الكنز الثمين فى الرد على المتطرفين - منتديات حب جديد

التصفح سريع


منتديات محدثة : - اغانى زمان - مصارعة محترفين - طريق الاسلام

افلام عربية | افلام مصرية | افلام عربى | فيديو مضحك | فيديو رياضي | فيديو كليب | كارتون | حوادث | مسلسلات | مسرحيات | صور | اغانى | العاب بنات | وظائف

 


مواقع ننصح بيها :   اسلاميات موقع الكوثر - افلام - اغانى - شلة بنات - نظم للإلكترونيات والبرمجيات
العودة   منتديات حب جديد > المنتديات العامة > الحوار المفتوح

الحوار المفتوح اى موضوع او حوار


الدورى الفرنسى - الدوري الالماني - الدوري الايطالي - الدوري الانجليزي - الدوري الاسباني - الدورى المصرى


الكنز الثمين فى الرد على المتطرفين

الحوار المفتوح


روابط دعائية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-02-2008, 05:13 PM
الصورة الرمزية ahmed1981
عضو ذهبى متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: مصر
المشاركات: 575
افتراضي الكنز الثمين فى الرد على المتطرفين


تعليم الموسيقى.. ورؤية لمواكبة العولمة
في الإسلام مراحٌ لا يتعارض مع الفنون وتقنيات التربية الحديثة القائمة على التنشئة الموسيقية، رغم كل ادعاءات الإجماع المصطنع على التحريم، وقبل الحديث عن أثر الموسيقى في تكوين النفس وتربيتها، لنضع هذا الإجماع على تحريم الموسيقى والغناء تحت المجهر؛ فغالباً ما تستخدم حكاية الإجماع من أجل إرهاب العامة وأنصاف المتعلمين، ليجلبوا بخيلهم ورجلهم على الحقيقة، فلا ينفع إذ ذاك منطقٌ ولا حوار، ولو فتشت عن هذا الإجماع لما وجدت له أصلاً.ومن المسائل التي حكي فيها هذا الإجماع المصطنع الذي زور لنا الحق سنين مسألة تحريم الغناء والمعازف، وقد ألف الإمام الشوكاني كتاباً نقض وأبطل فيه هذه الدعوى أسماه: إبطال دعوى الإجماع على تحريم مطلق السماع وأورد العديد من النقولات عن الصحابة والتابعين في سماعهم، كما نقل ذلك عن غيرهم من العلماء، وقال بعد تلك الإيرادات : (إن السماع بآلةٍ وغيرها من مواطن الخلاف بين أئمة العلم، وإني لأورد قول الإمام وأنا أتذكر الكثير من الوعاظ وهم يعدون الغناء وسماعه من الكبائر ويتهمون صاحبه بالنفاق، وحدث أن قال أحدهم يوماً بالقول بكفر المتلذذ بسماع الغناء؟! والإمام الشافعي - رحمه الله- يصف الغناء في كتابه الأم بأنه ليس بحرامٍ بيّن .

ويقول العلامة المحدث عبدالله الجديع : ( المعازف آلات العزف، وقد تأملت ما ورد فيها من الأخبار التي استدل بها المحرمون فوجدتها لا يصح بها القول بحرمتها كآلات، ووجدت الأحكام تتصل بها لأجل أصواتها، وبسبب هذا المعنى سمي المغني عازفاً ، والغناء هو الصوت عزفاً، والأصوات لا يتصل بها حكمٌ شرعي بها لمجرد كونها أصواتاً، والأصوات حقٌ وباطل، ومنكرٌ ومعروف، والحق والباطل والمنكر والمعروف إنما يكون كل منها بقرينة فيها غير كونها صوتاً، فأصوات المعازف إن استخدمت في طاعةٍ كانت مستحبة كما هو الشأن في ضرب الدف والمزمار والطبل في العرس، وهي أشهر معازف العرب).

فسبحان الله كيف عميت علينا الأنباء وهذا الإمام المحدث يصف المعازف بالمستحبة متى استخدمت في طاعة، ويا لسعادته إذ مات قبل أن يخرج أحد أولئك الذين يدعون حماية الأخلاق وحراسة الفضيلة في هذا الزمن فيكفره ويتهمه بالعلمانية والإباحية!وعلى هذا يحمل تفسير الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود للهو الحديث المذكور في الآية بأنه الغناء، رغم أن لهو الحديث يشمل الغناء وغيره، وآخر الآية يفسر أولها فإن تحقق في لهو الحديث( سواءٌ أكان الغناء أو غيره ) الإضلال عن سبيل الله والاستهزاء بدينه فهو محرم بلا شك ، وجميع الأحاديث الواردة في ذم الغناء ، إن صح منها شيء ، فتحمل على ذلك ، وهذا الجمع هو ما تقتضيه العقول والفطر السليمة..وقد قيل الكثير في أهمية الموسيقى وفي ضرورة استخدامها في التربية والتعليم. ولا يكاد يخلو كتاب فلسفي تربوي من ذكر فوائد التدريب الموسيقي وضرورته لتنمية شخصية الفرد وتطويرها. وبعد هذا الطرح المقتضب والذي لم يف بما تؤثر به الموسيقى في تكوين النفسية وصبغ الهوية الإسلامية والعربية صبغةً مميزة ألا يجدر بالجهات القائمة على التعليم أن تقيم دراساتٍ موسعةً على تجارب الدول التي سبقتنا في مجال التعليم الموسيقي لتكون المنهج الدقيق الذي يتواءم ومجتمعنا وثقافتنا، ومن ثم طرح هذا التوجه في مادةٍ موسيقية اختيارية بالمناهج الدراسية، أو إقامة دورات التربية الموسيقية بالتنسيق ما بين المدارس وجمعيات الثقافة والفنون بالمملكة والتي لم تقدم للمجتمع ما ينتظره منها في هذا الجانب حتى هذه اللحظة .

وكم كانت خطوةً رائعةً تلك التي أقدمت عليها إدارة التعليم بأبها من خلال حفلها الرائع الذي قدم أوبريت ( من قلب الصحراء ) للأستاذ أحمد عسيري تحت التأثيرات الموسيقية، وقد تفجرت به إبداعات الطلاب وقدراتهم، وكم نأمل أن يكون هذا فتحاً مبيناً لتربيةٍ حديثةٍ مشرقة.

أيها السادة إننا لنشعر بالتقازم ونحن ندرك أنه تكاد تكون كل شعوب العالم قد سبقتنا إلى هذا العلم، وساهمت في تربية شعوبها التربية السوية المتزنة في كل جوانبها، ولقد رأينا حجم انكماشنا وقصر قامتنا في التربية، فلنقل بعد أن تبين لنا أن المسألة لا حرج بها من الزاوية الشرعية، بل لقد عدها بعض العلماء من المستحبات في الفضائل كما سبق وأوردنا، لنقل إننا نحتاج للتعليم والتربية الموسيقية التي أخرجتنا من دوائر المنافسة أزمنةً طويلة، ولنتعامل مع العصرانية بما تقتضيه دون التوقف عند الآراء الشاذة أو المخالفة لإجماع الأمة، ولنبتسم جميعاً إذا تبين لنا أن الموصلي كان من أوائل من اشتغل بصناعة الموسيقى وكان من كبار المحدثين الذين رجحهم الذهبي، فمتى نكف عن قذف الصحابة والتابعين والمحدثين والعلماء بالجهل وارتكاب الكبائر من الذنوب، ومتى نواكب هذا الانفجار التعليمي والتربوي في كل مكان!


حكم الاسلام فى الموسيقى

“الأصل في الأشياء الإباحة” ولا يصبح الشيء حراماً إلا بنص صريح صحيح، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما أحل الله في كتابه فهو حلال، وما حرم فهو حرام، وما سكت عنه فهو عفو”، ولا نجد في نصوص الشريعة ما يحرم الغناء والموسيقى صراحة.

لأننا عندما نبحث في نصوص الشريعة نجد أن الذين قالوا بحرمة الموسيقى استدلوا بآية واحدة؛ وجملة من الأحاديث لا يرتقي إلى درجة الصحة فيها إلا حديث واحد.

أما الآية فقوله تعالى: “ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزواً أولئك لهم عذاب مهين” قال ابن مسعود وابن عباس رضي الله عنهما “لهو الحديث” هو الغناء، وقد صرح ابن حزم أنَّ رأيهما يخالف رأي عدد من الصحابة، فضلاً عن أن الآية غير صريحة في تحريم الموسيقى، وإنما تتحدث عن لهو الحديث، فلا يمكن أن نتخذها دليلاً على تحريم الموسيقى!! وقد قال ابن حزم رحمه الله تعالى في المحلَّى عند تعرضه لهذه الآية: “إن من يشتري مصحفاً ليضلَّ به عن سبيل الله ويتخذه هزواً كان كافراً، أما من اشترى لهو الحديث ليتلهى به ويروِّح عن نفسه دون ذمِّ الله عز وجل، فلا بأس في فعله، إلا أن يضيع بلهوه صلاة أو فريضة”.

واستدلوا على التحريم بحديث أبي مالك الأشعري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “ليكونن قوم من أمتي يستحلون الحِر والحرير والخمر والمعازف” والمعازف هي آلات الموسيقى والعزف.

وهذا الحديث في صحيح البخاري، إلا أن من المفيد أن نشير هنا إلى أن الحديث وإن كان في البخاري إلا أنه من معلقاته لا من أحاديثه المسندة المتصلة، ورغم أن الجمهور على أن الحديث صحيح إلا أن سنده لم يسلم من الطعن في بعض رواته، حيث إن الحديث قد ورد من طرق متعددة كلها تدور على راوٍ اسمه”هشام بن عمار”، وهو عالم محدث ومقرئ، إلا أن أبا دواد قال عنه: “حدَّث بأربعمائة حديث لا أصل لها”، وقال الإمام أحمد : “طيَّاش خفيف” ورغم دفاع الإمام الذهبي عنه إلا أنه قال: “صدوق مكثر له ما يُنْكَر” وأنكروا عليه أنه لم يكن يحدِّث إلا بأجر. ومن كان هذا شأنه لزم أن لا نحكِّم حديثه في مواطن النـزاع والخلاف، خاصة في أمر تعمُّ به البلوى مثل الموسيقى.

وعلى افتراض صحة الحديث فإنه قد ورد في رواية أخرى عن أبي مالك الأشعري ايضاً دون أن يكون في سندها “هشام بن عمار” بلفظ: “ليشربنَّ أناس من أمتي الخمر يسمُّونها بغير اسـمها، يعزف على رؤوسهم بالمعازف والمغنيات، يخسف الله بهم الأرض، ويجعل منهم القردة والخنازير” وهو حديث صحيح رواه ابن حبان في صحيحه، والبخاري في تاريخه. ويتبين من هذا الحديث أن المعازف ليست محرمة لذاتها وإنما تحريمها لما يرافقها من شرب الخمر.


وأما غير ذلك من الأحاديث التي يتداولها الناس في تحريم الموسيقى والمعازف فلم يثبت منها حديث واحد..



والخلاصة التي يمكن أن نخلص إليها هي أن الموسيقى تكون حراماً إذا كانت مثيرة للغرائز مشجعةً على الحرام، كأن تترافق مع صوت امرأة تخضع بقولها فتفتن الرجال، أو مع حركات مثيرة وكلام فاحش بذيء يدعو إلى الرذيلة ويشجع الخنا ويتغنى بالمنكر، أو يقترن بشرب الخمر أو التبرج والاختلاط الماجن بين النساء والرجال.




أما أن تكون الموسيقى مترافقة مع كلام عادي ( مثل الأغانى الوطنية و حتى الرومانسية العاطفية المتزنة مثل أغانى عبد الوهاب و أم كلثوم و فريد الأطرش و نجاة الصغيرة و فيروز و غيرهم )لا يصادم قيم الإسلام و آدابه، أو كان كلاماً طيباً ودعوة إلى فضائل الأخلاق كالأناشيد الإسلامية للشيخ طوبار أو الفيومى أو الطوخى أو البهتيمى التي نسمعها اليوم، فلا بأس بها إن شاء الله، بل ربما يكون وجودها أفضل إذا كان ذلك مما يزيد من تأثير الكلمة في النفس.

من مواضيع : ahmed1981 0 تاريخ النشيد الوطنى المصرى
0 رسالة من قلب جريح
0 الفرقان الحق.. كتاب أمريكا المزيف


رد مع اقتباس
روابط دعائية


  #2  
قديم 28-02-2008, 05:27 PM
الصورة الرمزية اشقيت قلبي
عضو vip
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: بنت ابو متعب
المشاركات: 10,149
افتراضي

امممم

حلو الموضوع مفيد مره ..

يسلمو اخووووي

تحياتي
من مواضيع : اشقيت قلبي 0 مجموعة صور عمران عباس imran abbas pic
0 فواكه بفكره حلوه
0 عضو موقوف

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28-02-2008, 05:30 PM
الصورة الرمزية ahmed1981
عضو ذهبى متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: مصر
المشاركات: 575
افتراضي

شكرا لك اختى مس موودى و تحياتى ليكى على الرد الجميل

استكمل معكم أعزائى موضوعنا


د.أحمد الخليل : قسم الشخصيات/: مشاهير الكرد في التاريخ الإسلامي : زِرْياب: الموسيقي العبقري والمغنّي البارع

زِرْياب: الموسيقي العبقري والمغنّي البارع

للكرد منذ القديم تعلّق شديد بالغناء والموسيقا، وحسبنا دليلاً على ذلك أن من أشهر المقامات الموسيقية التراثية مقام يسمّى ( كُرد )، وآخر يسمّى (نهاوند)، وما نهاوند إلا من مدن الكرد العريقة.

ثم لا يخفى أن مدينة ( حلب ) هي موطن الموسيقا الأصيلة في بلاد الشام، ومن أشهر الذين حافظوا على ذلك التراث الموسيقي الأصيل مطرب وملحّن يدعى ( بكري الكردي )؛ هذا ما جاء في كتاب ( حلب: لؤلؤة التاريخ ودرّة بلاد الشام ). بل إن الخبير بالموسيقا إذا تتبّع الأغاني والموسيقاالعربية والتركية والفارسية لوجد العديد من أقطابها هم من أصول كردية، ولوجد أيضاً أن روح الموسيقا الكردية تسري في عدد غير قليل من تلك الأغاني.

والآن دعونا ننتقل إلى أعماق التاريخ الإسلامي، إلى العصر العباسي الذهبي، لنتعرّف سيرة الموسيقي والمغنّي الكردي العبقري ( زرياب ).

بحث عن الهوية

عاش زرياب بين عامي (160 – 230 هـ)، والمؤسف أن الأخبار عن بدايات زرياب قليلة، وذاك القليل نفسه لا يخلو من غموض، ومعظم الذين كتبوا عنه اعتمدوا ما ذكره المقّري في كتابه ( نفح الطيب )، ولا يتطرّق المقّري إلى أصل زرياب، وإنما يكتفي بذكر أنه مولى أمير المؤمنين المهدي (والد هارون الرشيد)، وأن اسمه أبو الحسن علي بن نافـع، ثم ينقل تلك الرواية التي تربط بين لونه ولقبه، فيقول:

" زرياب لقبٌ غلب عليه ببلاده من أجل سواد لونه، مع فصاحة لسانه، وحلاوة شمائله، شُبِهّ بطائر أسود غَرِد عندهم ".

لكن المقّري لا يذكر اسم بلاد زرياب. وبناء على هذا الخبر جاء أحد الفنانين ورسم لزرياب صورة جعله فيها إفريقي السحنة.

وينقل الدكتور حسن إبراهيم حسن في كتابه (تاريخ الإسلام: العصر العباسي الأول) ما رواه المقّري، ويضيف أن زرياب فارسيّ الأصل؛ والمعروف أن كثيرين من المؤرخين القدامى عدّوا الكرد فرساً تارة وعجماً تارة أخرى. وعلى سبيل المثال يتحدّث الجغرافي ابن رُسْته في كتابه (الأعلاق النفيسة) عن مدينة ( حُلوان ) فيقول:

" وأهلها أخلاط من العرب والعجم من الفرس والأكراد ".

ويقول ابن رُسته عن مدينة ( قرماسين = كرمنشاه):

" أكثر أهلها العجم من الفرس والأكراد ".

وهذا أمر أشرنا إليه سابقاً، وحلّلنا أسبابه خلال حديثنا عن أسرة البرامكة.

وينقل الزركلي في كتابه ( الأعلام ) عن المستشرق بروفنسال أن زرياب ولد في الجزيرة. ويستبعد الزركلي الرواية التي تربط بين لون زرياب واسمه، ويذكر أن (زرآب) في الفارسي معناه ماء الذهب، وعرّبوه بكسر الزاي وإبدال الألف ياء، ويرى أن هذا التفسير هو الصحيح. والفارسي المذكور هنا هو الكردي بالطبع؛ لأن اللفظة كردية جملة وتفصيلاً. على أن الباحثة الألمانية زيغريد هونكه حسمت الأمر في كتابها الشهير ( شمس العرب تسطع على الغرب )، فنصّت بوضوح أن زرياب فتى كردي.

زرياب في قصر هارون الرشيد

وتبدأ كتب التاريخ بتسليط الضوء على زرياب وهو في حضرة الخليفة هارون الرشيد ببغداد، ونحن بدورنا سنعتمد ما ذكره المقّري بهذا الصدد.

وخلاصة الخبر أن زرياب كان تلميذاً لمغنّي الخليفة إسحاق الموصلي، فتعلّم منه أصول صناعة الموسيقا والغناء، وكان ذكياً طيب الصوت، ففاق أستاذه، وإسحاق لا يشعر بذلك، إلى أن جرى للرشيد مع إسحاق خبره المشهور في الاقتراح عليه بمغنّ غريب مجيد للصنعة، لم يشتهر مكانه إليه، فذكر له تلميذه زرياب، وقال:

" إنه مولى لكم، وسمعت له نزعات حسنة، ونغمات رائقة لصيقة بالنفس، وأحدس أن يكون له شأن ".
فقال له الرشيد:

" هذا طَلَبَي، فأحضرنيه لعل حاجتي عنده ".

وأحضر إسحاق زرياب، فلما كلّمه الرشيد أعرب عن نفسه بأحسن منطق وأوجز خطاب، وسأله عن معرفته بالغناء، فقال: نعم أُحسن منه ما يحسنه الناس، وأكثرُ ما أُحسنه لا يحسنونه، مما لا يحسن إلا عندك ولا يُدّخَر إلا لك، فإن أذنت غنّيتك ما لم تسمعه أذن قبلك. فأمر الخليفة بإحضار عود أستاذه إسحاق، فلما أُدني إليه العود لم يتناوله، وقال: لي عود نحتَه بيدي، وأرهفته بإحكامي، ولا أرتضي غيره، وهو الباب، فليأذن لي أمير المؤمنين في استدعائه.

فأمر الرشيد بإدخال العود إليه، ولما تأمّل الخليفة العود وجده شبيهاً بعود إسحاق، فقال له:
" ما منعك أن تستعمل عود أستاذك "؟
فقال زرياب:

" إن كان مولاي يرغب في غناء أستاذي غنّيته بعوده، وإن كان يرغب في غنائي فلا بد لي من عودي ".

فقال له: " ما أراهما إلا واحداً ".

فقال زرياب:

" صدقت يا مولاي، ولا يؤدي النظر غير ذلك، ولكن عودي وإن كان في قدر جسم عوده، ومن جنس خشبه، فهو يقع من وزنه في الثلث أو نحوه، وأوتاري من حرير لم يغزل بماء سخن يُكسبها أناثة ورخاوة، وبَمُّها ومَثْلثَها اتخذتهما من مُصْران شبلِ أسد، فلها في الترنّم والصفاء والجَهارة والحدّة أضعاف ما لغيرها من مصران سائر الحيوان، ولها من قوة الصبر على تأثير وقع المضارب المتعاورة بها ما ليس لغيرها ".

فاستبرع الرشيد وصفه، وأمره بالغناء، فجسّ الأوتار، ثم اندفع فغنّاه:

يا أيّها الملكُ الميمـونُ طائرُهُ هارونُ، راحَ إليك الناسُ وابتكروا

فأتمّ النوبة، وطار الرشيد طرباً، وقال لإسحاق:

" والله لولا أنّي أعلم من صدقك لي، على كتمانه إياك لما عنده، وتصديقه لك من أنك لم تسمعه قبل، لأنزلتُ بك العقوبة لتركك إعلامي بشأنه، فخذه إليك واعتن بشأنه، حتى أفرغ له، فإن لي فيه نظراً ".

الأستاذ الغاضب .. والتلميذ الهارب

بعد أن اكتشف الخليفة عبقرية زرياب الموسيقية، وأبدى إعجابه الشديد به، سُقِط في يد إسحاق، وهاج به من داء الحسد وغلّب صبرَه ، فخلا بزرياب وقال له:

" يا علي، إن الحسد أقدم الأدواء وأدواها، والدنيا فَتّانة، والشركة في الصناعة عداوة، لا حيلة في حسمها، وقد مكرتَ بي فيما انطويت عليه من إجادتك وعلوّ طبقتك، وقصدتَ منفعتك، فإذا أنا قد أتيتُ نفسي من مأمنها، وعن قليل تسقط منزلتي، وترتقي أنت فوقي، وهذا ما لا أصاحبك عليه ولو أنك ولدي، ولولا رعيي لذمة تربيتك لما قدّمت شيئاً على أن أُذهِب نفسك، يكون في ذلك ما كان، فتخيّر في اثنتين لا بد لك منهما: إما أن تذهب عني في الأرض العريضة، لا أسمع لك خبراً بعد أن تعطيني على ذلك الأيمان الموثقة، وأساعدك لذلك بما تريده من مال وغيره. وإما أن تقيم على كرهي ورغمي، وتكون السبب في سقوط شأني عند الخليفة، فخذ الآن حذرك مني، فلست والله أُبقي عليك، ولا أدع اغتيالك، باذلاً في ذلك بدني ومالي، فاقضِ قضاءك ".

فكر زرياب في التهديد الذي وجّهه إليه أستاذه، إنه تهديد صريح بالقتل غيلة، وماذا يمكن أن يفعله شاب فقير مغمور في مواجهة رجل كثير المال، عريض الجاه، واسع النفوذ، يماثل في أيامنا هذه ما يمكن أن يسمّى وزير الثقافة والفن؟!

واختار زرياب الفرار، وفضّل النجاة بنفسه من الاغتيال، فخرج من بغداد لوقته، وأعانه إسحاق على ذلك سريعاً بمال وفير، فرحل ومضى متوجهاً نحو بلاد المغرب، واستراح قلب إسحاق.
وتذكّر الخليفة الرشيد زرياب بعد فراغه من أمور كانت تشغله، فأمر إسحاق بإحضاره، فقال له إسحاق:

" ومَنْ لي به يا أمير المؤمنين؟! ذاك غلام مجنون، يزعم أن الجن تكلّمه وتطارحه ما يُزهى به من غنائه، فما يرى في الدنيا من يَعْدِله، ما هو إلاّ أن أبطأتْ عليه جائزة أمير المؤمنين وترْك استعادته، فقدّر التقصير به والتهوين بصناعته، فرحل مُغاضباً ذاهباً على وجهه مستخفياً عني، وقد صنع الله تعالى خيراً في ذلك لأمير المؤمنين، فإنه كان به لَمَم [جنون] يغشاه ويفرط خبطه، فيفزع من رآه ".
فسكن الرشيد إلى قول إسحاق، وقال:

"على ما كان به فقد فاتنا منه سرور كثير ".

زرياب في البلاط الأموي بالأندلس

اختار زرياب الرحيل إلى المغرب، وقضى وقتاً قصيراُ في بلاط زيادة الله الأول الأغلبي أمير القيروان (في تونس)، حتى دعاه الحكم الأول حاكم الأندلس بعد أن اتصل به خبر مهارته. فسار زرياب وأولاده إلى الأندلس، ونزلوا من البحر في ميناء الجزيرة، لكنه علم بوفاة الحكم، وتولية ابنه عبد الرحمن الأوسط (سنة 206 هـ)، فضاقت به الدنيا، ولم يدر إلى أين يتوجه.

لكن سرعان ما أرسل عبد الرحمن إلى زرياب ينبئه بأنه منفّذ وعد أبيه، وكتب إلى عمّاله أن يُحسنوا استقباله، ويُسهّلوا له طريق الوصول إلى قرطبة. وعندما وصل زرياب بعياله إلى قرطبة أنزله عبد الرحمن في دار فخمة، ثم استقبله بعد أن استراح من عناء السفر، وبالغ في إكرامه، وقرّر له راتباً شهرياً قدره مئة دينار، وقرّر لكل من أولاده الأربعة عشرين ديناراً. وأغدق عليه وعلى أولاده الأرزاق، فأجرى عليه ثلاثة ألاف دينار في كل سنة: ألف لكل من عيدي الفطر والأضحى، وخمسمئة لكل من عيدي النَّوْروز والمِهْرجان؛ عدا ما خصّص له من الشعير والقمح، وما وهب له من الضياع والدور والبساتين التي قدّرت بأربعين ألف دينار.

ولما سمع عبد الرحمن غناء زرياب أُعجب بمواهبه، وقدّمه على جميع المغنّين، وازداد إعجاب الأمير به، حتى إنه كان يُجلسه إلى جانبه، ويستمع إلى غنائه، وإلى ما يقصّ عليه من أحوال الملوك وسير الخلفاء ونوادر العلماء. ولم يلبث أن ملك زرياب قلب عبد الرحمن، حتى إنه أمر بأن يفتح له باب خاص يستدعيه منه متى أراد.

زرياب يزيد في العود وتراً

زاد زرياب بالأندلس في أوتار عوده وتراً خامساً اختراعاً منه، إذ لم يزل العودُ بأربعة أوتار على الصنعة القديمة، فزاد عليها وتراً أخر متوسطاً، فاكتسب به عوده ألطَفَ معنى وأكمل فائدة. وهو الذي اخترع بالأندلس مضراب العود من قوادم النسر، بدلاً من مرهف الخشب، فأبرع في ذلك للطف قشر الريشة ونقائه وخفّته على الأصابع، وطول سلامة الوتر على كثرة ملازمته إيّاه. وأبدع زرياب في تنسيق الألحان، حتى توهّم أن الجن هي التي تعلّمه؛ ولا عجب فقد ورث هذا الشعور من أستاذه إسحاق الموصلي الذي ورثه عن أبيه إبراهيم الموصلي.

وكان زرياب واسع الثقافة، عالماً بالنجوم، وبقسمة الأقاليم السبعة، واختلاف طبائعها وأهويتها، وتشعّب بحارها، وتصنيف بلادها وسكّانها، مع ما سنح له من فكّ كتاب الموسيقا، مع حفظه لعشرة آلاف مقطوعة من الأغاني بألحانها، وهذا العدد من الألحان غاية ما ذكره بطليموس واضع هذه العلوم ومؤلفها.

أثر زرياب في المجتمع الأندلسي

وجمع زرياب إلى خصاله هذه الاشتراك في كثير من ضروب الظرف وفنون الأدب، ولطف المعاشرة، وحوى من آداب المجالسة، وطيب المحادثة، ومهارة الخدمة الملوكية، ما لم يُجِده أحد من أهل صناعته، حتى اتخذه ملوك أهل الأندلس وخواصهم قدوة فيما سنّه لهم من آدابه، واستحسنه من أطعمته، فصار إلى آخر أيام أهل الأندلس منسوباً إليه معلوماً به.

فمن ذلك أنه دخل الأندلس وجميع من فيها من رجل وامرأة يُرسل جُمّته [شعر مقدّم الرأس] مفروقاً وسط الجبين، عامّاً للصدغين والحاجبين، فلما رأوا تسريحته هو وولده ونسائه لشعورهم، وتقصيرها دون جباههم، وتسويتها مع حواجبهم، وتدويرها إلى آذانهم، وإسدالها إلى أصداغهم، هوت إليه أفئدتهم، واستحسنوه.

ومما تعلّمه الناس بالأندلس من زرياب تفضيله آنية الزجاج الرفيع على آنية الذهب والفضة، وإيثاره فرش جلود الأديم اللينة الناعمة على ملاحف الكتان، واختياره سُفر الأديم لتقديم الطعام فيها على الموائد الخشبية، إذ يزول الدهن وغيره عن الأديم بأقل مسحة. وأخذ عنه أهل الأندلس أيضاً لبسه كل صنف من الثياب في زمانه الذي يليق به.

وهكذا سرعان ما فرض زرياب نفسه على المجتمع القرطبي، وحقّق ذلك بفضل فنه وثرائه الذي أثار دوياً في العالم الإسلامي الشرقي، حتى إن أحد المغنّين في بغداد أعرب عن خيبة أمله قائلاً:

" إنه بينما يسير زرياب في قرطبة في كوكبة من الفرسان، ويملك ثلاثين ألف دينار من الذهب، أكاد أنا أموت من الجوع ".

طريقة زرياب في تخريج المغنّين

كانت لزرياب طريقة فريدة مع المبتدئين من تلاميذه؛ فيبدأ بالنشيد أول شدوه بأي نقر كان، ويأتي إثره بالبسيط، ويختم بالمحركات والإهزاج تبعاً لما يرسمه زرياب له.

وكان زرياب إذا أراد أن يعلّم تلميذاً أمره بالقعود على وسادة مدوّرة، فإن كان ليّن الصوت أمره أن يشد على بطنه عمامة؛ لأن ذلك يقوي الصوت، فلا يجد متسعاً في الجوف عند الخروج من الفم. فإن كان لا يقدر على أن يفتح فاه، أو كانت عادته أن يضمّ أسنانه عند النطق، راضه بأن يدخل في فيه قطعة خشب عرضها ثلاث أصابع، يُبيتها في فمه ليالي حتى ينفرج فكاه.

وإذا أراد أن يختبر المطبوع الصوت من غير المطبوع أمره أن يصيح بأقوى صوته : يا حجّام، أو يصيح: آه، ويمد صوته، فإن سمع صوته صافياً ندياً قوياً، لا يعتريه غُنة ولا حُبسة [ثقل في اللسان] ولا ضيق نفس، أشار بتعليمه، وإن وجده غير ذلك أبعده.

وإلى زرياب يرجع الفضل في تعليم الجواري الغناء في عصره، وكانت له جوار أحسن تأديبهن، وعلّمهن الغناء والعزف على العود، ومن هؤلاء غِزلان وهُنَيدة، ومنهن منفعة التي اشتهرت بفرط جمالها، وقد أعجب بها عبد الرحمن، فأهداها زرياب إليه، فحظيت عنده.
- - -
وصفوة القول أن زرياب لم ينقل إلى المجتمع الأندلسي فنون الموسيقا وضروب الغناء فقط، وإنما نقل إليه أوجه الحياة الحضارية التي كان المشارقة ينعمون به، فكان بذلك من أهم عوامل التواصل بين مشرق العالم الإسلامي ومغربه في ذلك العصر.

حكم التمثيل:

الشيخ القرضاوي هو من أجاز تصوير مسلسل خالد بن الوليد عبر فتوى شرعية يقول نصها (أصبح التمثيل في عصرنا من مميزات الحياة المعاصرة وأصبحت له معاهده وكلياته وخريجوه وصار له عشاقه ومريدو وغدت له صور شتى في المسرح والأفلام وفي المسلسلات وغيرها كما غدا يطرق أبواق الحياة الفردية والأسرية والاجتماعية والسياسية والدولية وغيرها وأمسى لها تأثيراتها الهائلة في حياة الناس إيجاباً وسلباً، وقد وجد في بعض الأوقات من علماء المسلمين من يمنع التمثيل من أصله، ولا يجيزه ويعتبره ضرباً من الكذب، ثم استقر الأمر على جواز التمثيل بصفة عامة، إذا كان من ورائه عظة وعبرة للناس ولم يشتمل على منكر يحرمه الشرع من قول وفعل ومشهد

وأشار د. القرضاوي إلى أن " اشتراك المرأة في التمثيل أمر ضروري لا بدَّ منه ، لأننا لا نستطيع أن نخرج المرأة من الحياة ، وأي عمل درامي هادف لا توجد فيه المرأة فهو عمل غير منطقي " .

يقول الدكتور القرضاوي : " التمثيل في حدِّ ذاته ليس حراماً "، ويستشهد على ذلك بأنَّ القرآن الكريم اعتمد ما سمّاه الأسلوب التمثيلي ، في قصة سليمان عليه السلام والنملة وقصته مع الهدهد .. وغير ذلك ...

قال الداعية السعودي المعروف الدكتور سلمان العودة: إنه لا يمكن القول بتحريم التمثيل أو المسرح، وأن الشيخ محمد العثيمين - رحمه الله - قد أقر التمثيل على المسرح في مناسبة حضرها العودة بنفسه وأشاد العثيمين - رحمه الله - بها وتحدث عنها أكثر من ساعة وتحدث عن دَور السينما في المجتمع، وأنه لا مانعَ من توظيف السينما في تثقيف المجتمع والمُتلقي شأنها شأن التلفزيون المنتشر في جميع المنازل وأنَّ السينما هي شاشة تعرض الجيد والسيئ، وأنهُ يجب على صناع السينما توظيفها فيما يتوافق مع الروابط الإسلامية والأخلاقية الساميَة وعدم نشر ما يساعد على تشويهِ صورة الإسلام والمسلمين، كما أنه يجب أن يكون هناكَ فرزٌ واع للأعمال لما يحققُ الهدفَ منها، وأضافَ العودة وهوَ يتحدث لبرنامج (الحياة كلمة بعد صلاة الجمعة أمس على قناة mbc أن المهمَ هو القالبُ الذي ستقدمهُ السينما للتأثيرِ على الغرب وإظهار المسلمين والإسلام بالمظهر الصحيح خلافَ ما فعلهُ ويفعلهُ اليهود في نشر صورة مشوهةٍ للإسلام وتصوير المسلمين بالإرهابيين وأنهم شعب شهواني انتهازي في صورة أثرت كثيراً على أذهان الأجيال الغربية، وأننا يجب أن نؤثر في عقول الجماهير هناك بنفس الطريقة وبالشكل الصحيح.

وأضاف العودة أن العمل إذا حمل رسالة جيدة لا بد أن نشيد به ولا يمكن أن (نطمسه) لمجرد خطأ بسيط
من مواضيع : ahmed1981 0 شخصيتك .. و أين تحب أن تأكل
0 فيلم الرعب و الاثارة In the Mouth of Madness
0 قصيدة لا تكذبى

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28-02-2008, 05:39 PM
الصورة الرمزية ahmed1981
عضو ذهبى متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: مصر
المشاركات: 575
افتراضي


نبذة تأريخية عن الغناء والموسيقى العربية حتى العصر الوسيط الموسيقى .. لغة الاصابع



طريق الشعب

تنشر صفحة موسيقى بحثاً قيماً للباحث التراثي مزاحم الجزائري رغم ان البحث مستوفٍ شروط النشر الا ان صفحة موسيقى لها وجهة نظر تطرحها من اجل تعميم الفائدة. ان الباحث وقع تحت تأثير المستشرقين ومن تبعهم من النقاد العرب الموسيقيين في ترتيب مراحل دراسة الموسيقى العربية ولم يشذ عنهم سوى باحثين (هنري فارمر، والدكتور صبحي انور رشيد) اللذين استعانا بعلم الاثار؛ وهكذا غدا الترتيب، العصر الجاهلي، العصر الاسلامي، العصر الاموي، العصر العباسي، ثم الفترة المظلمة، وكأنه حقيقة. لكن الحقيقة هي غير ذلك تماماً فلا يعقل ان يكون للعصر الجاهلي (500 –الى سنة 662)م قد ظهرت فجأة. والحقيقة ان لها امتداداً كبيراً قدر بأربعة الاف سنة قبل الميلاد أكده علم الاثار فأقدم الالات هي القيثارة والتي أكدت الدكتورة (آن كلموان) إن العازفين عليها كانوا يستخدمون السلم السباعي قبل الاغريق (الفيثاغوري) بمئات السنين. ان الالات الموجودة في المناطق العربية.. العود، الناي القانون والايقاعات كلها موجودة في الحضارات التي تشكلت في المناطق العربية، السومريون، البابليون، الاشوريون، وحضارة الجزيرة العربية، وهي أي الالات، صورة متطورة عن اجدادها.. وليس هناك تأثير فارسي وتركي سوى في الفترة الاخيرة (نهاية العباسيين) فقد وجد بعض التلاقح بينها جميعاً. كما ان فترة العصر الجاهلي فيها الكثير من المدن، مكة، تدمير، الحيرة، المدن اليمنية، وهذا يدل على أن العرب قد عرفوا غناء المدن ولا يقتصر غناؤهم على الحداء والنعي.

مزاحم الجزائري


يعتبر الفن من اقدم المظاهر المعرفية واكثرها شيوعاً في الحياة الانسانية ومن المحال ان نجد مجتمعاً ما ومهما تدنى مستوى تطوره ان يخلو تماماً من أي شكل من اشكال التعبير الجمالي في الغناء او الموسيقى لاننا في مثل هذا الحال نكون قد جردناه من انسانيته خاصة وان الغناء والموسيقى كانا ولا يزالان يمثلان ظاهرة سوسيولوجية تجد فيها الشعوب والامم خصائص تميزها عن غيرها. ويعتقد علماء الانثرويولوجيا ان للموسيقى دوراً هاماً في تشكيل الذوق العام، وهذا بدوره يجب ان لا يقود الى الاعتقاد والتصور بوجود جميع اشكال الفن عند مجتمع ما دون غيره لان هذا التفاوت والتباين في درجة النضج الفني او مستوى تطوره مرتبط بتطور ادوات الانتاج وتطور المجنمع تأريخيا.

ان شيوع الفن عالمياً جعل الكثير من الفلاسفة أن يعتبروه احد المسلمات الاساسية في الثقافة الانسانية ويعتقد علماء الانثروبولوجيا ان للانسان نزوع غريزي للتعبير عن احساسه بالجمال وان هذا النزوع فطري للتعبير عن الجمال هو خصيصة انسانية بحتة وان اختلفت انماط هذا التعبير من مجتمع لاخر ازاء ردود الافعال تجاه الظواهر الحياتية او الجمالية ولكي نفهم الموسيقى لابد من (الربط بين حقائق تأريخ الموسيقى وتأريخ الروح الانسانية والحضارة العامة على حسب رأي (هوجو لايختنتريت) في مظاهرها المختلفة، وتأريخ الاحوال السياسية والاجتماعية، اذ ان لذلك اثراً بالغاً على الفن والعلم).

وفي البدء ارتبطت الموسيقى بالسحر، ولكنها ما لبثت ان غادرته الى المعابد واختلفت وظيفتها واصبحت جماعية بعد ان كانت فردية واصبحت اكثر تنظيماً واتساقاً مع الشعائر الدينية في تجلياتها المتباينة وما للاناشيد والتراتيل من دور طقسي مقدس انعكس بالتالي على العلاقة التبادلية بين اللغة والموسيقى من خلال تأثر الشعر بالموسيقى واخيراً غادرت الموسيقى المعابد لتصبح عالماً بذاته، وليس عالماً روحياً صرفاً بعد ان اتخذت طابعها الدنيوي.

العصر الجاهلي :


واذا كان للاديب عموماً المنزلة الاولى عند العرب فإن للموسيقى المنزلة الثانية ويرجع الكثير من الباحثين جذور الغناء والموسيقى عند العرب الى القرنين الخامس والسادس الميلادي، وهما القرنان اللذان اصطلح على تسميتهما، العصر الجاهلي (500 – 662م) بعد ان نضجت اللغة العربية وجاءت ممثلة في اكمل واجمل صورها في قصائد امرئ القيس والتي زامنها ظهور الحداء وظهور بعض الالات الموسيقية البسيطة ويرى سيمون جارجي (ان مصدر الانشاد عند العرب لا يكمن في القوالب الايقاعية ولا في اللغة العربية بل في وقع بعض الحركات التي تمثل اساس الموسيقى في العالم اجمع، فالبدوي غنى بعفوية وفق ايقاع ذلك السير الطويل في صحراء لانهاية لها).وهو الحداء، والحداء: هو الغناء الرتيب الذي كان يترنم به حداة الابل والذي مثل النواة الاولى للغناء، شأنه في ذلك شأن الموسيقى القديمة والى جانب هذا الغناء الرتيب البدائي هناك شكل آخر للموسيقى يصاحب الرقص الديني قبل الاسلام ويسمى التهليلات.

وكان لتأثر العرب بموسيقى الاحباش في الجنوب وموسيقى المصريين والكنعانيين والاراميين في الشمال وتأثرهم بالحانهم وآلاتهم من خلال رحلاتهم التجارية الاثر الاكبر. بَيَد ان تأثرهم بالموسيقى والغناء الفارسي والروماني كان اعم ولازالت لحد الان اغانٍ عراقية فولكلورية تستمد عروضها وآلحانها من اللغة السريانية كما في اغنية (مطر مطر). مطر مطر شاشة/ عبر بنات الباشةاو اغية: (طلعت الشميسة)وكانت نظرة العرب في الجاهلية للغناء وخاصة لدى الاشراف والامراء بعيدة عن الاحترام باعتبارها مهنة لانهم كانوا ينظرون الى جميع المهن نظرة احتقار وازدراء وكان المغنون من غير العرب، واشتهرت انذاك مغنيتان هما (جرادتاعاد) اللتان يضرب بهما المثل: ( تركته تغنيه الجرادتان) وهما جاريتان لمعاوية بن بكر.

العصر الاسلامي :


مثل الاستقبال الحافل للرسول (ص) في المدينة والذي شارك فيه الرجال والنساء والصبيان حفلاً موسيقياً كبيراً وفي حضرة الرسول (ص) بعد ان هرع اهالي المدينة لاستقباله واشترك في الغناء النساء والاطفال فرحين بقدومه وهذه مسألة معروفة لجمهرة المسلمين وهم ينشدون:


طلع البدر علينا/ من ثنيات الوداع
وجب الشكر علينا/ ما دعا لله داع
ايها المبعوث فينا/ جئت بالامر المطاع
جئت شرفت المدينة/ مرحباً ياخير داع
اما اول من ضرب بالدفوف في الاسلام فهن فتيات من بني النجار وهن ينشدن:
نحن جواد من بني النجار/ ياحبذا محمد من جار


وتعتبر هذه الاحتفالية علامة فارقة في تاريخ الغناء والموسيقى العربية ويصر الكثير من الفقهاء قدماء ومحدثين على تحريم الغناء الا ان الرسول (ص) نهى عن الغناء الذي فيه (جاهلية) أي غناء المجون والخلاعة وتعتبر (سرين) القبطية وهي جارية حسان بن ثابت اول مغنية في فجر الاسلام واكثرهن شهرة وقد اخذت عنها (عزة الميلاء) سيدة المدرسة الغنائية آنذاك والتي مهدت الطريق لمن عاصرها او جاء بعدها.اما اول من حاول تعريب الاغنية عن الفارسية والرومية فهو (سعيد بن مسبح ) ويصفه الاصفهاني في (اغانيه) بأنه مغن متقدم ومن فحول المغنيين نقل غناء الفرس الى غناء العرب واخذ الحان الروم وانتقى افضلها واستبعد قبيحها او ما لا ينسجم مع الذائقة العربية وغنى على هذا المذهب فكان ريادياً في ذلك وتبعه الاخرون.ويذكر د. محمد احمد حنفي في كتابه (اسحاق الموصلي): (وحتى زمان الخليفة عمر بن الخطاب ظل اهل الطرب يحتفظون بما عرف من الغناء العربي المتوارث والشائع مثل الحداء والنصب، والسناد.

العصر الاموي :


وما ان نصل الى العصر الاموي حتى نشهد نهضة غنائية وموسيقية تلقت الدعم والرعاية من الخلفاء الامويين المنهمكين بالتمتع بلذائذ الحياة لشدة تأثرهم بالحضارة البيزنطية وتشبها بسيرة اباطرتهم. ويذكر فايد المعروسي ان الخليفة معاوية طرب عند سماعه لغناء (سائب خاثر) مولى بني مخزوم واثنى عليه وهو يغني قول حسان بن ثابت:لنا الجفنات الغر يلمعن في الدجى/ واسيافنا يقطرن من نجدة دماً

بعدها اخذت النهضة الموسيقية سبلاً جديدة متوخية الطرائق العلمية فوضعت التآليف الموسيقية والغنائية وكان (يونس الكاتب) اول من كتب في هذا الموضوع وله (كتاب النغم) و(كتاب القيان) واصبح هذان الكتابان نواة لمن كتب بعده ويصف ابو الفرج الاصفهاني (يونس الكاتب) بأنه اول من كتب عن الغناء والموسيقى عند العرب وكانت هناك مدرستان في الغناء احدهما في مكة) والاخرى في (المدينة) ولكل منهما طرائقهما واساليبهما الغنائية وقد امتلئت هاتان المدينتان بالمغنين والمغنيات وعاش فيها في زمن واحد العديد من المشهورين منهم:

عزة الميلاء، جميلة، دلال، برد الفؤاد، نومة الضحى، رحمة، هبة الله، معبد، مالك، ابن عائشة، نافع بن طنبود، حبابة، سلامة، بلبلة، لذة العيش، سعيدة، الزرقاء وغيرهم..

ونتيجة للفتوحات الاسلامية تيسرت للعرب حالة من الاستقرار والرفاهية كشفت لهم ما وصلت اليه الموسيقى في بلاد فارس او بلاد الروم او بلاد الاقباط (مصر) مما دفع بالمسلمين لان ينظروا في امور دنياهم بمنظار اكثر تساهلاً وتسامحاًُ من ذي قبل.

وفي هذا العصر استخدمت الآت موسيقية اكثر تطوراً مما سبقتها مثل العود المتعدد الاوتار والقيثارة ذات الاثنا عشر وتراً (المعزف) والدف والطبلة واخيراً الطنبور او الطنبورة بالاضافة الى السنطور والكمنجة.

العصر العباسي :


اما في العصر العباسي فقد حدثت ثورة حقيقية على يد ابراهيم الموصلي وولده اسحاق الموصلي وابراهيم بن المهدي واخذ الغناء والموسيقى بعداً جديداً جراء الازدهار الاقتصادي الذي كان له الاثر الواضح على الدولة والمشتغلين في هذا المضمار ونشاط الترجمة وتنوع القيم المعرفية، ووفرة الالات الموسيقية وانغمار الخلفاء في البحث عن هذه المتع واللذائذ كان له اثر في اغناء حياتهم وثقافتهم على السواء. فأصبحت الموسيقى في بدء هذا العصر او كادت ان تكون علماً مستقلاً بعد ان اقبل المعنيون بالفن بنهم على قراءة مؤلفات (ارسطو) وغيره من الفلاسفة اليونان في الموسيقى ووصل بهم الامر ان اضافوا شروطاً جديدة اغنت فصول هذه الكتب من خلال تنظيراتهم حتى ظهر اخر المطاف عندهم علم جديد اسموه (علم الموسيقى) بعد ان اخترعت النوتة او السلم الموسيقي ولم يتوقف الامر عند هذا الحد، بل انهمك الكثير من الباحثين على دراسة اغان وموسيقى الشعوب الاخرى كالفرس والروم والهنود وتحليلها والافادة منها من خلال مواءمتها مع الغناء العربي وهذا بدوره اغنى الجهد الموسيقي وجعله اكثر تنوعاً وثراءً من خلال التلاقح الموسيقي وانعكس هذا بدوره على الجهد التأليفي ومن الذين كانت لهم ثقافة موسيقية (يحيى المكي) هذا المغني المعمر والمخضرم الذي عاش في العصر الاموي والعصر العباسي اخذ منه الكثير من المغنين واشهرهم ابراهيم الموصلي وقد الف كتاباً في الغناء اسماه (الاغاني ونسبها واجناسها) الا ان الاصفهاني تعرض له بالنقد الشديد، لكونه حفل بأخطاء شديدة على حسب رأيه ويليه في الاهمية: ابن سينا، والفارابي، والكندي, وصفي الدين الرومي البغدادي المجدد في الموسيقى العباسية، الا ان ما كتبه الثلاثة الاوائل اصبح مرجعاً رئيسياً للموسيقيين الغربيين واصبحت نظرياتهم ملهماً لهم في النهضة الاوربية، وبقيت الكثير من فصولها تدرس في الجامعات الاوربية، وظلت اوربا مدينة لهم بالكثير من الالات الموسيقية التي وردت لهم من اسبانيا تحمل معها اسماءها العربية: كالعود، والقانون ، والربابة، والقيثارة ، والنقارة، وللوقوف على ما وصلت اليه النهضة الموسيقية عند العرب وغيرهم من الشعوب التي دخلت في الاسلام الدور الذي لعبته في الحياة الفنية، انواع الالات، الاماسي الغنائية، طبقات المغنيين واشهرهم الطرائف التي رافقتها.. دور الموسيقيين الفلاسفة في العزف والاداء والتلحين والبراعة في اداء الادوار يتوجب الرجوع الى كتاب (الاغاني) لابي مرج الاصفهاني للاستزادة وبذكر ابو الفرج فيما يذكره من قصص في اغانيه وبتوصيف اخاذ الاماسي الجميلة التي كان يحييها الخليفة هارون الرشيد في قصوره والتي كان مهندسها شقيقه (ابراهيم بن المهدي) ومشاركة اخته (عليه بنت المهدي) والطريف فيها ان المغنيين والعازفين هم من افراد العائلة فقط. ومن الذين انهمكوا في غناء البحث الموسيقي "اخوان الصفا" الذين اولوا المفاهيم الجمالية الموسيقية اهمية استثنائية وعملوا على خلق مفهوم موسيقي ينسجم مع التناسب الفيثاغوري، وذكروا افكارا عميقة عن طبيعة الموسيقى، وتأثيراتها النفسية، ومذهبهم الروحاني الفلسفي يوصل الجمال بكل الوانه الى الله، واذا كان الدور الاول قد بدأه سعيد بن مسجع فان الدور الريادي في المرحلة الثانية كان للكندي: خاصة بعد ظهور مدرسة الشراح الاغريقيين وانتشارها قبيل القرن الثالث الهجري، التاسع الميلادي، فاصبح رائدها واستاذها الاول.

العصر الاندلسي :


اما الدور المهم والخطير فقد قام به ابي الحسن علي بن نافع الملقب (زرياب) بعد ان دخل الاندلس في زمن الخليفة عبد الرحمن الثاني في عام 822 م حيث كانت قرطبة مركزاً لأرقى الحظارات، وقد استطاع هذا الموسيقار الطموح والذي اشتهر باسم (العندليب المغرد) ان ينفذ مشاريعه الفنية في نشر الموسيقى الشرقية من خلال تأسيسه لأول معهد للموسيقى بعد ان استدعى المغنين من المدينة المنورة، وقد وضع شروطاً يجب توفرها للمتقدمين الى المعهد منها: على المتقدم ان يجتاز امتحان يحدد فيه درجة استعداده الذاتي للغناء، وألا تعذر قبوله، اما مناهج المعهد فتشتمل على: العزف، الغناء، التلحين، والشعر والرقص. وعمل على توفير مستلزمات المعهد، فعمل على نقل جميع الآلات الموسيقية انذاك الى الاندلس وطور العود بإضافة الوتر الخامس له وكان الاقبال على المعهد كبيراً وتوافد الطلبة من ارجاء اسبانيا ومن فرنسا والمانيا وانكلترا حتى ان ملك انكلترا (جورج الثالث) اوفد ابنة اخته (دوبانت) مع اكثر من عشرين طالباً للدراسة في هذا المعهد حتى بلغ عدد الطلبة (700 طالب وطالبة) بعدها انتشرت المعاهد الموسيقية في اشبيلية، وبلنسية وغرناطة. واهم ما اشتهرت به الاندلس فن الموشحات والزجل، ويذكر سيمون جارجي في مؤلفه (الموسيقى العربية): ان زرياب الذي نقل الموسيقى البغدادية، وفق الاسس التي بنيت عليها، عمل على اخضاعها لتطور خلاق وذكي، واضفى عليها طابع اندلسي بحت، أي جعل لها خصوصيتها. ان زرياب الذي زاد وتراً خامساً لعود اسحق الموصلي، اخترع مضراب العود من قوادم النسر عوضاً عن مضراب الخشب. والحق لقد ترك المسلمون في فن العصور الوسطى، ارثاً هائلاً ومهماً، والذي مثل قمة ما وصلت اليه الفنون، والعلوم والثقافة من تطور، ولم يتوقف الامر عند تبادل الخبرات الفنية عند الشعوب المسلمة أو غير المسلمة، بل تعدوا ذلك، فأخذوا الالات الموسيقية من الفرس، والهنود، واليونان، وطوروها، واسهم الفلاسفة في اغناء هذا الجانب نظرياً وعملياً.ان السمة المميزة للموسيقى العربية، هي الايقاع المنتظم، فالايقاع الشرقي هو السبب في تنظيم حقول النغم، وكان الفيلسوف الكندي اول من وصف ذلك. ان اهم ما اشتهر به العرب، هو حبهم لموسيقى الغناء، اكثر من حبهم للموسيقى الألية التي لا يصاحبها الغناء، وظلت موسيقاهم، أحاديث أصابع
من مواضيع : ahmed1981 0 فقه السنة للشيخ سيد سابق
0 عشان خاطر عيون هارد : موضوع حلو
0 قصيدة فى رثاء الزعيم الراحل جمال عبد الناصر

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28-02-2008, 05:45 PM
الصورة الرمزية ahmed1981
عضو ذهبى متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: مصر
المشاركات: 575
افتراضي

المنمنمات* فن* ايراني* اسلامى عريق




المنمنمات* او (المينياتور ) من* الانواع* المهمة* التي* ينتظمها فن* الرسم* ، و هو شائع* في* الصين* و اليابان* ، ولكنه* للاسف* لم* يجد الاهتمام* الذي* حظيت* به* الفنون* الاخري* ، و السبب* في* ذلك* واضح* لايحتاج* الي* بحث* ، و هو ان* الفنان* يحرص* ان* يعبر عن* ذوقه* و فكره* لا عن* ذوق* و فكر اصحاب* السطلة* و المال* ، و لذلك* راج* الفن* الهابط* و كسد الفن* الاصيل* .

و في* عودة* الي* الاثار ، نجد بعض* الرسوم* التي* تعود الي* عصر الكهوف* تحملها اوان* وادوات* خزفية* ، واقدم* هذه* الاثار اكتشفت* في* محافظة* لرستان* في* ايران* ، و نلاحظ* بين* هذه* الاشياء رسوما" تثبت* عراقة* فن* الرسم* في* ايران* القدمية* ، ان* حلقة* الوصل* بين* فن* الرسم* في* العصور القديمة* و فن* المنمنمات* و ما يثبت* الصلة* بينهما هو نمط* الخطوط* المستعملة* في* الرسم* القديم*.

ان* مراحل* فن* الرسم* في* ايران* هي* سلسلة* متصلة* ببعضها البعض* ، ولكن* يبقي* للعصر الهخامنشي* الاثر الاكبر في* الرسم* الايراني* ، فقد كان* فن* المنمنمات* موجودا" في* هذا العصر ، و اخذ يتكامل* في* العصور التالية* .

الا´راء متضاربة* بشأن* منشأ هذا الفن* و كيفية* تطوره* ، فمنهم* من* يري* انه* انتقل* من* الصين* الي* ايران* ، و منهم* من* يعتقد انه* فن* ايراني* محض* ، بينما يذهب* آخرون* الي* الاعتقاد بان* فن* المنمنمات* هو نوع* من* الرسوم* الخطية* ، اما تسمية* هذا الفن* بالمنمنمات* (المينياتور) فهي* تسمية* عرفتها ايران* منذ ستين* سنة* تقريبا" .

و نحن* نعتقد ان* المنمنمات* باعتباره* فن* يقوم* علي* اللون* و الخط* دون* ظل* واضح* ، و ملي*ء بالمناظر الجميلة* انما خلفه* لنا العصر الهخامنشي* الا ان* التاريخ* اغفل* كيفية* تحوله* و تطوره* .
ويكاد يجمع* الخبراء و الباحثون* المختصون* بالفنون* التقليدية* علي* ان* النتاجات* العلمية* و الفنية* للشعوب* ظلت* تتبادل* التأثير فيما بينها علي* امتداد التاريخ* ، و خلال* ذلك* كانت* بعض* الشعوب* تفقد اصالتها الفنية* ، بينما ظل* البعض* الاخر ، و منه* الشعب* الايراني* محافظا" علي* اصالته* و منتقيا" الجميل* من* فنون* الاخرين* ، ولعل* هذا الامر هو الذي* دفع* الفنون* الايرانية* نحو التقدم* و الارتقاء .

و يبدو من* الدراسات* التاريخية* ان* فناني* المنمنمات* الايرانيين* اضفوا اذواقهم* وبصماتهم* علي* الفن* الصيني*.و كان* الاخير مشهورا" في* الشرق* الاوسط* ، و قد ورد هذا الامر في* الشاهنامه* ، و اغلب* الظن* ان* الاتراك* السلاجقة* هم* الذين* روجّوا هذا الفن* في* ايران* ، فأخذه* الايرانيون* و اضافوا اليه* طابعهم* الخاص* ، ليظهر ما نسميه* اليوم* بفن* المنمنمات* الايرانية* .


مدارس* المنمنمات* الايرانية*

المدرسة* العباسية* (بغداد ):

يقول* (بازيل* غمري* ) في* كتابه* (الرسم* الايراني* ): «يجب* ان* تبدأ دراسة* الرسم* الايراني* بالنسخ* الخطية* للعصر الفارسي* . و المدرسة* العباسية* اسم* يطلق* علي* النسخ* الخطية* المذهبة* و المزينة* بالرسوم* التي* اهتم* بها الخلفاء العباسيون* و جمعوها في* عاصمتهم* بغداد » .

عرفت* اسبانيا هذا الفن* لمئات* السنين* ، الا ان* شمال* افريقيا لم* يشهد الا النمط* الهابط* منه* .

و حين* امسك* البرامكة* بزمام* الامور في* الدولة* العباسية* ، قدم* عدد كبير من* الفنانين* الي* بغداد ليكرسوا المدرسة* التي* اشتهرت* باسم* المدرسة* البغدادية* ، والحقيقة* ان* هذا الموضوع* يحتاج* الي* دراسة* تاريخية* موسعة* ، الا ان* المعروف* تاريخياً ان* الكثير من* الاثار القيمة* لهذه* المدرسة* اتلفت* في* حوادث* نهب* مكتبات* بخاري* و سمرقند .

و كان* الفنانون* الايرانيون* من* ذوي* الذوق* الرفيع* اول* من* قام* في* القرون* الاولي* للهجرة* بتذهيب* القرآن* الكريم* و تزيينه* ، و تزيين* حواشي* الكتب* بالنقوش* الاسليمية* و الخطائية* و انواع* الزخارف* . ثم* تطور هذا الابداع* فيما بعد و اصبح* للنقوش* الاسليمية* و الخطائية* اصولها و قواعدها المعروفة* ، و ربما سنحت* الفرصة* للحديث* عنها في* موقع* آخر .

توسعت* هذه* النقوش* في* عصور السلاجقة* و المغول* و التيموريين* ، و تجاوزت* مجال* تذهيب* الكتب* لتشمل* الفسيفساء و نقوش* السجاد .

و بعد ابداع* التصاميم* و النقوش* المعروفة* ، ظهر فن* جديد هو رسم* الصور و القصص* ، تجلت* ارهاصاته* في* منمنمات* المدرسة* العباسية* .

و يذكر (آرثر اپهام* پوپ* ) ان* هناك* نسخا" لكتاب* كليلة* و دمنة* و كتاب* في* البيطرة* الصيدلة* باسم* (دماتريا مديكا ) و مقامات* الحريري* تحمل* رسوما" علي* نمط* منمنمات* المدرسة* البغدادية* ، و في* سياق* الحديث* عن* المدرسة* العباسية* (بغداد ) يقول* بازيل* غري* :

"باختصار لا يمكن* تحديد تفاوت* واضح* بين* المنمنمات* الايرانية* التي* انجزت* في* العصر العباسي* و منمنمات* سائر انحاء آسيا ، و لعل* الفرق* الوحيد الذي* احدثه* الايرانيون* هو الانسجام* في* اعمالهم* اثر حملات* المغول* علي* بلادهم* ، ويبدو انهم* كانوا بحاجة* الي* هزة* شديدة* ليكون* نبوغهم* قادرا" علي* تدجين* الفن* الجديد و تطييعه* بالوافد من* الشرق* الاقصي* ".

المدرسة* المغولية* :

شهدت* هذه* الحقبة* تكاملا" ملحوظا" في* فن* الرسم* و اساليبه* التقليدية* . فقد كان* فن* المنمنمات* في* العصر السلجوقي* محافظا" علي* هويته* الايرانية* المحضة* ، بعيداً عن* نفوذ الرسوم* الصينية* ، و بعد انقراض* السلاجقة* استطاع* الايرانيون* ان* يحافظوا ـ باعجوبة* ـ علي* ثقافتهم* التقليدية* ، و حين* قدم* المغول* وقعوا تحت* تأثير الثقافة* الايرانية* ، الا انهم* اثروا كثيرا" في* المسيرة* الفنية* التي* كانت* في* سبيلها نحو التكامل* ، فظهرت* مراكز و نتاجات* فنية* جديدة* في* تبريز و شيراز و مرو .

مدرسة* هرات* اعقب* المرحلة* المغولية* ظهور عهد فني* جديد في* ايران* حمل* اسم* مدرسة* هرات* ، و يطلق* عليها ايضاً المدرسة* التيمورية* او مدرسة* سمرقند و بخاري* ، اذ كانت* هاتان* المدينتان* مركزي* الفنون* عصرئذ .

يذكر التاريخ* ان* ثلاثة* من* خلفاء تيمور اتخذوا من* هرات* عاصمة* لهم* واهتموا بالثقافة* و الفن* خلافا" لسيرة* جدهما الذي* عرف* بدمويته* ، و كان* هؤلاء السلاطين* الثلاثة* (بايسنقر ، شاهرخ* ، حسين* بايقرا ) المؤسسين* الحقيقيين* لمدرسة* هرات* التي* يعتبرها بعض* اساتذة* المنمنمات* من* ابرز مراحل* تقدم* الرسم* في* ايران* ، و لعل* الاستاذ الاكثر ابداعا" في* تلك* الفترة* هو كمال* الدين* بهزاد الذي* يطلق* عليه* بعض* المستشرقين* اسم* هراتي* .

بلغ* التذهيب* و المنمنمات* غايتهما في* هذه* المدرسة* ، واصبحت* هرات* مركزا" تستقطب* النخبة* من* فناني* ذلك* العصر ، و لعل* ابرز اثار هذه* المدرسة* كتاب* (خمسة* نظامي* ) للفنان* كمال* الدين* بهزاد ،(گلچين* ) لاسكندر سلطان* ، (شاهنامه* ) لمحمد جركي* ، (بوستان* سعدي* ) لبهزاد و غيرها .

المدرسة* الصفوية* :

حين* امسك* الصفويون* بزمام* الامور انتقل* مركز الفن* في* ايران* من* هرات* الي* تبريز ، و ظهرت* بوادر التغيير ، فقد اتجه* الرسم* نحو الطبيعة* و خرج* من* الاطر الضيقة* للكتاب* الي* الرسوم* الجدارية* ، و برز اساتذة* كبار مثل* رضا عباسي* مؤسس* المدرسة* الصفوية* التي* تميزت* بوضوح* عن* المدرستين* المغولية* و التيمورية* ، و كانت* ميزتها الابرز انها كانت* اكثر رقة* من* سابقتيها . ومن* ابرز رموزها : رضا عباسي* ، خواجه* نصير بن* عبد الجبار استرآبادي* ، فرخ* بيك* ، ميرزا محمد تلميذ الخواجه* عبدالعزيز و غيرهم* .

و كان* لانفتاح* ايران* علي* الغرب* ، و بلدان* آسيا في* العهد الصوفي* اثر كبير علي* فن* الرسم* ، ادي* الي* ظهور آثار قمية* توزعتها المتاحف* العالمية* و الايرانية* و لاشك* ان* العصر الصفوي* يمثل* مرحلة* جديدة* في* تاريخ* المنمنمات* الايرانية* .

المدرسه* المعاصرة* :

شهدت* السنوات* المائة* الماضية* ازدهارا" في* المنمنمات* تجي* بظهور نتاجات* فنية* رائعة* . بدأ عصر الازدهار بعد انشاء مدرسة* كمال* الملك* عام* 1908 و قدوم* الاساليب* الفنية* الاوروبية* الحديثة* و اهتمام* الرسامين* الايرانين* بها .

و لصيانة* الاساليب* الايرانية* من* الضياع* ، و تشجيع* الفنون* الايرانية* التقليدية* و الصناعات* اليدوية* الوطنية* انشئت* مدرسة* فنية* اخري* عام* 1930 و كان* فن* النمنمات* (المينياتور ) من* بين* الفروع* التي* شملتها هذه* المدرسة* الي* جانب* فروع* الصناعات* اليدوية* و الفنون* التقليدية* الاخري* ، و قد اجرت* المدرسة* امتحانا" لاختيار الاستاذ قبل* بدء الدراسة* بعام* ، و كان* المشرف* علي* الامتحان* الاستاذ حسين* طاهر زاده* و بهزاد الذي* يعد مؤسس* الفنون* التقليدية* المعاصرة* في* المدرسة* الفنية* الوطنية* ، واحد رموز فن* المنمنمات* في* ايران* ، و قد وقع* اختياره* علي* المرحوم* هادي* تجويدي* ليكون* اول* استاذ للمنمنمات* في* المدارس* المعاصرة


مدارس* المنمنمات* الايرانية*:




المدرسة* العباسية* (بغداد): يقول* (بازيل* غمري) في* كتابه* (الرسم* الايراني): «يجب* أن* تبدأ دراسة* الرسم* الايراني* بالنسخ* الخطية* للعصر الفارسي*، و المدرسة* العباسية* اسم* يطلق* على النسخ* الخطية* المذهبة* و المزينة* بالرسوم* التي* اهتم* بها الخلفاء العباسيون* و جمعوها في* عاصمتهم* بغداد».

عرفت* اسبانيا هذا الفن* لمئات* السنين، إلا ان* شمال* افريقيا لم* يشهد الا النمط* الهابط* منه*.

و حين* أمسك* البرامكة* بزمام* الامور في* الدولة* العباسية*، قدم* عدد كبير من* الفنانين* الى* بغداد ليكرسوا المدرسة* التي* اشتهرت* باسم* المدرسة* البغدادية* ، والحقيقة* ان* هذا الموضوع* يحتاج* الى* دراسة* تاريخية* موسعة* ، الا ان* المعروف* تاريخياً ان* الكثير من* الآثار القيمة* لهذه* المدرسة* اتلفت* في* حوادث* نهب* مكتبات* بخارى* و سمرقند.
و كان* الفنانون* الايرانيون* من* ذوي* الذوق* الرفيع* اول* مَن* قام* في* القرون* الاولى* للهجرة* بتذهيب* القرآن* الكريم* و تزيينه* ، و تزيين* حواشي* الكتب* بالنقوش* الاسليمية* و الخطائية* و انواع* الزخارف* . ثم* تطور هذا الابداع* فيما بعد و اصبح* للنقوش* الاسليمية* و الخطائية* اصولها و قواعدها المعروفة* ، و ربما سنحت* الفرصة* للحديث* عنها في* موقع* آخر.

توسعت* هذه* النقوش* في* عصور السلاجقة* و المغول* و التيموريين* ، و تجاوزت* مجال* تذهيب* الكتب* لتشمل* الفسيفساء و نقوش* السجاد.

و بعد ابداع* التصاميم* و النقوش* المعروفة* ، ظهر فن* جديد هو رسم* الصور و القصص* ، تجلت* ارهاصاته* في* منمنمات* المدرسة* العباسية*.

و يذكر (آرثر اپهام* پوپ) ان* هناك* نسخاً لكتاب* كليلة* و دمنة* و كتاب* في* البيطرة* الصيدلة* باسم* (دماتريا مديكا) و مقامات* الحريري* تحمل* رسوماً على* نمط* منمنمات* المدرسة* البغدادية* ، و في* سياق* الحديث* عن* المدرسة* العباسية* (بغداد) يقول* بازيل* غري*: "باختصار لا يمكن* تحديد تفاوت* واضح* بين* المنمنمات* الايرانية* التي* انجزت* في* العصر العباسي* و منمنمات* سائر انحاء آسيا ، و لعل* الفرق* الوحيد الذي* احدثه* الايرانيون* هو الانسجام* في* اعمالهم* اثر حملات* المغول* على* بلادهم* ، ويبدو انهم* كانوا بحاجة* الى* هزة* شديدة* ليكون* نبوغهم* قادراً على* تدجين* الفن* الجديد و تطييعه* بالوافد من* الشرق* الاقصى".

المدرسة* المغولية: شهدت* هذه* الحقبة* تكاملاً ملحوظاً في* فن* الرسم* و اساليبه* التقليدية، فقد كان* فن* المنمنمات* في* العصر السلجوقي* محافظاً على* هويته* الايرانية* المحضة* ، بعيداً عن* نفوذ الرسوم* الصينية* ، و بعد انقراض* السلاجقة* استطاع* الايرانيون* ان* يحافظوا ـ بأعجوبة* ـ على* ثقافتهم* التقليدية* ، و حين* قدم* المغول* وقعوا تحت* تأثير الثقافة* الايرانية* ، إلا انهم* أثروا كثيراً في* المسيرة* الفنية* التي* كانت* في* سبيلها نحو التكامل* ، فظهرت* مراكز و نتاجات* فنية* جديدة* في* تبريز و شيراز و مرو.

مدرسة* هرات*: أعقب* المرحلة* المغولية* ظهور عهد فني* جديد في* ايران* حمل* اسم* مدرسة* هرات* ، و يطلق* عليها ايضاً المدرسة* التيمورية* او مدرسة* سمرقند و بخارى، اذ كانت* هاتان* المدينتان* مركزي* الفنون* عصرئذ.
يذكر التاريخ* ان* ثلاثة* من* خلفاء تيمور اتخذوا من* هرات* عاصمة* لهم* واهتموا بالثقافة* و الفن* خلافاً لسيرة* جدهما الذي* عرف* بدمويته*، و كان* هؤلاء السلاطين* الثلاثة* (بايسنقر، شاهرخ*، حسين* بايقرا) المؤسسين* الحقيقيين* لمدرسة* هرات* التي* يعتبرها بعض* اساتذة* المنمنمات* من* ابرز مراحل* تقدم* الرسم* في* ايران*، و لعل* الاستاذ الاكثر ابداعاً في* تلك* الفترة* هو كمال* الدين* بهزاد الذي* يطلق* عليه* بعض* المستشرقين* اسم* هراتي*.

بلغ* التذهيب* و المنمنمات* غايتهما في* هذه* المدرسة* ، واصبحت* هرات* مركزاً تستقطب* النخبة* من* فناني* ذلك* العصر، و لعل* ابرز آثار هذه* المدرسة* كتاب* (خمسة* نظامي*) للفنان* كمال* الدين* بهزاد، (گلچين*) لاسكندر سلطان*، (شاهنامه*) لمحمد جركي*، (بوستان* سعدي*) لبهزاد و غيرها .

المدرسة* الصفوية*: حين* امسك* الصفويون* بزمام* الامور انتقل* مركز الفن* في* ايران* من* هرات* الى تبريز ، و ظهرت* بوادر التغيير ، فقد اتجه* الرسم* نحو الطبيعة* و خرج* من* الاطر الضيقة* للكتاب* الى الرسوم* الجدارية* ، و برز اساتذة* كبار مثل* رضا عباسي* مؤسس* المدرسة* الصفوية* التي* تميزت* بوضوح* عن* المدرستين* المغولية* و التيمورية* ، و كانت* ميزتها الابرز انها كانت* اكثر رقة* من* سابقتيها . ومن* ابرز رموزها : رضا عباسي* ، خواجه* نصير بن* عبد الجبار استرآبادي* ، فرخ* بيك* ، ميرزا محمد تلميذ الخواجه* عبدالعزيز و غيرهم* .

و كان* لانفتاح* ايران* على* الغرب* ، و بلدان* آسيا في* العهد الصوفي* أثر كبير على فن* الرسم* ، أدى* الى* ظهور آثار قمية* توزعتها المتاحف* العالمية* و الايرانية* ولا شك* ان* العصر الصفوي* يمثل* مرحلة* جديدة* في* تاريخ* المنمنمات* الايرانية*.

المدرسه* المعاصرة*: شهدت* السنوات* المائة* الماضية* ازدهاراً في* المنمنمات* تجي* بظهور نتاجات* فنية* رائعة* . بدأ عصر الازدهار بعد انشاء مدرسة* كمال* الملك* عام* 1908 و قدوم* الاساليب* الفنية* الاوروبية* الحديثة* و اهتمام* الرسامين* الايرانين* بها.

و لصيانة* الاساليب* الايرانية* من* الضياع* ، و تشجيع* الفنون* الايرانية* التقليدية* و الصناعات* اليدوية* الوطنية* انشئت* مدرسة* فنية* اخرى* عام* 1930 و كان* فن* النمنمات* (المينياتور) من* بين* الفروع* التي* شملتها هذه* المدرسة* الى* جانب* فروع* الصناعات* اليدوية* و الفنون* التقليدية* الاخرى، و قد اجرت* المدرسة* امتحاناً لاختيار الاستاذ قبل* بدء الدراسة* بعام* ، و كان* المشرف* على* الامتحان* الاستاذ حسين* طاهر زادة* و بهزاد الذي* يعد مؤسس* الفنون* التقليدية* المعاصرة* في* المدرسة* الفنية* الوطنية* ، وأحد رموز فن* المنمنمات* في* ايران* ، و قد وقع* اختياره* على* المرحوم* هادي* تجويدي* ليكون* أول* أستاذ للمنمنمات* في* المدارس* المعاصرة*.
من مواضيع : ahmed1981 0 مدائن صالح عليه السلام
0 كلمات أغانى فيلم البرئ
0 معجم الأسماء العبرية

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المتطرفين, الثمين, الرد, الكنز, على, في

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الان حلقات مسلسل جزيرة الكنز كاملة للتحميل المباشر sweety byby ارشيف المواضيع المتكررة والمخالفة 13 03-12-2007 10:44 AM
جزيرة الكنز كاملة - جودة عالية وتحميل مباشر (( خمسة عشر رجلا ماتوا من أجل صندوق)) hosam ارشيف المواضيع المتكررة والمخالفة 6 25-09-2007 11:42 PM

الكنز الثمين فى الرد على المتطرفين


الساعة الآن 03:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.1 نظم للإلكترونيات والبرمجيات
قصص وروايات | اخبار الفن | صور | صور فنانات | صور فنانات | حواء | ازياء | فيديو كليب | افلام عربي | افلام اجنبي | مصارعة حرة | صور سيارات | مكياج | صور زهور | كرة مصرية | برامج جوال | اغاني عربية | اغاني اجنبية | بلوتوث | اغانى افراح | اغانى السبوع | تحميل برامج | العاب | ازياء | صور اطفال | مسجات | اغانى اطفال | العاب كاملة | ايفون | صور حب | صور رومانسيه | حب افلام وثائقية |
‎كلنا عبد الفتاح السيسى

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174