مباشرة فى انتخابات 1992 و فى 1993 أراد الليكود انتخاب زعيما له و فاز نتنياهو بالمنصب.حيث خسر أمامه بينى بيجن ابن رئيس الوزراء الأسبق مناحم بيجن و كذلك خسر السياسى المخضرم دافيد ليفى .و لقد كان آريئيل شارون كذلك يطمح بزعامة حزب الليكود لكنه تراجع فجأة لما رأى الدلائل تشير إلى حصوله على تأييد ضعيف.
و فى عام 1996 و لأول مرة يختار الاسرائيليون رئيس وزرائهم مباشرة. و قد استأجر نتنياهو الناشط السياسى الأمريكى الجمهورى آرثر فنكلشتاين للقيام بحملته الانتخابية.و رغم النقد اللاذع العنيف لذلك التصرف من نتنياهو داخل إسرائيل إلا أنه كان ناجعا و أثبت فعالية و قد قلده إيهود باراك و حذا حذوه فى ذلك لاحقا فى انتخابات 1999.و التى هزم فيها نتنياهو.و فاز نتنياهو برئاسة الوزراء مفاجئا الكثيرين بهزيمته لشيمون بيريز. و مما ساعد على فوز نتنياهو و هزيمة بيريز قيام الفلسطينيين بعمليتين فدائيتين فى 3 و 4 مارس عام 1996 مما أدى لمقتل 32 إسرائيليا و لم يستطع بيريز منع هذه الهجمات.و على عكس بيريز كان نتنياهو لا يثق فى ياسر عرفات و اشترط لتحقيق أى تقدم ملموس فى عملية السلام أن تفى السلطة الفلسطينية بتعهداتها و إلتزاماتها فى محاربة الارهاب.فكان شعاره الانتخابى:" نتنياهو - إبرام سلام آمن".و رغم فوز نتنياهو برئاسة الوزراء الا ان حزب العمل تمكن من هزيمة تحالف الليكود جيشير تسوميت فى الكنيست.و هو التحالف الذى يضم الأحزاب الدينية اليمنية شاس ( اختصار شيشا سيداريم أى المراتب الست للمشناه و التلمود و هو حزب دينى أيضا بالعبرية ש"ס‎) و حزب اليهودية التوراتية الموحدة (ياهادوت ها توراه ها موخيديت יהדות התורה המאוחדת) و الأخير مكون من تحالف حزبى "ديجيل ها توراه" أى راية التوراة و "أجودات إسرائيل" أى إتحاد إسرائيل.

كرئيس للوزراء الإسرائيلي، فاوض ياسر عرفات في المفاوضات المشهورة بـ "مفاوضات نهر واي" 1998 فى الولايات المتحدة برعاية الرئيس الأمريكى بيل كلينتون والتي يرى البعض أن نتنياهو حاول إعاقة أي تقدم في سير المفاوضات بخلاف رئاسة الوزارة التي سبقته والتي تلته. فقد قطعت تلك الحكومات تقدماً ملموس بالمقارنة مع عهد نتنياهو. و رغم ذلك فقد سلم نتنياهو معظم قضاء الخليل للسلطة الفلسطينية واتسم عهد نتنياهو بالهدوء النسبي باستثناء بعض العمليات الإنتحارية الفلسطينية داخل إسرائيل. وفي عام 1996، إتفق نتنياهو مع رئيس بلدية القدس إيهود أولمرت على الإستمرار في نفق السور الغربي للمسجد الأقصى لفتح مخرج فيه مما أشعل شرارة أحداث ثورة فلسطينية استمرت 3 أيام سقط خلالها القتلى من الجانب الفلسطيني والإسرائيلي.و كانت لنتنياهو لاءات ثلاث : لا إنسحاب من مرتفعات الجولان . لا نقاش فى مسألة القدس. لا مفاوضات تحت أى شروط مسبقة. و قد عارضه الجناح اليسارى فى إسرائيل و كذلك جناحه اليمينى نتيجة تنازلاته للفلسطينيين فى الخليل و مناطق أخرى.و بسبب تفاوضه مع عرفات بصفة عامة.و بعد سلسلة طويلة من الفضائح منها الشائعات الثائرة حول زواجه فتح تحقيق ضده فى تهم بالفساد و فقد الحظوة عند الرأى العام.و قد أقفل التحقيق لاحقا.

وبعد هزيمة نتنياهو على يد غريمه "ايهود باراك" في الإنتخابات العامة عام 1999، إعتزل نتنياهو العمل السياسي بشكل مؤقّت.و فى عام 2001 فوت الفرصة على نفسه للعودة إلى السلطة بعدما اشترط اجراء انتخابات عامة.مما أدى لنيل شارون المنصب.

في عام 2002، ترك حزب العمل المشاركة في الحكومة الإسرائيلية وأصبح منصب وزير الخارجية شاغراً فقام رئيس الوزراء "ارئيل شارون" بتعيين نتنياهو لمنصب وزير الخارجية. وعمل نتنياهو على منافسة شارون لزعامة حزب الليكود الا أنه فشل في المنازلة. وبعد إنتخابات 2003، تم تعيين نتنياهو كوزير للمالية في حكومة شارون الإئتلافية. وتجدر الإشارة أن نتنياهو لايؤمن بمبدأ وطن مستقل و دولة مستقبلية للفلسطينيين.و كوزير للمالية قام بتنفيذ خطة اقتصادية تهدف لاخراج الاقتصاد الاسرائيلى من حالة الهبوط التى أصابته نتيجة انتفاضة الأقصى.و انعاشه من كبوته.و اتجه نحو تحرير الأسواق و وصف المراقبون سياسة نتنياهو تلك بأنها تاتشرية نسبة الى رئيسة الوزراء البريطانية السابقة و لذلك يرى المراقبون أن هذه السياسة هى السبب فى هزيمة الليكود عام 2006 فى الانتخابات نتيجة رفض الاسرائيليين لتلك السياسة.و قد هدد نتنياهو بالتنحى عن منصبه فى حكومة شارون عام 2004 إن لم يتم التراجع عن خطة الانسحاب من غزة و فك الارتباط.ثم تنحى فعلا فى أغسطس 2005 مع التصويت للمرحلة الأولى من تنفيذ خطة فك الارتباط.و لقد رفض نتنياهو عرضا عرضه عليه رجل الأعمال و البلليونير الايطالى كارلو دى بنيديتى ليتولى منصب وزير مالية إيطاليا لكن كارلو صرح بعدها أنه كان يمزح فقط.
و بعد انسحاب شارون و انشقاقه عن الليكود كان نتنياهو من أقوى المرشحين لخلافته فى زعامة الحزب و قد كان.

و فى يوليو عام 2006 حضر نتنياهو الاحتفال بالذكرى الستين لتفجير فندق الملك داود الذى أقامه مركز مناحم بيجن.و لقد احتج السفير البريطانى فى تل أبيب و القنصل العام فى القدس على ذلك الاحتفال قائلين: كيف يتم الاحتفال بذكرى حادث ارهابى راح ضحيته أرواح كثيرة." و قد اعترضا أيضا على اللوحة الاسرائيلية للاحتفال التى نصها :" لأسباب يعلمها الانجليز فقط لم يتم إخلاء الفندق". و وفقا لمزاعم بيجن فقد تم تحذير البريطانيين ثلاث مرات لكن الانجليز لم يخلوا الفندق قائلين:" اننا لا نتلقى الأوامر من اليهود".و وفقا لشمويل كاتس فإن الانجليز لم يأخذوا التهديدات على محمل الجد و لم يتصوروا استطاعة الارجون القيام بذلك.

و قد احتج نتنياهو على تخصيب إيران لليورانيوم قائلا:" لقد عاد بنا التاريخ إلى عام 1938 و إن إيران هى ألمانيا.و إن إيران تسابق الزمن لتسليح نفسها بالقنابل النووية". و فى 8 مارس 2007 فى لقاء له على شبكة السى إن إن أوضح أن الفارق الوحيد بين ألمانيا النازية و إيران أن الأولى أشعلت حربا عالمية ثم سعت لامتلاك قنابل نووية أما الثانية فستمتلك القنابل النووية أولا ثم تشعل حربا عالمية.

قام نتنياهو على تأليف العديد من الكتب منها : "محاربة الإرهاب: كيف يمكن للديموقراطيات أن تحارب الارهاب المحلى و الدولى" و "سلام متين: إسرائيل و مكانها بين الأمم" و "مكان بين الأمم" و "الارهاب: كيف يمكن للغرب أن يفوز؟". وفقد نتنياهو أخوه الأكبر عام 1976 نتيجة إقتحام الطائرة الإسرائيلية المخطوفة في مدينة "عنتيبة" الأوغندية.



إيهود باراك

بالعبريةאֵהוּד בָרָק‎ و معناه سرور و برق






إيهود باراك وُلد إيهود بروج في كيبوتس مشمار ها شارون فى فلسطين تحت الانتداب البريطانى 2 فبراير1942.و هو أكبر أبناء أستير جودين و أبوه إسرائيل بروج.و قد حول إيهود اسم عائلته الى اسم عبرى من بروج الى باراك عام 1959 . و هو عاشر رئيس وزراء لإسرائيل من 6 يوليو 1999 إلى 7 مارس 2001.و هو حاليا وزير الدفاع و زعيم حزب العمل.و بعد هزيمته فى انتخابات 2001 اتجه إلى مجال البيزنس.و فى 12 يونيو 2007 عاد بقوة الى الساحة السياسية بفوزه بزعامة حزب العمل.و عين وزيرا للدفاع مكان زعيم الحزب السابق عمبر بريتز.
انضم باراك الى جيش الدفاع الإسرائيلي في عام 1959 وخدم فيه لفترة 35 سنة ارتقى خلالها إلى أعلى منصب في الجيش الإسرائيلي (عميد) راف ألوف و أركان حرب. وقام الجيش الإسرائيلي بتقديم ميدالية "الخدمة المميزة" لباراك، كما حصل على 4 شهادات أخرى في الشجاعة والأداء المميّز مما جعله أشهر جندى ذى نياشين و أنواط فى التاريخ الاسرائيلى. وخلال فترة الخدمة بالجيش، عمل باراك لمتابعة التحصيل العلمي فقد حصل على شهادة من الجامعة العبرية في القدس وأخرى من جامعة "ستانفورد".و خلال خدمته بالجيش التقى بزوجته المستقبلية نعفا.و قد أنجبا ثلاث بنات. و طلقها باراك فى أغسطس 2003. و فى 30 يوليو 2007 تزوج بحبيبة الطفولة نيلى بريل فى حفل صغير فى مسكنه الخاص.و لقد حصل باراك على درجة البكالوريوس فى الفيزياء و الرياضيات من الجامعة العبرية بالقدس عام 1968 و درجة الماجستير فى النظم الهندسية الاقتصادية فى عام 1978 من جامعة ستانفورد بستانفورد بكاليفورنيا.

و قد أمر بعبور سبع دبابات لقناة السويس خلال حرب يوم كيبور ( الكفارة) لتخفيف الضغط و صنع ثغرة الدفرسوار. و خلال خدمته فى قوات الكوماندوزفى سيريت متكل قام بانقاذ رهائن الطائرة الاسرائيلية سابينا عام 1972 المتجهة الى مطار اللد فيما يعرف باسم عملية النظير و قام فى عام 1973 بعملية نبع الشباب فى بيروت حيث تنكر فى زى امرأة لاغتيال أعضاء من منظمة التحرير الفلسطينية.كذلك كان باراك المهندس لعملية عنتيبة التى نفذت فى يونيو 1976.و هى أيضا عملية لانقاذ رهائن طائرة الايرفرانس التى أجبرت على الهبوط بمدينة عنتيبة بأوغندا.كذلك قام بعملية بايونيت التى أدت لاقتلاع خلية منظمة أيلول الأسود مما أدى لتراجع الارهاب الدولى لأكثر من عشرين سنة تالية.و كان باراك أيضا هو العقل المدبر لغارة تونس التى تم اغتيال زعيم منظمة التحرير الفلسطينية أبو جهاد خليل الوزير فيها باثنين و سبعين طلقة. و لقد كان باراك أيضا خبيرا فى فن الدفاع عن النفس الاسرائيلى المسمى الكراف مجع أى القتال المتلاصق ( بالعبرية קרב מגע) و هو نظام انتقائى للتقاتل بالأيدى.و يعتبر هذا الفن هو الفن القتالى الرسمى لجيش الدفاع الاسرائيلى.

أمّا فيما يتعلّق بالعمل السياسي، فقد عمل كوزير للداخلية عام 1995 ووزيراً للخارجية بين الأعوام 1995 إلى 1996. وفي عام 1996، حصل باراك على مقعد في الكنيست الإسرائيلي حيث شارك في لجان الشئون الخارجية والدّفاعية. وفي نفس العام، أصبح باراك رئيسا لحزب العمل الإسرائيلي.


باراك و وزير الدفاع الأمريكى وليم كوهين فى يونيو 1999 فى زيارة للولايات المتحدة


في 17 مايو1999 تمكّن باراك من الفوز برئاسة الوزراء الإسرائيلية وقد أتمّ فترة رئاسته حتى 7 مارس2001 عندما خسر في الانتخابات الاستثنائية لغريمه "ارئيل شارون". ونذكر أهم الأحداث التي تخللت فترة باراك لرئاسة الوزارة وتميّز بعضها بالجدل:
  • تشكيل حكومة تآلف مع حزب شاس المتدين بعد أن وصف باراك الأحزاب الدينية بالفاسدة. و قد وافق شاس على شرط باراك بتطهير الحزب الدينى من الفساد.و تنحية زعيمهم أرياه ديرى عن رئاسة الحزب.
  • تخلّي حزب "ميريتز" عن حكومة باراك الإئتلافية بعد اختلاف حزب ميريتز اليسارى ( ميريتز ياحاد أى الحيوية معا بالعبرية מרצ-יחד‎) مع باراك في صلاحية وزير التعليم والذي شغله حزب شاس المتدين.
  • الإنسحاب من جنوب لبنان. فى عام 1999 منح باراك وعدا خلال حملته الانتخابية بسحب قوات اسرائيل من جنوب لبنان الذى احتلته منذ 22 عاما و ذلك فى غضون عام واحد.و فى 24 مايو عام 2000 انسحبت إسرائيل من جنوب لبنان و فى 7 أكتوبر عام 2000 تم اختطاف 3 عناصر من الجيش الإسرائيلي و قتلهم على يد حزب الله. و تم تبادل رفات هؤلاء الجنود مع أسرى لبنانيين عام 2004. و بدأ باراك التفاوض مع منظمة التحرير الفلسطينية دون نتيجة مثمرة.أيضا شارك باراك فى مؤتمر كامب دافيد المنعقد عام 2000 من أجل حل نهائى للصراع الاسرائيلى الفلسطينى دون جدوى. و قد ألقى باراك و الأمير السعودى بندر و الرئيس الأمريكى بيل كلينتون باللائمة فى ذلك على ياسر عرفات.و زعم باراك أنه كشف نوايا عرفات الحقيقية.
  • التفاوض السلمي مع سوريا.
  • المصادقة على قانون إعفاء اليهود المتدينيين من الخدمة الإلزامية. تمرير قانون تال ( نسبة للجنة تسفى طل التى أمر إيهود باراك رئيس الوزراء حينذاك بانعقادها) الذى يسمح بتأجيل الخدمة العسكرية لطلاب المعاهد الدينية
  • فشل قمّة كامب ديفيد 2000 والتي من شأنها التوفيق بين الإسرائيليين والفلسطينيين. مما أدى إلى انطلاق انتفاضة الأقصى.
  • قتل 13 من الإسرائيليين العرب على يد الشرطة الإسرائيلية فى أحداث تمرد أكتوبر 2000
  • إصدار باراك أوامره لوزير الخارجية شلومو بن عامى لحضور مؤتمر طابا برئاسة السلطة الفلسطينية بعد سقوط حكومته.
و بعد خروج باراك من الحكومة عمل فى مجال نظم البيانات الالكترونية التابع للولايات المتحدة.و كون شركة إيهود باراك المحدودة برأس مال يبلغ نحو 30 مليون شيكل فى بنسيلفانيا . ثم بدأ جولة للكليات الأمريكية يحاضر فيها حول وجهة نظره حول الشرق الأوسط و قال إن العراق ينجرف نحو حرب أهلية و إن الوجود الأمريكى هو جزء من المشكلة و ليس الحل.

و فى 2005 أعلن عودته الى السلك السياسى و سعى لزعامة حزب العمل فى نوفمبر.و خسر بيريز أمام عمير بريتز ثم نال باراك زعامة حزب العمل فى يونيو 2007

و قد ظهرت شخصية باراك فى مشهد من فيلم " ميونيخ" حين تنكر فى زى امرأة لاغتيال أعضاء منظمة التحرير الفلسطينية . كذلك ظهر كرئيس وزراء اسرائيل فى الرواية الخيالية " بديل الشيطان" للكاتب فريدريك فورسيث.



من أقواله :

-" لقد توغل لواءان مصريان فى صحراء سيناء عميقا بالقرب من الحدود الاسرائيلية. و لدى اسرائيل جيش محدود فلابد من تحركنا الى الحدود حتى لا نباغت بهجوم."

- "فى ميدان المعركة لا أحد سيتحرك لو لم تتحرك أنت."
من مواضيع : ahmed1981 قصة أبو رجل مسلوخة
عشان خاطر عيون هارد : موضوع حلو
الأبجدية العبرية
مدائن صالح عليه السلام
حمل كتاب ( سر قوة الهرم الأكبر )
02-02-2008, 06:18 PM
ahmed1981
 
آريئيل شارون


بالعبرية אֲרִיאֵל שָׁר‏וֹן






أرئيل شارون، أو آرِك ( صيغة تصغير بالعبرية אָרִיק) شارون، وُلد في 27 فبراير1928 في قرية كفار ملال بفلسطين، أيام الانتداب البريطاني، اليوم في وسط إسرائيل. كان اسم عائلته الأصلي شاينرمان وكان والداه من اليهود الأشكناز الصهيونيين الذين هاجروا من شرقي أوروبا. أبوه ولد في بولندا بينما ولدت أمه في روسيا. شارون يعدّ من السياسيين والعسكريين المخضرمين على الساحة الإسرائيلية. والرئيس الحادي عشر للحكومة الإسرائيلية.و هو رئيس وزراء سابق و قائد حربى و عسكرى انتهى مشواره السياسى بوعكة صحية خطيرة يعانى منها منذ عام 2006.و قد كان فى المنصب منذ 7 مارس 2001 حتى 14 ابريل 2006 و ان كان قد توعك و دخل فى غيبوبة منذ 4 يناير 2006 و منذ ذلك الحين عجز عن القيام بمهام منصبه فتولاها نائبه أولمرت الذى خلفه فى رئاسة الوزراء.و عمره اليوم 79 عاما.و زوجته السابقة مارجاليت شاروت المتوفاة 1962 و الحالية ليلى شارون المتوفاة 2000.و هو اليوم فى حالة من الدمار المخى الناتج عن غيبوبة طويلة لا أثر فيها ملحوظ للوعى.أى موت اكلينيكى. و أبوه هو ليتفاكس شمويل شاينرمان من مدينة بريست فى روسيا البيضاء حاليا.و أمه هى دفورا من مدينة موجيليف فى روسيا البيضاء أيضا.و قد درس أبوه علم الهندسة الزراعية فى جامعة مدينة تبيليسى فى جمهورية جورجيا.و أمه كانت قد بلغت الفرقة الرابعة فى كلية الطب حين تزوجت بأبيه.و قد هاجرا من روسيا الى فلسطين تحت الانتداب البريطانى هربا من الجيش الأحمر.و أبو شارون كان يتحدث اليديشية بينما كانت أمه تتحدث الروسية.و تعلم شارون التحدث بالروسية و هو طفل يافع.و قد وصلت الأسرة الى فلسطين فى العالياه الثانية ( موجة الهجرة اليهودية الثانية الى فلسطين).و استقرت فى مجتمع علمانى اشتراكى هناك.و رغم كونهما مؤيدين لحزب الماباى الا انهما قد عرفا بمعارضتهما لأفكار هذا المجتمع.و بعد وصولهما الى كفر ملال بأربع سنوات أنجبا ابنتهما يهوديت (ديتا) و معناه امرأة من منطقة اليهودية و بعد عامين أنجبا ابنا هو آريئيل و معناه لبؤة الله و هو اسم عبرى مؤنث و مذكر يلقب به اليهود مدينة القدس و هو اسم مسحوق الغسيل الشهير Ariel ..أما شارون فهو اسم غابة أو زهرة فى اسرائيل ذكرت فى سفر نشيد الأنشاد بالعهد القديم من الكتاب المقدس.و فى سن العاشرة التحق شارون بحركة الشباب الصهيونية المسماة هساداه أى الحقل أو الميدان.و فى عام 1942 و عمره 14 عاما انضم الى الجادنا وهى كتيبة شبابية على غرار القوات العسكرية.ثم انضم لاحقا الى الهاجاناه و هى التى كونت بعد قيام الدولة نواة جيش الدفاع الاسرائيلى

شارون شخصية مثيرة للجدل في داخل وخارج إسرائيل. فيراه البعض كبطل قومي ويراه آخرون عثرة في مسيرة السلام. بل ويذهب البعض إلى وصفه كمجرم حرب بالنظر إلى دوره العسكري في الإجتياح الإسرائيلي لجنوب لبنان عام 1982. في 1983 اضطـُرّ إلى الاستقالة من منصب وزير الدفاع بعد أن قررت اللجنة الإسرائيلية القضائية الخاصة و قد سميت باسم رئيس المحكمة العليا باسرائيل يتسحاق كاهان ( كاهان ועדת כהן ) للتحقيق في مذبحة صبرا وشاتيلا التى حدثت فى مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بصبرا و شاتيلا وهما قريتان لبنانيتان (16-18 سبتمبر 1982) أنه لم يفعل ما يكفي للحيلولة دون المذبحة و قد حملته لجنة كاهان المسئولية عن تلك المذبحة و قد فقد منصبه كوزير للدفاع نتيجة لذلك لكن ظل فى منصب وزير دون مسمى أو كينونة. و استمر كشخصية قيادية فى حزب الليكود وتولى عدة مناصب و مواقع قيادية فى الحزب حتى ارتقى زعامة الحزب عام 1999. أما في 2001 ففاز برئاسة وزراء اسرائيل. و خلال خدمته كرئيس وزراء تسببت سياسات شارون فى احداث شرخ و صدع داخل حزب الليكود مما أدى فى النهاية الى انفصاله عنه و تكوينه لحزب جديد أسماه كاديما أى السير قدما أو الى الأمام أو التقدم.و بذلك أصبح أول رئيس وزراء اسرائيلى لا ينتمى لأى من الحزبين : العمل أو الليكود و هما الحزبان اللذان يهيمنان على السياسات الاسرائيلية دائما. و قد تولى أولمرت من بعده زعامة هذا الحزب (كاديما) و حصل على معظم مقاعد الكنيست عام 2006 و هو رئيس تكتل الأغلبية فى الحكومة الاسرائيلية.

انخرط شارون في صفوف منظمة الهاجاناه عام 1942 وكان عمره آنذاك 14 سنة. وانتقل للعمل في الجيش الإسرائيلي فى الكتيبة الثالثة المسماة ألكسندرونى برتبة قائد فصيلة عقب تأسيس دولة إسرائيل. شارك في معركة القدس ضد الجيش الأردني ووقع أسيرا بيد الجيش العربي الأردني في معارك اللطرون عام 1948 و التى كانت محاولة فاشلة لتخفيف الضغط عن المجتمع اليهودى فى القدس و أصيب فى الخصية وقد أسره يومها النقيب حابس المجالي –المشير فيما بعد- الذي عالجه ونقله إلى الخطوط الخلفية، ثم إلى المفرق في الأردن حيث أقيم معسكر اعتقال الأسرى اليهود، وتم تبديله بأسير عربي عندما جرى تبادل الأسرى بعد الهدنة الثانية .
و فى سبتمبر 1949 ترقى شارون الى قائد سرية فى كتيبة الاستطلاع المسماة جولانى.و فى عام 1950 الى ضابط مخابرات و اتصالات فى المنطقة المركزية.ثم استأذن ليبدأ دراسته فى التاريخ و حضارة الشرق الأوسط فى الجامعة العبرية بالقدس.بعد عام و نصف طلب العودة الى صفوف الجيش برتبة ميجور.و كقائد للوحدة 101 و هى أولى وحدات قوات اسرائيل الخاصة.
وبعد فترة انقطاع عن الجيش قضاها شارون على مقاعد الجامعة العبرية، عاود الجيش الإسرائيلي سؤاله للإنظمام للجيش وترأّس الوحدة 101ذات المهام الخاصّة. وقد أبلت الوحدة 101 بلاءً حسنا في استعادة الهيبة لدولة إسرائيل بالغارات المتواصلة ضد الفلسطينيين والعرب بعد خوض الوحدة لمهمّات غاية في الخطورة إلا أن وُحدة شارون العسكرية أثارت الجدل بعد مذبحة قبية في خريف 1953 والتي راح ضحيّتها 70 من المدنيين الفلسطينيين بعضهم أطفال فى هجوم انتقامى لقوات شارون على قريتهم بالضفة الغربية فقد عرفت الوحدة 101 و اشتهرت باستهداف المدنيين.اقام مجزرة بشعة في اللد عام 1948 حصد أرواح 426 فلسطينيا بعد أن اعتقلهم داخل المساجد وقدم لهم أكواب البول بدل الماء ثم نسف المسجد بمن فيه وأمر الفلسطينيات بخلع ملابسهن ثم فتح عليهن النار.و قد قال شارون فى كتابه " إسرائيل و العرب : حرب الخمسين عاما" عن التنديد و الادانة الشديدة للعديد من دول العالم الغربية لعملية قبية من بينهم الولايات المتحدة :

استدعانى بن جوريون و كانت تلك المرة الأولى التى أقابله فيها و منذ البداية مباشرة قال لى بن جوريون: " دعنى أولا أخبرك بشئ واحد: لا يهم ما يقول العالم عن إسرائيل، لا يهم ما يقولون عنا فى أى مكان آخر. الشئ الوحيد الذى يهم أننا نتمكن و نستطيع الوجود هنا فى أرض أسلافنا و أجدادنا.و لو لم نرى العرب أن هناك ثمن باهظ سيدفعونه مقابل قتلهم لليهود فإننا لن نبقى على قيد الحياة"

و بعد تكوين الوحدة 101 بفترة قليلة اندمجت مع الكتيبة 202 للمظليين و قد أصبح شارون قائد هذه الكتيبة الأخيرة.و التى استمرت فى مهاجمة أهداف عسكرية ومدنية و منها الهجوم على نقطة شرطة قلقلية فى خريف 1956.و فى 1952-53 حضر شارون دراسات فى التاريخ والحضارة الشرقية فى الجامعة العبرية بالقدس.و قد ترمل شارون مرتين الأولى عندما ماتت زوجته مارجاليت فى مايو 1962 فى حادث سيارة وهى أم ابنه جور.و مات جور فى أكتوبر 1967 بطلق نارى أصابه به صديقه وهما يلهوان ببندقية.و بعد وفاة مارجاليت تزوج شارون أختها الصغرى ليلى و أنجب منهما ابنيه عمرى و جلعاد.و قد ماتت ليلى شارون بالسرطان عام 2000.و فى الفترة من 1958 حتى 1962 خدم شارون كقائد كتيبة مشاة و درس القانون فى جامعة تل أبيب.

و خلال العدوان الثلاثى على مصر عام 1956 ( العملية البريطانية المسماة ذو القناع Musketeer) كان شارون هو قائد الكتيبة 202 و كان مسئولا على الاستيلاء على الأرض الواقعة شرق ممر متلا و الاستيلاء على الممر نفسه بطبيعة الحال.و قد نفذ القسم الأول من المهمة بنجاح بواسطة شطر من الكتيبة على الأرض و شطر هبط كمظليين و أراد الاستيلاء على الممر و لم تشر طائرات أو قوات الاستطلاع على وجود قوات للعدو فى الممر. لكن انتاب القلق شارون من امكانية مهاجمة القوات المصرية له من المؤخرة.و طلب الإذن باقتحام الممر لكن رفضت كل طلباته و اشترط رؤساؤه للموافقة على طلبه أن يبعث قوة استطلاع صغيرة لمعرفة ما إذا كان الممر خال من القوات المعادية أم لا فلما فعل قوبلت القوة الاستطلاعية بنيران كثيفة و شلت حركتها نتيجة تعطيل مركباتها داخل الممر. فبعث شارون ببقية قواته لتعضيد القوة الاستطلاعية ونجح فى احتلال الممر بعد مقتل 38 من الاسرائيليين فى المعركة.و قد تعرض شارون لنقد بالغ من رؤسائه و دمرت سمعته نتيجة تصريحات العديد من القادة العسكريين السابقين فى جيش الدفاع الاسرائيلى بعد سنوات عديدة من الحادث حيث قالوا أنه استفز المصريين بنية سيئة منه بهذه القوة الاستطلاعية كى يشعل معركة لم تكن لتشتعل.و سواء كان ذلك عن قصد منه أو غير قصد فإنه يعتبر عملا غير محسوب العواقب لأن القوات المصرية كانت ستنسحب من الممر خلال يوم أو يومين.

و تسبب حادث ممر متلا هذا فى إعاقة و عرقلة مشوار شارون العسكرى لسنوات عديدة . و قد شغل فى تلك الآونة موقع قائد كتيبة مشاة و نال شهادة فى القانون من جامعة تل أبيب.و بينما ترقى يتسحاق رابين ( الذى أصبح فى سنوات قلائل مرتبطا بحزب العمل) الى رئيس أركان عام 1964 فقد بدأ شارون يترقى فى المناصب بسرعة حتى وصل الى منصب رئيس مدرسة المشاة و رئيس قطاع تدريب الجيش و نال رتبة الميجور جنرال ( ألوف).و فى حرب الأيام الستة 1967 كان شارون قائدا لأقوى قسم مدرع فى جبهة سيناء الذى اخترق منطقة القسيمة أبو عجيلة الحصينة فيما يعرف باسم معركة أبو عجيلة.و فى 1969 عين قائدا للمنطقة الجنوبية لجيش الدفاع الاسرائيلى.و بقى فى رتبته و لم يترقى أكثر من ذلك حتى تقاعده فى أغسطس 1973 .و سرعان ما انضم الى حزب الليكود (معناه الوحدة) السياسى.و فى حرب يوم الغفران (يوم كيبور) فى السادس من اكتوبر 1973 استدعى شارون الى الخدمة العسكرية من جديد . و قاد قسما مدرعا احتياطيا. لم يشتبك مع القوات المصرية على الفور و لكنه ساعد فى إحداث فجوة بين القوات المصرية واستولى على رأس جسر فى 16 أكتوبر و ألقى جسر عبر قناة السويس فى اليوم التالى و عصا أوامر المنطقة الجنوبية ليوسع الثغرة و يكمل نجاحه بقطع خط الامدادات عن الجيش الثالث الميدانى المصرى و يعزله عن بقية الوحدات المصرية الأخرى.و قد عبر قسم شارون و أبراهام أدان (برين) إلى افريقيا و تقدموا و توغلوا الى الكيلو 101 طريق القاهرة-السويس . و دمروا خطوط الامدادات الواصلة للجيش الثالث جنوبا منهم و طوقوا الجيش الثالث و حاصروه.و لكن لم يتمكنوا من إجباره على الاستسلام قبل وقف اطلاق النار.و لقد أدى عصيان شارون للأوامر الى خلاف بينه و بين أدان لكن المحكمة العسكرية رأت أن فعله شارون كان فعالا و مؤثرا.و قد احترم العديد من الاسرائيليين خطوته تلك و اعتبروها نقطة تحول فى الحرب فى جبهة سيناء.و نظروا لشارون كبطل حرب أنقذ اسرائيل من الهزيمة فى سيناء.و قد أصبحت صورة شارون وهو يرتدى عصابة رأس عابرا قناة السويس رمزا شهيرا للبسالة العسكرية الاسرائيلية.و قد سرح من الخدمة العسكرية فى فبراير عام 1974.

فى الأربعينات و الخمسينات كان شارون مخلصا بصفة شخصية لأفكار و مبادئ حزب الماباى ( حزب عمال أرض إسرائيل) و هو الذى سبق حزب العمل الحالى .. و لكن بعد تقاعد شارون من الخدمة العسكرية كان أداة فاعلة فى تكوين حزب الليكود فى يوليو عام 1973.و اشتمل حزب الليكود على حزب حيروت ( الحرية) و الحزب الليبرالى و عناصر مستقلة.و أصبح شارون رئيس طاقم الحملة الانتخابية للحزب فى انتخابات نوفمبر 1973.و بعد أسبوع أو أسبوع من بداية الحملة نشبت حرب 6 أكتوبر و استدعى شارون للخدمة العسكرية.و فى ديسمبر 1973 انتخب شارون عضوا فى الكنيست لكنه تنحى بعد عام واحد.و من يونيو 1975 الى مارس 1976 كان شارون مساعادا خاصا لرئيس الوزراء يتسحاق رابين.و خطط لعودته الى السلك السياسى من اجل انتخابات 1977 حيث حاول اولا الرجوع الى الليكود و الحل محل مناحم بيجن فى رئاسة الحزب.و اقترح على سمخا إيرلخ الذى يتزعم كتلة الحزب الليبرالى فى الليكود و أوعز اليه أنه أكثر كفاءة وملائمة لدخول الانتخابات و الفوز بنصر انتخابى.لكنه رُفض على أية حال.ثم حاول الانضمام الى حزب العمل و الحركة المركزية الديموقراطية من أجل التغيير.و لكنه رُفض فى هذه الأحزاب أيضا.فكون شارون حزبا خاصا له هو شلومتسيون أى سلام صهيون שלומציון و الذى لم يفز إلا بمقعدين فقط فى الكنيست.و على الفور بعد الانتخابات دمج حزب شلومتسيون مع الليكود و أصبح وزيرا للزراعة.

عندما انضم شارون الى حكومة بيجن كان يمتلك خبرة سياسية ضئيلة.و خلال تلك الفترة دعم شارون حركة استيطان حركة جوش إيمونيم גוש אמונים‎ أى كتلة المؤمنين وهى الحركة التى نشأت بعد حرب الأيام الستة 1967 و هى تؤمن بضرورة استيطان اليهود فى المناطق التى تم الاستيلاء عليها فى حرب 1967 و هى المناطق التى وعد الرب بها إسرائيل .و شجع الاستيطان فى كافة تلك المناطق المحتلة لمنع امكانية عودة العرب والفلسطينيين الى تلك المناطق و ذلك فى شكل شبكة من المستوطنات اليهودية.و ضاعف عدد المستوطنات اليهودية فى قطاع غزة والضفة الغربية خلال عهده. و بعد انتخابات 1981 كافأ بيجن شارون على دوره المهم فى فوز الليكود بفارق ضئيل بتعيينه وزيرا للدفاع.

و فى العدوان الاسرائيلى على لبنان 1982 حين كان شارون وزيرا للدفاع وقعت مجزرة صبرا و شاتيلا و التى قتل فيها ما بين ثمانمائة الى ثلاثة آلاف و خمسمائة مواطنا فلسطينيا فى معسكرات اللاجئين على يد ميليشيات حزب الكتائب المارونية المسيحية المتعصبة.بقيادة اللبنانى إيلى حبيقة . فقد صدرت الأوامر من الرئيس اللبنانى المارونى وقتذاك لحزب الكتائب بتطهير المنطقة من مقاتلى منظمة التحرير الفلسطينية و قامت القوات الاسرائيلية المرسلة الى هناك بأمر شارون بتقديم الدعم اللوجيستى لميلشيات حزب الكتائب ( أى المؤن و الامداد والتزود بالمعلومات ) و بحراسة مخارج المعسكرات لمنع هروب الفلسطينيين او دخول الاغاثات لهم.و قد أدى ذلك الحادث لوصف بعض نقاد شارون باسم "جزار بيروت".

و قد قال تقرير فى الاسوشيتد برس الوكالة الأنباء الأمريكية فى 15 سبتمبر 1982 ما يلى:
ربط وزير الدفاع الاسرائيلى آريئيل شارون بين مقتل زعيم حزب الكتائب أمين الجميل و منظمة التحرير الفلسطينية بقوله:( إنه يرمز الى شهوة القتل الارهابية لدى منظمات منظمة التحرير الفلسطينية الارهابية و مؤيديها و داعميها.) لكن حبيب كرتونى و هو مسيحى لبنانى من الحزب الوطنى الاشتراكى السورى اعترف بقتله الجميل و لم يتورط فى هذه الجريمة أى فلسطينى.لقد افترى شارون كذبا كى يجعل من ذلك تكئة و ذريعة لادخال الميليشيات اللبنانية الى المعسكرات الفلسطينية.

و لقد رأت لجنة كاهان جيش الدفاع الاسرائيلى مسئولا مسئولية غير مباشرة عن هذه المجزرة و رأت شارون مسئولا عنها مسئولية شخصية لذلك أوصت اللجنة بتنحيته من منصبه كوزير للدفاع.طبقا للمادة 21 أ من القانون الاساسى لاسرائيل و الذى يخول لرئيس الوزراء عزل وزير من منصبه .لكن رفض شارون التخلى عن منصبه كوزير للدفاع و رفض بيجن رفته لكن إلقاء قنبلة يدوية على مظاهرة لحركة السلام الآن שלום עכשיו (شالوم عكشاف) الاسرائيلية و هى منظمة يسارية غير حكومية ترى إقناع الحكومة الاسرائيلية بوجوب و ضرورة السلام مع الشعب الفلسطينى و الشعوب العربية سلاما عادلا و التحالف التاريخى معهم مما أدى الى مقتل إميل جرونتسفايج و جرح 10 آخرين اضطر شارون الى ترك منصبه و ان ظل فى منصب وزارى دون مسمى.و قد سجل حادث خروج شارون من وزارة الدفاع كواحد من أهم أحداث دورة الكنيست العاشرة .و فى عددها الصادر 21 فبراير 1983 أوردت مجلة التايم الأسبوعية الأمريكية للأنباء رواية تؤكد مسئولية شارون المباشرة عن تلك المذبحة. و قد رفع شارون دعوى سب و قذف و قاضى المجلة فى المحاكم الأمريكية والاسرائيلية.و رغم أن القضاء أن رواية المجلة تضمنت ادعاءات مغلوطة الا ان المجلة نفسها لم تتصرف بسوء نية و على ذلك فلم تتسبب تلك الدعاوى فى أى خسائر للمجلة او فرض تعويضات عليها.

و فى 18 يونيو 2001 بدأ أقارب ضحايا مجزرة صبرا و شاتيلا فى اتخاذ الاجراءات فى بلجيكا لاتهام شارون بارتكاب جرائم حرب . و فى يونيو 2002 رفضت محكمة بروكسل للدعاوى ببلجيكا القضية بسبب الضغوط الأمريكية الشديدة التى أدت الى تغيير القانون كى لا يتهم اتهام شخص بارتكاب جرائم حرب الا ان تورط فيها مواطن بلجيكى.

و بعد إدانة لجنة كاهان لشارون و تحميله المسئولية الشخصية عن تلك المذبحة بقى وزيرا فى الحكومات المتعاقبة فكان وزيرا دون مسمى فى اعوام 1983-1984 و وزيرا للتجارة والصناعة 1984-1990 و وزيرا للانشاء و الاسكان 1990-1992 . و فى الكنيست كان عضوا فى لجنة الشئون الخارجية والدفاع 1990-1992 و رئيس للجنة المشرفة على هجرة اليهود من الاتحاد السوفيتى.و لقد كان منافسا فى تلك الفترة لرئيس الوزراء يتسحاق شامير لكنه فشل مرارا أن يحل محله فى رئاسة الليكود.و بلغ تنافسهما مداه فى ليلة الميكروفونات فى فبراير عام 1990 حين خطف شارون الميكروفون من شامير و صاح هاتفا فتافه المشهور:" من لمحق الارهاب؟" و هو ما اعتبر تمردا واضحا على قيادة شامير للحزب.

و فى حكومة بنيامين نتنياهو 1996-1999 كان شارون وزير البنية التحتية الوطنية من 1996 الى 1998 و وزير الخارجية 1998-1999 . و بانتخاب حكومة باراك عن حزب العمل ارتقى شارون الى رئاسة الليكود.

و فى 28 سبتمبر 2000 زار شارون يرافقه ما يزيد عن ألف ضابط شرطة اسرائيلى منطقة جبل الهيكل وهى موضع قبة الصخرة و المسجد الأقصى . وهو ثالث أقدس مكان فى الاسلام.و أعلن شارون أن هذا الجبل بمحتوياته سيبقى تحت السيطرة والسيادة الاسرائيلية الأبدية.و قد اتهم المراقبون الفلسطينيون شارون بمحاولة إلهاب المشاعر و تأجيج الغضب و توليد ردود فعل عنيفة عبر هذا الحدث من أجل عرقلة محادثات السلام


محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية و الرئيس الامريكى بوش و رئيس الوزراء الاسرائيلى شارون فى العقبة بالأردن فى 4 يونيو 2003


و فى اليوم التالى تجمهرت حشود من المتظاهرين الفلسطينيين العزل من السلاح و طوقتهم الشرطة الاسرائيلية بأعداد كبيرة و طبقا لوزارة الخارجية الأمريكية فان الفلسطينيين عقدوا مظاهرات بأعداد كبيرة و قذفوا الشرطة بالحجارة فى منطقة الحائط الغربى و استعملت الشرطة الرصاص المغلف بالمطاط و الذخيرة الحية لتفريق المتظاهرين مما أدى الى مقتل أربعة و جرح نحو 200. و طبقا لحكومة اسرائيل فقد أصيب 14 من رجال الشرطة الاسرائيلية.
و قد جاءت زيارة شارون لجبل الهيكل بعدما طالب خبراء و علماء الآثار بالتوقف عن الحفريات المكثفة حول المسجد الأقصى لئلا تنهدم و تدمر الآثار العتيقة و التحف التى لا تقدر بثمن.و زعم مؤيدو شارون ان ياسر عرفات و السلطة الوطنية الفلسطينية قد خططا للانتفاضة قبل زيارة شارون بشهور.و قالوا ان قائد قوات الأمن الفلسطينى جبريل رجوب قد أكد أنه ما دام شارون لن يدخل المساجد فلن تثور أية مشاكل.و اقتبسوا أيضا من تصريحات مسئولى السلطة الفلسطينية و بالتحديد عماد فلوجى وزير الاتصالات الفلسطينى حيث قال ان الانتفاضة كان مخططا لها بعناية منذ يوليو منذ عودة عرفات من مفاوضات كامب دافيد رفضا للشروط الأمريكية . و بررت اسرائيل استخدام العنف من جهة الشرطة الاسرائيلية لتفريق المتظاهرين أنه نتيجة عدم توقع الشرطة لحدوث مثل تلك المظاهرات. وقد شكك الفلسطينيون فى مدى ما يحظى به شارون من شعبية لدى الرأى العام الاسرائيلى فجاءت الاحصائيات لتزيل هذه الشكوك حيث أكدت احصائية أجراها مركز يافا بجامعة تل أبيب أن 80% من الاسرائيليين اليهود يرون أن قوات جيش الدفاع الاسرائيلى قد أفلحت فى صد و عرقلة انتفاضة الأقصى مما يؤكد شدة الايمان الشعبى بسياسة شارون المتشددة الصارمة.


بوش و شارون و عباس فى العقبة بالأردن 4 يونيو 2003


و بعد سقوط حكومة باراك انتخب شارون رئيسا للوزراء فى فبراير 2001 . و قد تورط شارون فى قضية الجزيرة اليونانية التى أراد دافيد أبيل شراءها بالقرب من ساحل أثينا من أجل بناء منتجع بتكلفة تبلغ عدة ملايين من الدولارات.و قد برئت ساحة شارون من التهمة 2004 .و فى 20 يوليو 2004 دعا شارون اليهود الفرنسيين للهجرة من فرنسا الى اسرائيل نتيجة ما أسماه بزيادة معاداة السامية فى فرنسا . و تعد فرنسا رابع بلد فى العالم من حيث تعداد السكان اليهود ( حوالى ستمائة ألف نسمة) بعد الولايات المتحدة و إسرائيل و روسيا.و قد ردت الحكومة الفرنسية على تصريحاته تلك بأنها غير مقبولة.و قد أنكر رئيس منظمة المعاهد اليهودية فى فرنسا هذه الادعاءات التى صرح بها شارون.و قد زار الرئيس الفرنسى جاك شيراك بعدها إسرائيل و قرر هو و شارون أن يلقيا هذه المسألة خلف ظهورهما.

و فى 26 يوليو 2005 اتهم المدعى العام الاسرائيلى مناحم مازوز .. ابن شارون و يدعى عمرى بتهم فساد.و كان عمرى ذا حصانة برلمانية حينئذ لكنه أبدى استعداده للمحاكمة.و مرر الكنيست قانونا يسمح بمحاكمة الأعضاء و تحجيم حصانتهم.و فى 28 أغسطس 2005 اتهم عمرى بجناية الفساد السياسى و الحنث باليمين و وافق عمرى على الادانة و تنحى من الكنيست و نفذ حكما بالسجن لمدة تسعة أشهر و غرامة تبلغ 300 ألف شيكل.

و فى مايو 2003 وافق شارون على اتفاق "خريطة الطريق من أجل السلام" ( Road map for peace ) التى وضعتها الولايات المتحدة و الاتحاد الأوربى و روسيا و التى فتحت حوارا مع محمود عباس و أعلن موافقته على انشاء دولة فلسطينية فى المستقبل . و وافق على عمل جدول زمنى للانسحاب الكامل غير المشروط دفعة واحدة من قطاع غزة مع الاحتفاظ بشريطها الساحلى و مجالها الجوى.و قد رحبت السلطة الفلسطينية و الجناح اليسارى باسرائيل بخطوة شارون تلك كخطوة تقدم فى اتجاه اتفاق و تسوية سلام نهائية.و لكن عارضها الجناح اليمينى باسرائيل و الاحزاب الدينية و اوساط داخل الليكود ذاته و الامن القومى و الاوساط العسكرية.

و قد تشكك المراقبون فى نوايا شارون تجاه السلام و تنفيذه لتلك الخطة و زادت شكوكهم مع لقاء مساعد شارون و يدعى دوف فايسجلاس فى صحيفة هاإرتس ( الأرض הארץ) الاسرائيلية حيث قال ما نصه:

" لابد أن ينتهى الارهاب الفلسطينى أولا قبل أن تبدأ عملية سياسية مؤدية الى دولة فلسطينية.و إلا فستكون النتيجة دولة فلسطينية ذات ارهاب.و ان الانسحاب من غزة سيسمح لاسرائيل بتأخير و إرجاء المفاوضات حول دولة فلسطينية حتى يأتى الوقت الذى تهجر فيه القيادة الفلسطينية العنف.طبيعة خطة فك الارتباط هى تجميد عملية السلام و عندما تجمد تلك العملية فإنك تمنع انشاء دولة فلسطينية و تمنع النقاش حول اللاجئين و الحدود و القدس . و إن تلك العلبة و الحزمة تكون فى مجملها الدولة الفلسطينية و هى وكل ملحقاتها قد أزيلت تماما من أجندتنا.و كل هذا بمباركة رئاسية أمريكية و تصديق و إقرار من الكونجرس و مجلس الشيوخ.و بذلك فان فك الارتباط هو فى الحقيقة الفورمالدهيد.فهو يزودنا بكمية الفورمالدهيد الضرورية واللازمة حتى لا تكون هناك عملية سلام من أصله مع الفلسطينيين."


لقاء شارون ببوش فى البيت الابيض 14 ابريل عام 2004


و فى 1 ديسمبر 2004 رفت شارون خمسة وزراء من حزب شينوعى لتصويتهم ضد ميزانية الحكومة لعام 2005.و فى يناير 2005 كون شارون حكومة وحدة وطنية تضم ممثلين من الليكود و حزب العمل و حزب مديد מימד ( اختصار مدينة يهوديت أو مدينة ديمقراطيت أى دولة يهودية أو دولة ديمقراطية ) اختصار מדינה יהודית, מדינה דמוקרטית
و حزب ديجل ها توراه كمؤيدين من خارج الحكومة و لا تملك أية مقاعد وزارية فى الحكومة فهى أحزاب من اليهود التقاة الرعاديد ( الهاريدى أى الذين يرتعدون فرقا من خشية الله).. و حزب مديد هو حزب دينى يسارى صهيونى تكون عام 1999.

و ما بين 16-30 أغسطس طرد شارون تسعة آلاف و أربعمائة و ثمانين مستوطنا يهوديا من إحدى و عشرين مستوطنة فى قطاع غزة و أربع مستوطنات فى شمالى الضفة الغربية و نزع ملكيتهم .مما أدى لاجتماع عدد من الحاخامات بقيادة الحاخام يوسف ديان و أدوا صلاة لالقاء لعنة على شارون تسمى البولسا دى نورا Pulsa diNura פולסא דנורא أى سياط النار بالآرامية و هى صلاة من الكبالا محرمة تدعو ملائكة الموت و الهلاك لمنع رحمة و غفران السماء للشخص بل و انزال جميع اللعنات المذكورة فى الكتاب المقدس عليه حتى يتدخل ملك الموت و يقتله.و بعد أن هدم الجنود الاسرائيليون هياكل كل المستوطنات بالبلدوزرات ما عدا المعابد اليهودية و بعدها غادر الجنود الاسرائيليون رسميا غزة فى 11 سبتمبر 2005.و أغلقوا السياج الحدودى عند كيبوتس كيسوفيم الواقع عند شمالى غرب منطقة النقب داخل حدود 1948.و قد نهب الفلسطينيون المعابد اليهودية لاحقا و أحرقوها حتى استوت بالأرض.و زادت وطأة الاعتراضات داخل الليكود و النقد الحاد ضد شارون و فى 27 سبتمبر 2005 فاز شارون بزعامة الحزب من جديد بفارق ضئيل مع منافسه بنيامين نتنياهو الذى انسحب من الحكومة احتجاجا على الانسحاب من غزة.و فى 21 نوفمبر 2005 حل شارون البرلمان و انفصل عن الليكود و كون حزبا جديدا يمثل تيار الوسط اليسارى يسمى كاديما أى الأمام . و فى 20 ديسمبر 2005 انتخب منافس شارون بنيامين نتنياهو خلفا له فى رئاسة حزب الليكود.و بعد مرض شارون و عجزه الكلى خلفه إيهود أولمرت فى رئاسة حزب كاديما.و كان نتنياهو عن حزب الليكود و عمير بريتز عن حزب العمل منافسين مهمين لحزب كاديما فى انتخابات مارس 2006.و فى الانتخابات شهدت اسرائيل ادنى معدل انتخابى فى تاريخها حيث نال كاديما معظم مقاعد الكنيست و تلاه حزب العمل.و تكونت حكومة ائتلافية فى مايو 2006 حيث كان اولمرت رئيسا للوزراء عن حزب كاديما و عمير بريتز وزيرا للدفاع عن حزب العمل و حزب جيل (المتقاعدون) و حزب شاس الدينى و الحزب اليمينى المتشدد إسرائيل بيتينو أى اسرائيل بيتنا ישראל ביתנו‎ .
احتجز شارون فى المستشفى فى 18 ديسمبر 2005 بعد معاناته من صدمة ( وعكة) صغرى ناتجة عن فشل وظائف المخ و نقص تزويده بالدم.و خلال مدة بقائه بالمستشفى اكتشف الأطباء اعتلال قلبه ما يتطلب الجراحة العاجلة و أمروا بالراحة فى السرير و إجراء عملية قسطرة للقلب فى يوم 5 يناير 2006.و لكن شارون عاد سريعا إلى العمل و عانى من وعكة كبرى شديدة فى 4 يناير، اليوم الذى سبق ميعاد الجراحة.و بعد اجراء عمليتين له استغرقتا 7 إلى 14 ساعة أوقف الأطباء النزيف فى دماغ شارون لكن لم يتمكنوا من منعه من الدخول فى غيبوبة مستديمة.و قد أشارت تقارير إعلامية أن مرض شارون قد شُخص بأنه المرض الوعائى النشوى المخيخى Cerebral amyloid angiopathy خلال اقامته بالمستشفى فى ديسمبر.و نفى شلومو مور يوسف مدير مستشفى هداسا القول بأن اجتماع هذا المرض مع النزف الدموى بعد وعكة شارون فى ديسمبر هو ما أدى إلى وعكته الشديدة التالية.و قد أصبح نائب رئيس الوزراء إيهود أولمرت و مدير مكتبه رئيس الوزراء الفعلى ليلة إصابة شارون بالوعكة الثانية و أجريت انتخابات الكنيست فى مارس و فاز أولمرت رئيس حزب كاديما الذى أسسه شارون بأغلبية . و فى الشهر التالى أعلنت الحكومة الاسرائيلية أن شارون عاجز عجزا كليا مستديما و أصبح أولمرت رسميا رئيس وزراء اسرائيل فى 14 ابريل 2006. و خضع شارون لسلسلة من العمليات الجراحية المتعلقة بحالة الغيبوبة التى يعانى منها.و قد أشار الأساتذة الأطباء أن قدراته الادراكية قد دمرت نتيجة الوعكة الشديدة.و أنه فى حالة غيبوبة أبدية مستمرة مع فرص قليلة ضئيلة جدا للعودة إلى الوعى.

حصل شارون على مقعد في الكنيست الإسرائيلي بين الأعوام 1973 و 1974، وعاود المشاركة في الكنيست من العام 1977 إلى الوقت الحاضر. وعمل شارون كمستشار أمني لإسحاق رابين ثم شغل منصب وزير الزراعة بين الأعوام 1977 إلى 1981. وفي فترة رئاسة مناحم بيجن للحكومة الإسرائيلية، عمل شارون كوزير للدفاع.

وفي عام 1982 وخلال تولّي شارون وزارة الدفاع، إرتكبت الميليشيات المسيحية اللبنانية مجزرة فلسطينية في مخيم صبرا وشاتيلا في العاصمة بيروت. وكانت الميليشيات اللبنانية مربطة بالحكومة الإسرائيلية. خرج تقرير لجنة التحقيق الإسرائيلية بتنحية وزير الدفاع شارون بسبب الإهمال وليس للتسبب في المجزرة.

في عام 1987، صدرت مجلة "التايم" الأمريكية بمقال يبيّن تورط شارون بمجزرة صبرا وشاتيلا وقام شارون برفع دعوى قضائية على المجلة، ولم يكن بمقدور مجلة التايم تقديم أدلة كافية للإثبات ضد شارون الا أنها في النهابة ربحت الدعوى القضائية.
في بداية 2001، أقام أقارب ضحايا مخيم صبرا وشاتيلا دعوى قضائية في بلجيكا ضد شارون لتورطه في أحداث المجزرة الا أن محكمة الإستئناف البلجيكية أسقطت القضية لعدم اختصاص القضاء البلجيكي بالنظر فيها، وذلك في يونيو2002.و كان شارون هو من اشعل فتيل الانتفاضة الفلسطينية الثانية؛ وذلك بعد قيامه بتدنيس المسجد الاقصى .

تولي رئاسة الوزارة عقب تسلمه رئاسة حزب الليكود بعد بنيامين نتنياهو ، و استطاع التغلب على إيهود باراك في الانتخابات التشريعية ليقود حكومة يمين ليكودية مارست سياسة اغتيالات عنيفة ضد أبرز القيادات الفلسطينية التي تعتبرها إسرائيل إرهابية ، كما باشر في بناء الجدار الفاصل لفصل أراضي إسرائيل عن الضفة الغربية و قطاع غزة .
بعد الانتخابات التشريعية الثانية في عهده اضطر شارون لتأليف حكومة ائتلافية مع حزب العمل بقيادة شيمون بيريز ، ليتابع ممارسة سياسته لتدعيم امن إسرائيل ، و أبرز خططه في هذه الفترة كانت خطة فك الارتباط : بمتابعة بناء السور الفاصل و الانسحاب من قطاع غزة مع تفكيك المستوطنات فيه .

أصيب يوم الإربعاء 4 يناير 2006 بجلطة سببها نزيف دماغي حاد وفقد وعيه. أدخل شارون إلى مستشفى هداسا عين كرم في القدس حيث أجريت له عملية أولى دامت 6 ساعات. رغم استقرار حالة شارون الصحية نتيجة العملية، لم يعد شارون إلى وعيه. منذ ذلك، اضطر الأطباء إلى إعادته لغرفة العمليات بضعة مرات بعد أن اكتشفوا وجود مناطق أخرى في الدماغ تعاني من النزيف، ومشاكل طبية أخرى تميز حالة عدم الوعي. في 28 مايو 2006 نـُقل شارون إلى مشتشفى "شيبا" في رمات غان وهو ما زال فاقد الوعي.

"جميعنا يجب أن يتحرّك، أن يركض، يجب أن نستولي على مزيد من التلال فى منطقة اليهودية ، يجب أن نوسّع بقعة الأرض التي نعيش عليها و المستوطنات اليهودية. فكل ما نأخذه ونستولى عليه يكون لنا، وما لا نأخذه و لا نستولى عليه يصبح لهم" - أريئيل شارون، وزير الخارجية الإسرائيلي في خطاب لحزب التسوميت عبر الإذاعة الإسرائيلية حول سياسة تشجيع الاستيطان التى اتبعها كوزير للزراعة فى السبعينات. 5 نوفمبر1998.وكالة الأنباء الفرنسية Agence France Presse



من مواضيع : ahmed1981 موضوع مفيد عن فيلم العودة إلى أوز-من ترجمتى الخاصة
طوفان نوح
حمل كتاب ( سر قوة الهرم الأكبر )
دافع عن العراق .. صورة معبرة أعجبتنى
مسرحية الحسين ثائرا
02-02-2008, 08:12 PM
دلع1986
 
اشكرك اخي جزيل الشكر على هذه المعلومات عن تاريخ الكلاب المسعوره في فلسطين المحتله(وليست اسرائيل)

معلومات قيمه جدا ومفيده في انعاش ذاكرة العرب عن اصول الاعداء وما قاموا به ضد الاسلام ومسرى الرسول الكريم في القدس الشريف


اتمنى من الله عز وجل ان يشارك الاعضاء في موضوعك القيم ويضعوا التعليقات التي يستحقها وليست العابرة فقط


فأنت بذلك قد تكون ساهمت في محاوله ايقاظ المارد العربي الذي يغط في سبات عميق متجاهلا المؤامرات الامريكيه الاسرائيليه حول تهويد القدس واعدام حق الفلسطينيين في الارض المقدسه


ولتعلم الامة الاسلاميه ان فلسطين ليست للفلسطينيين فقط وانا هي للامه العربيه والاسلاميه جمعاء اليها اسري الرسول الكريم ومنها عرج الى السماوات العلا



وحسبي الله ونعم الوكيل


اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر
من مواضيع : دلع1986 قصه مخترع ال (هوت ميل)
سنة انقضت... وسنة على مشارف الابتداء....
خريج جامعي
لا تعليق..............
02-02-2008, 08:48 PM
دلع1986
 
إني فلسطينيه
من وثائق السفر
واستقبال بتأفؤف وضجر
واستجواب حتى الفجر
عرفت اني فلسطينيه
من الابواب المغلقه
والتهم الملفقه
والامور المعلقه
تأكدت اني فلسطينيه
غريبة انا بلا هويه
وبلا ذنب
سوى اني فلسطينيه
قضيتي التجاره الرابحه
ووجودي المصيبة الفادحه
شبعت من الوعود
ومازال اليوم
مثل البارحه
أنتظر اعترافا بأني فلسطينيه
حدود وطني ضائعه
قرارات العرب في المؤتمرات مائعه
وتلك هي الفاجعه
وتتجدد القضيه
شهيد تلو الشهيد
وفي كل يوم نقدم المزيد
ولااااااااا جديد
سوى التنازلااااااااااات العربيه
عربية انا فلسطينيه
وبيتنا في القدس الابيه
وشعبنا بات يعرف

لااااااااااااااا خيار لنا سوى البندقيه
لااااااااااااااااا خيار لنا سوى البندقيه
لااااااااااااااااااااااا خيار لنا سوى البندقيه



.






من مواضيع : دلع1986 خريج جامعي
قصه مخترع ال (هوت ميل)
لا تعليق..............
سنة انقضت... وسنة على مشارف الابتداء....
03-02-2008, 02:24 PM
thesun
 
Bye

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دلع1986
اشكرك اخي جزيل الشكر على هذه المعلومات عن تاريخ الكلاب المسعوره في فلسطين المحتله(وليست اسرائيل)


معلومات قيمه جدا ومفيده في انعاش ذاكرة العرب عن اصول الاعداء وما قاموا به ضد الاسلام ومسرى الرسول الكريم في القدس الشريف


اتمنى من الله عز وجل ان يشارك الاعضاء في موضوعك القيم ويضعوا التعليقات التي يستحقها وليست العابرة فقط


فأنت بذلك قد تكون ساهمت في محاوله ايقاظ المارد العربي الذي يغط في سبات عميق متجاهلا المؤامرات الامريكيه الاسرائيليه حول تهويد القدس واعدام حق الفلسطينيين في الارض المقدسه


ولتعلم الامة الاسلاميه ان فلسطين ليست للفلسطينيين فقط وانا هي للامه العربيه والاسلاميه جمعاء اليها اسري الرسول الكريم ومنها عرج الى السماوات العلا



وحسبي الله ونعم الوكيل



اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر
من مواضيع : thesun لماذا نطوف عكس عقارب الساعه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشـــــــــــــاى و الارهــــــــاب
مولد نجم......!
الرجال ......يلوثون البيئه....!
لماذا تهاجر الطيور على شكل رقم 7؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 

الكلمات الدلالية (Tags)
رؤساء, إسرائيل, وزراء

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
ادعاء رمسيس الثانى الالوهيه
حرب لبنان وأثرها على المشروع الصهيوني
التسلسل الزمنى لتاريخ فلسطين
" لأن إسرائيل تمتلك القنبلة الذرية فهي تمارس الأبارتايد"

رؤساء وزراء إسرائيل

الساعة الآن 11:49 PM.