الفنانة سلاف فواخرجى - منتديات حب جديد

التصفح سريع


منتديات محدثة : - اغانى زمان - مصارعة محترفين - طريق الاسلام

افلام عربية | افلام مصرية | افلام عربى | فيديو مضحك | فيديو رياضي | فيديو كليب | كارتون | حوادث | مسلسلات | مسرحيات | صور | اغانى | العاب بنات | وظائف


العودة   منتديات حب جديد > مالتى ميديا > اخبار الفنانين | اخبار النجوم > السيره الذاتيه للفنانين والفنانات

السيره الذاتيه للفنانين والفنانات قصص حياة الفنانين ومشوارهم الفنى


الدورى الفرنسى - الدوري الالماني - الدوري الايطالي - الدوري الانجليزي - الدوري الاسباني - الدورى المصرى


الفنانة سلاف فواخرجى

السيره الذاتيه للفنانين والفنانات


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-05-2008, 11:03 AM
الصورة الرمزية ahmed1981
عضو ذهبى متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: مصر
المشاركات: 575
افتراضي الفنانة سلاف فواخرجى

الاســــــم و الشهرة: سلاف فواخرجي

مكان و تــاريخ الولادة: اللاذقية

الـحـالــة العــائــليـــة: متزوجة

عــــــــــــــــدد الأولاد: 1

الشهادات و الجوائز التى تقلدتها :
  • ليسانس آثار من كلية الآداب جامعة دمشق
  • معهد أدهم إسماعيل للفنون التشكيلية
  • درع مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون عام 2001 عن مسلسل أحلام لا تموت
أهم الأعمال التي شاركت بها:
  • في المسـرح: الصوت - حكاية الشتاء
  • في السـينما: الترحال - نسيم الروح
  • في التلفزيون: بنت الضرة - عودك رنان - خان الحرير - سرير بنت الملك - زمن المجد - الجمل - سري للغاية - تلك الأيام - ثلوج الصيف - العنب المر - قلب دافئ - سيرة آل الجلالي - قطوف - أحلام لا تموت - الأيام المتمردة - الخطيبة - لشو الحكي - مرحباً رمضان - قوس قزح - ورود في تربة مالحة - الغرباء - الحسناء والعجوز - مبروك - الناصر صلاح الدين - ذكريات الزمن القادم - شهرزاد - بكرا أحلى - عصي الدمع - الواهمون
ألبوم الصور :


















ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ


سلاف فواخرجي وجه جميل بل ساحر، ولدت في اللاذقية،على الساحل السوري ودخلت عالم التمثيل في دمشق بالمصادفة، لكنها أثبتت جدارتها به، تزوجت وأصبحت أما، وانفصلت عن زوجها الممثل وائل رمضان، كما حصلت العام المنصرم علي دبلوم دراسات عليا في الآثار من جامعة دمشق، وهي تستعد الآن لمتابعة الماجستير، دون أن يمنعها ذلك من ممارسة الفن التشكيلي كهواية بعدما خضعت لدورة في معهد أدهم إسماعيل للفنون التشكيلية.

شخصية هادئة وذكية، تعرف ما تريد وتخطط له، وتقول أنّ الشكل مهم للفنان، لكنه عامل مساعد وليس أساسيا، هناك عدة عوامل تلعب دورها في نجاح الفنان، فينبغي أن تكون هناك موهبة واجتهاد وذكاء، والفنان الموهوب إذا لم يطوّر نفسه ستضمحل موهبته .

كانت في السنة الثالثة من كلية الآداب ـ قسم الآثار ـ بجامعة دمشق حين عرض عليها المخرج ريمون بطرس أن تلعب دور البطولة في فيلم الترحال من إنتاج المؤسسة العامة للسينما، وكانت بداية المشوار الفني الذي استمر مع المخرج عبد اللطيف عبد الحميد في فيلم رسائل شفهية الذي تألقت فيه بدور رومانسي جميل، لكن حضورها في الدراما التلفزيونية كان أقوي. فشاركت في العديد من المسلسلات السورية الناجحة أهمها بنت الضرّة ـ خان الحرير ـ سرير بنت الملك ـ سري للغاية ـ تلك الأيام ـ ثلوج الصيف ـ العنب المر ـ قلب دافئ ـ سيرة آل الجلالي ـ أحلام لا تموت ـ الأيام المتمردة ـ الخطيبة ـ المجد ـ ورود في تربة مالحة ـ الغرباء ـ الحسناء والعجوز وأخيراً شاهدناها في نساجة ماري وقد نالت درع مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون عام (2001) عن مسلسل أحلام لا تموت .

شكلت ثنائياً ناجحاً في الدراما السورية مع زوجها السابق الفنان وائل رمضان، لكنها انفصلت عنه، وتعترف أنّ الشائعات الكثيرة التي رافقت زواجهما ساهمت بالوصول إلي الطلاق ـ لكنهما لا يزالان يرتبطان بجسد صغير هو الطفل حمزة ثمرة حب يجب أن تستمر، وفي هذا السياق تستمر حتي علاقات العمل، وهي سعيدة لكونها ستعود مع وائل رمضان في مسلسل جديد بعنوان بكرا أحلي من إخراج محمد الشيخ نجيب، وهو عمل كوميدي، كما تشارك سلاف الآن بالمسلسل الاجتماعي عصي الدمع مع الممثل جمال سليمان، وآخر تاريخي باسم الظاهر بيبرس . وهو ما يؤهلها لنجومية الدورة الرمضانية القادمة.

لم تستسلم لشائعات الوسط الفني، وللنقد الصحافي الرخيص، فمع أنها لم تدرس المسرح، لكنها تؤمن أنه أبو الفنون، وتصر علي اكتشافه، لذلك شاركت مع مروان الرحباني في أوبريت الصوت وهو عرض بصري ذو طابع احتفالي، لكن تجربتها الأولي كانت مع الدكتور رياض عصمت في مسرحية حكاية شتاء لشكسبير، والتي أخذ عليها البعض بقسوة طبقة صوتها الضعيفة، وهو ما حاولت أن تتجاوزه في مسرحية لشو ألحكي مع وائل رمضان.

قد يفاجأ البعض أن توظف هذه النجومية لصالح إعلان ما، لكنها تؤكد بأنها رفضت الدخول في عالم الإعلانات في بداية مشوارها الفـــني، وهي الآن واثقـــة من أي خطوة تقوم بها. وواثقة من صحة الإعلان الذي تقدمه.

وهي تستعد الآن لتقدم لنا مفاجأة الموسم القادم علي الشاشة الكبيرة، في فيلم مصري عن حياة النجم الراحل عبد الحليم حافظ والذي لعب دور البطولة فيه النجم الراحل أحمد زكي، وسيتابع نجله هيثم تصوير المشاهد المتبقية من حياة عبد الحليم وهو صغير.

هذا الفيلم من إنتاج الإعلامي عماد الدين أديب، وإخراج شريف عرفة، وتلعب فيه سلاف فواخرجي دور الحبيبة السرية لعبد الحليم، وهي سعيدة جداً لاختيارها كممثلة سورية لهذا الدور، الذي يعني بالنسبة لها مزيدا من الخوف والقلق والمسؤولية، فهو فيلم ستنتظره الجماهير بفارغ الصبر، وفي كــل الوطن العربي لأنه عن عبد الحليم حافظ الذي شكل ذاكرة وذائقة جيل بكامله تقريباً.

والفنانة سلاف فواخرجي كانت سعيدة جداً بتصريح الفنانة الكبيرة مني واصف في برنامج مايسترو إذ اعتبرت سلاف فواخرجي خليفتها كممثلة سورية، خليفتها في مسيرتها بالعمل والسلوك والثقة والقوة، وهو ما اعتبرته سلاف في لقاء معها علي الهواء مباشرة ً أهم بالنسبة لها من جائزة الأوسكار نفسها، مضيفة أن ملكة التمثيل في سورية السيدة مني واصف عندما تقول ذلك فهو يكفيني ليزيد من ثقتي وليزيد من مسؤوليتي، عَلني أكون جزءاً بسيطاً منها ومن مسيرتها إنسانياً وفنياً، ولا أريد شيئاً آخر .

من مواضيع : ahmed1981 0 عدية يس
0 الدكتور أحمد قدرى
0 فيلم ساحر أوز Wizard of Oz انتاج 1939

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-05-2008, 11:07 AM
الصورة الرمزية ahmed1981
عضو ذهبى متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: مصر
المشاركات: 575
افتراضي

تتجمل ولكن لا تكذب...

سلاف لـ"العربية.نت": أفضل الجرأة في الأفكار على جرأة "العري"



دبي - العربية. نت

تتابع الفنانة السورية سلاف فواخرجي دراستها "علم الآثار والمتاحف"، إلا أنها تطمح من خلال مسيرتها الفنية أن تترك "آثارها" الخاصة بها في عالم الفن بما يحقق طموحها ورغبتها في ترك بصماتها الخاصة في مسيرة الدراما السورية العربية. وقد تمكنت سلاف فواخرجي أن تفرض حضورا قويا من خلال أول عمل شاركت به، في فيلم "الترحال" للمخرج ريمون بطرس لتدخل بعد ذلك عالم النجومية بخطوات مدروسة وواثقة حتى استطاعت أن تكون أحد نجوم فيلم "حليم" مع النجم المصري الراحل أحمد زكي والذي تتوقع أن يشكل لها نقلة نوعية في رحلتها الفنية.


وولوج سلاف عالم الفن تم بطريقة الصدفة حيث عرض عليها صديق العائلة المخرج ريمون بطرس أن تشارك في أحد أفلامه، وكانت وقتها في سنتها الجامعية الثالثة في كلية الآثار والمتاحف بجامعة دمشق. وتذكر سلاف لـ"العربية.نت" أن عائلتها لم تبدي أي اعتراض على مشاركتها في العمل، "لكونهم كانوا يعرفون ميولي الفنية منذ الصغر ولكنهم اشترطوا أن لا يؤثر ذلك على دراستي وكان ذلك شرطي أيضا". وخلال بقية فترة دراستها في المرحلة الجامعية الأولى كانت سلاف تكتفي بالعمل خلال فترات العطلات الدراسية والإجازة الصيفية.

ورغم أدائها المميز في "الترحال" إلا أن فواخرجي انتظرت مسلسل "الجمل" حتى تحقق بعض ما تصبو إليه من نجاح جماهيري، حيث استطاعت من خلال ذلك العمل أن تحقق حضورا لافتا لدى الجمهور السوري وفي العديد من الأقطار العربية، "كنت سعيدة جدا بالعمل بشكل عام ودوري فيه بشكل خاص.. ولا أنسى كذلك دوري في مسلسل (عودك رنان) الذي حقق لي أول بطولة مطلقة".

وترى سلاف التي تتمتع بملامح جمال ساحرة ذات صبغة طفولية "أن الشكل مهم للفنان، لكنه ليس أمرا أساسيا، فثمة عوامل أخرى تلعب دورها في نجاح الفنان، مثل الموهبة والاجتهاد والذكاء، والفنان إذا لم يطوّر نفسه ستضمحل موهبته".


وترفض سلاف ما يردده البعض من أن الدراما السورية تمر بـمرحلة "سن اليأس"، وفي هذا الصدد توضح لـ"العربية.نت" أن "أعمالنا الفنية استطاعت أن تحقق نجاحات كبيرة وأن تفرض نفسها بقوة على شاشات الفضائيات العربية.. ولكن هذا لا يمنع وجود أعمال دون المستوى حاولت استغلال نجاح الدراما السورية لأهداف مادية وتجارية بحتة".

وتردف قائلة: "اعتقد أن عندنا إمكانيات بشرية وفنية جيدة وبنية تحتية مقبولة.. ولا أظن أنه يوجد أي تنافس مع الدراما المصرية.. ولكن اعتقد أن المصريين أفضل منا في تسويق أعمالهم وخبرتهم في هذا المجال أفضل".

تتمتع سلاف بحس إنساني كبير في التعامل مع الآخرين ويبدو ذلك واضحا من خلال تواجدها في أماكن التصوير: "أحرص جدا على مساعدة زملائي الجدد في العمل وأبذل قصارى جهدي في ذلك خاصة إذا لاحظت أن لديهم الموهبة الجيدة والهمة القوية.. كما أنني احترم من هم أكبر مني سنا وأقدر نصائحهم لي لدرجة القداسة، وبشكل عام أحب التعامل بإنسانية واحترام في محيطي العملي والاجتماعي من أصغر شخصا سنا وعملا إلى أكبرهم عمرا وقدرا".

وتعتبر سلاف، التي تكمل دراسة الماجستير في علم الآثار، أن جميع الشخصيات التي تؤديها فيها بشكل أو بآخر فيها جزء من شخصيتها، "من الأدوار الأثيرة إلى قلبي شخصيتي في مسلسل (أحلام كبيرة) حيث أقوم بدور فتاة مسيحية تربطها علاقة عاطفية بشاب مسلم أصغر منها، وكذلك أحب دوري في مسلسل (ذكريات الزمن القادم) ودوري في مسلسل (شهرازد) رغم أنه لم يلق ما يستحق من فرص العرض على الشاشات العربية".


ولسلاف علاقتها المميزة مع عالم الفن السابع، فهي تعشق السينما وترى أنها تبرز طاقات الممثل بشكل أفضل، "والعمل في السينما يضمن خلودا أكبر للفنان من العمل في مجال التلفزيون، ومع ذلك أرفض أن أخير بين العمل في السينما أو التلفزيون لأن طبيعة العمل هي التي تفرض علي خياري وكنت راضية عن أدواري في فيلمي (الترحال) و( نسيم الروح)".

وتتوقع النجمة السورية أن يشكل فيلم (حليم) مع الراحل أحمد زكي نقلة نوعية في مسيرتها الفنية خاصة في مجال في السينما، "الفيلم يتحدث عن سيرة المطرب عبد الحليم حافظ الذي يعيش في وجدان جميع العرب بأغانيه وأعماله الخالدة، ويقوم بدور البطولة النجم الراحل أحمد زكي الذي يعتبر من أهم نجوم السينما المصرية ومن العلامات الفارقة في تاريخها، ويقوم بالإخراج المبدع شريف عرفة الذي يتمنى كل النجوم العمل.. لذلك أتوقع أن يشكل هذا العمل انتقالة نوعية في حياتي".

وعن قصة اختيارها لهذا العمل، ذكرت سلاف لـ"العربية.نت" أن منتج الفيلم الإعلامي عماد الدين أديب اتصل بها في أواخر العام المنصرم عارضا عليها أن تؤدي شخصية (الحبيبة السرية) لعبد الحليم في الفيلم، "كانت فرحتي غامرة وكبيرة لاختياري للعمل وخاصة بوجود النجم الأسمر أحمد زكي".

وتصف فواخرجي لقائها الأول بأحمد زكي أثناء المؤتمر الصحفي الذي عقد للإعلان عن الفيلم بأنه "مؤثر ورائع.. كانت هذه هي المرة الأولى التي ألقى فيها أحمد زكي شخصيا.. صافحني بود وقبلني على جبيني وتمنى لي التوفيق والنجاح في حياتي".

وبالحديث عن مفهوم "السينما النظيفة"، ترى سلاف أن الجرأة في العمل هي بالدرجة الأولى الجرأة في الأفكار ومناقشة المواضيع التي تهم الناس بطريقة شجاعة ومسؤولة في آن واحد، "لذلك أرفض أن يكون مفهوم المشاهد الجريئة محصورا في ارتداء الملابس المغرية أو اللقطات الإباحية التي تهدف إلى إثارة الغرائز وتحقيق الربح المادي على حساب جودة العمل وأهداف الفن الحقيقية".


وعن علاقتها بأبي الفنون، تقول فواخرجي إن لها ثلاثة أعمال مسرحية حيث شاركت في أوبريت الصوت من إخراج الفنان اللبناني مروان الرحباني، وشاركت في مسرحية حكاية شتاء لشكسبير من إخراج د. رياض عصمت.

وتعتبر سلاف أن مسرحية "لشوالحكي" المأخوذة عن أحد أعمال الشاعر والمسرحي محمد الماغوط (سأخون وطني) أهم أعمالها المسرحية، "وللأسف لم يأخذ العمل حقه من العرض، ولم يتم تصويره تلفزيونيا لأن عرضه تزامن مع حدوث الحرب في العراق ودخول القوات الأمريكية أرض الرافدين، وأتمنى أن يتم معاودة عرضه ولاسيما أن أستاذنا الماغوط أبدى إعجابه ورضاه عن العمل". وبين السياسي والفني لا يمكن الفصل كما ترى الفنانة سلاف.. "السياسة هي خبزنا اليومي كمواطن وهي تتماهى في كل أمور حياتنا، فعندما تتحدث عن غلاء الأسعار، أو البطالة، وغير ذلك فإنك تتحدث في السياسة، وأنا كمواطنة سورية قبل أن أكون فنانة أعتقد أن هامش الحرية في التعبير أصبح يتسع عندنا بشكل مضطرد وجيد".وتردف: "اعتقد أن أصبح عندنا حرية صحافة أفضل – رغم أن كلامي هذا لن يعجب البعض – وصار طرح لكثير من المشاكل والقضايا في وسائل الإعلام لم يكن يتم الاقتراب منها سابقا".

وتحبذ سلاف من خلالها الأعمال التي تشارك فيها مناقشة السياسة بشكل غير مباشر، "ليست وظيفة حسب اعتقادي أن يناقش الشؤون السياسية بطريقة وعظية مباشرة، وليس من وظيفة الفنان أن يتحول إلى وكالة أنباء.. المعالجة غير المباشرة بنظري هي الأعمق والأكثر تأثيرا.. ومن جهة أخرى أفضل أن انقل صورة جيدة عن بلادي فأتجمل دون أن أكذب وأغنية وطنية تشجع الناس على تغيير واقعهم وتمسكهم ببلادهم، أفضل عندي من عمل فني ضخم يسيء إلى البلاد ويوجه إليها الشتائم والانتقادات بصورة جارحة".

وتكمل: "والمتتبع للأعمال السورية سيلاحظ بشكل واضح أنها أصبحت أكثر حرية وجرأة في طرح كافة المواضيع بما فيها السياسي وعلى سبيل المثال لا حصر هناك مسلسل (بقعة ضوء) الذي شاركت في بعض أجزائه، وهناك كذلك سلسلة (مرايا) للفنان الكبير ياسر العظمة".


ولا تخفي أم حمزة سعادتها الغامرة بما قالته عنها الفنانة السورية منى واصف والتي اعتبرت سلاف خليفة لها في الفن السوري: "قلت في أكثر من مناسبة أنني اعتبر تصريحات النجمة منى واصف أهم عندي من جائزة الأوسكار، وأتمنى من كل قلبي أن أكون قادرة على تقديم لو جزء يسير مما قدمته للفن".

وتصف سلاف نفسها بأنها إنسانة مؤمنة جدا.. "الدين عندي هو محبة عطاء، والمعاملة الحسنة مع الآخرين.. هو يعطيك طاقة كبيرة من الحب تنعكس في تعاملك مع عائلتك وأصدقائك ومعارفك.. وينعكس على مدى إتقانك وإخلاصك في عملك.. واحترامك لأديان الآخرين ومعتقداتهم وفي سيارتي أحرص على وجود أيقونة السيدة العذراء مع المصحف الشريف".

وحول علاقتها الحالية بزوجها السابق الفنان وائل رمضان، أجابت: "علاقتنا كانت على الدوام ورغم انفصالنا علاقة مودة واحترام وصداقة وخاصة أن طفلنا حمزة يجمع بيننا.. واعتقد أنه ليس شرطا أن يكون الانفصال نهاية لأي علاقة بين زوجين، وعندما تحب شخصا فإنك تبقى تكن له الحب والاحترام حتى لو غاب عن ناظريك نتيجة سفر أو هجرة أو أي عامل آخر".

تجدر الإشارة إلى أن الفنانة سلاف فواخرجي مشغولة هذه الآونة بتصوير عدة أعمال منها مسلسل "بكره أحلى"، وذكرت لـ"العربية.نت" أنه "مسلسل اجتماعي طريف يقترب من البيئة الشعبية ويناقش بعض مشاكل البيئة الفقيرة بطريقة جميلة ومعبرة محاولين إيصال فكرة بسيطة مفادها أن الأمل هو شعلة الحياة وجذوتها وأنه مهما كانت الظروف يجب أن نعتقد أن غدا سيكون أجمل".

ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــ


سلاف فواخرجي: وأنا كاتمة غرامي وغرامي هالكني!





فواخرجي في «سقف العالم» تتصفّح عدداً من الجريدة الدنماركية التي نشرت الرسوم الساخرة من الرسول

فاطمة داوود

قريباً تحارب الإرهاب من الدنمارك، وتقاوم العدوان الإسرائيلي من بيروت. أما في مصر، فستغنّي أسمهان، وتسير على خطى روز اليوسف... إنها سلاف فواخرجي، نجمة الشاشة بلا منازع!

لا تجد الممثلة السورية سلاف فواخرجي عيباً في قبول دور صغير في مسلسل «سقف العالم» لنجدت أنزور، لكنها تؤكد أنّ خيارها نابع من إيمانها وحماستها للقضية التي يطرحها المخرج السوري في مسلسله الجديد. تقول: «صحيحٌ أن الدور ليس كبيراً، لكني قبلت به انطلاقاً من المعتقدات والقيم التي أؤمن بها. عندما اطّلعتُ على الرسوم الكاريكاتورية المسيئة، صدمت كثيراً، وتوقعت يومها أن يتخذ العرب والغرب معاً موقفاً حازماً ضد صحيفة «جيلاندس بوستن» الدنماركية. لذا، كان طبيعياً أن أشارك في عمل يحاول الردّ على الإساءة بطريقة حضارية، عبر استعادة الصورة المشرقة للمسلمين، بعيداً من الصورة الغربية التي طالما ربطت بين الإسلام والإرهاب».

وسلاف في المسلسل الذي يعرض في رمضان على «أل بي سي»، هي نارا: الطالبة السورية التي تعدّ لنيل رسالة دكتوراه في قسم الدراسات الشرقية في جامعة كوبنهاغن عن الآثار الاجتماعية والثقافية، فتختار حياة الرحالة العربي أحمد بن فضلان. ثم تغيب فواخرجي عن الأحداث، إذ تعود الكاميرا إلى بغداد في القرن العاشر الميلادي، حين يطلب الخليفة من ابن فضلان القيام برحلة اكتشاف للحياة البدائية التي تعيشها قبائل بلاد الشمال. هناك، يعيش الرحّالة العربي سلسلة من المغامرات قبل أن يعود إلى بلاده، بعدما قام برحلة فريدة إلى «سقف العالم». وبعد بحثها الأكاديمي، تقرر نارا تحويل رسالة ابن فضلان إلى مسلسل تلفزيوني بعنوان «سقف العالم». (انظر «الأخبار»، عدد 8 شباط/ فبراير). إلا أن فواخرجي لن تكتفي بنجدت أنزور هذا الموسم. إذ تطلّ في رمضان أيضاً عبر مسلسلي «رسائل الحبّ والحرب» و«جنون العصر» (الجزء الثاني من مسلسل «عصر الجنون»). في «رسائل الحبّ والحرب»، تناقش سلاف أيضاً قضية سياسية: «أجسّد دور فتاة اسمها نيسان تبحث عن حبّها الخيالي في دفاترها وكتبها المدرسية. ويرصد العمل التحوّلات في حياة مجموعة من الناس، على خلفية الأحداث السياسية التي عاشها لبنان خلال الاجتياح الإسرائيلي عام 1982 وصولاً إلى العدوان الأخير». وهو من كتابة ريم حنا وإخراج باسل الخطيب، وبطولة قصي الخولي ورامي حنا وسليم صبري وسلوم حداد وصباح الجزائري.

وتؤكد سلاف فواخرجي أنّها تجد متعة حقيقية في التعاون مع زوجها الفنان وائل رمضان، خصوصاً في الإخراج. وهما سيتلقيان قريباً في مسلسل بعنوان «إسأل روحك»، المستوحى من أغنية أم كلثوم. في العمل، تلعب فواخرجي ثلاثين دوراً مختلفاً، في حلقات منفصلة ــــــ متصلة، تروي قصصاً اجتماعية واقعية تتخّذ من الموسيقى خلفية للأحداث. كتب السيناريو ابتسام أديب وتنتجه شركة نجدت أنزور «وبانة». أما الموسيقى التصويرية فتحمل توقيع الفنان اللبناني شربل روحانا. وهذه ليست المرة الأولى التي يعالج فيها الزوجان قضية على خلفية الموسيقى، إذ قدّما سابقاً فيلم «القيامة» حيث اكتفى المخرج بالموسيقى للحديث عن القضية الفلسطينية.

لكن، ما مصير مسلسل «روز اليوسف» في ظلّ الحديث عن تعثّر الاتفاق على تنفيذه؟ توضح: «بالنسبة إلى مسلسل «روز اليوسف»، ما زالت القصة قيد الكتابة، وليس ممكناً أن يتحوّل الدور الى ممثلة أخرى، لأن الفكرة ملكي وحدي». وهنا، تكشف فواخرجي عن مشاركتها في مسلسل ثان، شغل الناس بالخلافات الإنتاجية والعائلية التي أجلت تصويره مراراً: «أسمهان»... الممثلة السورية قررت إذاً المجازفة بلعب دور مواطنتها، بعد سلسلة من الترشيحات. وإذ تقرر التكتم على تفاصيل العمل، تشير إلى أن المنتج فراس إبراهيم أعلن رسمياً أنه تجاوز جميع العقبات، على أن يبدأ التصوير بعد شهر رمضان.

تدرك سلاف مدى حساسية مقاربة سيرة المطربة السورية الراحلة، إذ اكتنف مشوارها الكثير من الغموض، خصوصاً في ما يتعلق بسيرتها السياسية وعلاقاتها بالاستخبارات البريطانية والألمانية خلال الحرب العالمية الثانية (حسب كتاب «اسمهان ضحية المخابرات» للمؤلف سعيد الجزائري). تقول فواخرجي: «سيرصد العمل بشكل أساسي تفاصيل خفية من حياة أسمهان الإنسانة، بعيداً من أضواء الشهرة. علماً بأن الأحداث التاريخية الموثّقة ستحضر أيضاً، تجنباً للمغالطات أو تضارب الروايات. ويبقى للمشاهد وحده الحكم على مجريات الأحداث».

في النهاية، نسألها عن السينما: هل هجرت الشاشة الكبيرة بعد الانتقادات اللاذعة التي وجهت إلى فيلم «حليم»؟ «مسألة الفشل هي نسبية. وهذا الفيلم أبصر النور في ظروف صعبة جداً، ترافقت مع شدّة مرض الممثل الراحل أحمد زكي»... وهي تعود إلى السينما قريباً، إذ تسافر في الأسبوع المقبل إلى مصر للبدء بتصوير فيلمها الجديد «خطّ أحمر» (تأليف جمال الزناتي وإخراج محمد الشناوي)، إلى جانب كمال الشناوي وعزت أبو عوف وغادة عبد الرازق. أما القصة فتدور حول السلطة والنفوذ السياسي والفساد في عالم الكبار.
من مواضيع : ahmed1981 0 تحميل سلسلة نوفا
0 كلمات أغنية مصريتنا وطنيتنا للمطرب محمد ثروت .. أرجو أن تحوز اعجابكم
0 روايات مصرية للجيب .. روابط جديدة


التعديل الأخير تم بواسطة ahmed1981 ; 10-05-2008 الساعة 11:29 AM.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-05-2008, 11:14 AM
الصورة الرمزية ahmed1981
عضو ذهبى متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: مصر
المشاركات: 575
افتراضي

سلاف فواخرجي- إعادة الاعتبار إلى المرأة العربية



الفنانة القديرة سلاف فواخرجي


تعيش سلاف فواخرجي نشاطاً «فوق العادة»، بين «روز اليوسف» و«رابطة الحبر والروح»، و«حسيبة» و«القيامة». ولعلّ القاسم المشترك بين مشاريعها هو إعادة الاعتبار إلى المرأة العربية ودورها في صياغة ملامح القرن العشرين.

اختارت سلاف فواخرجي ألاّ تطلّ في رمضان إلاّ من خلال مسلسلين هما “الواهمون” و“على طول الأيام”، معتبرة أنّ “الحضور أكثر من ذلك سيكون استهلاكاً للفنان”. أما اليوم فهي سعيدة بإعادة عرض “الواهمون” على شاشة “أبو ظبي” بعد انتهاء معمعة رمضان، وخصوصاً أنها تطلّ في دورين تجسّد فيهما شقيقتين توأمينً لكل منهما شخصيتها وقناعاتها وأسلوب حياتها المختلف، “هكذا سيتسنّى للجمهور أن يتابع العمل بهدوء”.

في لقاء مع “الأخبار”، حضره زوجها الممثل السوري وائل رمضان، انتقدت فواخرجي كثرة الأعمال الدرامية التي قدمت في هذا الموسم. “الكمية غلبت على النوعية” تقول، نافية أن تكون قد ظُلمت في هذه الموجة، إذ “يجب التركيز على جودة العمل قبل الحديث عن أي شيء آخر”.

أما الممثل وائل رمضان، زوج فواخرجي، فقد لا يوافقها الرأي تماماً. لقد تقاسم مع زوجته بطولة “الواهمون” و“على طول الأيام”، لكنه شارك أيضاً في “كسر الخواطر”، و”الوردة الأخيرة”، و“لا مزيد من الدموع”. وهو يرى أن الشهر الكريم تحوّل الى موسم عروض ليس إلاّ.

وفي ظل اتجاه الدراما السورية الى التأريخ ونقل بؤس الشارع، ترى فواخرجي أن صنّاع الدراما لا يستطيعون تجاهل المواضيع الاجتماعية، “لكن الشطارة تكمن في تنوع طرق المعالجة وأساليب التقديم”. وتعتبر أن مشاركتها في فيلم “حليم” نقلة نوعية في مشوارها: “هي قصة فنان أثّر في وجدان الشعب العربي. هذا فضلاً عن أهمية التعاون مع أحمد زكي والمخرج شريف عرفة”.

ويطل الزوجان قريباً في الفيلم السوري “حسيبة” الذي يتناول قصصاً لبعض نساء دمشق بين 1927 و1952، السيناريو يحمل توقيع الكاتب خيري الذهبي، والإخراج لريمون بطرس. وتلعب فواخرجي فيه دور “حسيبة” الآتية من الجبل حيث شاركت والدها في تظاهرات ضد الاحتلال الفرنسي.

كما انتهى وائل رمضان من إخراج فيلم “القيامة” الذي يسلط الضوء على القضية الفلسطينية. وهو من بطولة سلاف أيضاً، وإنتاج مشترك بينه وبين التلفزيون السوري. وقد نال عن الفيلم جائزة “الإبداع في الإخراج والسيناريو”، فيما حصدت فواخرجي عن دورها فيه جائزة أفضل ممثلة في “المهرجان التاسع للأفلام التلفزيونية” في القاهرة. ويشير المخرج إلى أن النسخة التي كانت ستعرض على شاشة “المنار”، احترقت مع أرشيف القناة خلال العدوان الأخير على لبنان.

أما عن أعمالها الجديدة، فتقول فواخرجي إنها مشغولة حالياً بالتحضير لمسلسل فاطمة اليوسف، السيدة اللبنانية التي عاشت في مصر: “كانت امرأة عصامية، بنت إمبراطورية خاصة بها، حملت اسم روز اليوسف”. وتضيف أنها قرأت مذكرات اليوسف جميعها، مبدية إعجابها بقوة هذه المرأة.

وترى فواخرجي أن دورها في مسلسل “رابطة الحبر والروح” الذي يبدأ تصويره بداية العام المقبل: “من أجمل الأدوار التي أدتها”. واكتفت بالقول إن المسلسل من كتابة ريم حنا، ويؤرخ حقبة من تاريخ جنوب لبنان، تنتهي عند بدء الحرب الإسرائيلية الأخيرة.

وتضحك فواخرجي عند سؤالها عن شائعة استبدالها بممثلة أخرى في مسلسل أسمهان: “حتى إن المجلات الإلكترونية أكدت أنني غاضبة من الشركة المنتجة”، نافية أن تكون قد تلقّت عرضاً للمشاركة في المسلسل الذي لم يبصر النور حتى اليوم بسبب مشاكل إنتاجية.
أما على صعيد تقديم البرامج، فتحضّر فواخرجي برنامجاً “يعالج وضع ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع العربي وتأمل نشر الوعي ودفع المجتمع إلى دمج هؤلاء الأشخاص ضمن شرائحه”. هل تناقش مع زوجها الأعمال التي تعرض عليهما؟ تجيب ضاحكة: “المنزل هو “مجلس شورى” تنبثق عنه القرارات بعد التشاور في تفاصيل العمل... وإذا لم نتفق، نتناقش حتى أقنعه”.

حوراء حوماني- "الأخبار"


ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ

تحمل شعلتين: شعلة الألعاب الأولمبية وشعلة الفن...سلاف فواخرجي لـ«الوطن»: يجب أن يكون لي موقف وإلا فما قيمة حياتي

أن تحمل فنانة سورية شعلة الألعاب الأولمبية بكين 2008 أثناء مرورها في العالم العربي وتحديداً في سلطنة عُمان فهذا أمر يستدعي التوقف عنده مطولاً فأنا على يقين أن شركة (سامسونغ) العالمية الراعية لهذا الحدث لم تجد ممثلة عربية تحظى بشعبية طاغية في العالم العربي مثل الفنانة سلاف فواخرجي التي تحمل شعلة الفن بيد وستحمل شعلة الألعاب الأولمبية باليد الأخرى.




سلاف فرحة وتشعر وكأنها قد «حصلت على جائزة عالمية» ولا تعتبر الأمر تكريماً لها وحدها فهي ترى أنه «تكريم لسورية فأنا الفنانة السورية قبل أن أكون سلاف فواخرجي» وهذا كلام الفنان الذي يشعر أنه ليس ملك نفسه بقدر ما هو ملك بلاده وسلاف واجهة من واجهات سورية الحضارية تتقدم بخطا ثابتة ومتوازنة في عالم الفن كي تسجل موقفاً «يجب أن يكون لي موقف وإلا فما قيمة حياتي» ونادرات أولئك اللواتي يعتبرن أنفسهن معنيات بذلك. في كل عمل تقدمه تعيد اكتشاف نفسها وهذه روعة الفن، سلاف وبعد عودتها من مسقط تبدأ تصوير مسلسل (أسمهان) المطربة السورية التي كانت كالشهاب في سماء الفن والحياة ومع ذلك حفرت اسمها بإزميل الخلود في الذاكرة العربية لقد كانت شخصية فريدة وتحتاج إلى فنانة فريدة تجسد دورها وليس لها إلا سلاف فواخرجي.

- اختيارك من قبل شركة «سامسونغ» لحمل شعلة الألعاب الأولمبية أثناء مرورها في سلطنة عُمان وأنت- حسب معلوماتي أول فنانة عربية تحمل الشعلة لابد أنه يعني لك الكثير.

-- يعني أول ما يعنيه أني بدأت أقطف ثمار عمل متواصل واجتهاد كنت حريصة عليه طوال مسيرتي في عالم الفن والحقيقة لم يكن يخطر على بالي أن أحظى بفرصة المشاركة بحدث رياضي عالمي وإنساني، وفرحتي بهذا الأمر كبيرة لدرجة أني أشعر وكأني قد حصلت على جائزة عالمية وأشعر أني مقبلة على مرحلة أخرى من حياتي بعد هذا الحدث.

- هذا الحدث المهم هل تشعرين أنه تكريم لسلاف وحدها أم هو تكريم للفنان السوري ولسورية؟

-- ما دمت سورية فالتكريم لسورية كلها فأنا فنانة سورية قبل أن أكون سلاف فواخرجي وهناك ناحية أشمل وهي أن الشعلة تمر بعاصمة عربية وهذا يعني لي الشيء الكثير وأنا أحب هذه المدينة وكانت لي تجربة فنية هناك وهي بلد عربي أصيل وعريق وعندما توضع على خارطة الرياضة العالمية فهذا أمر يسعد أي عربي.
وإن شاء الله سأكون في عُمان في الثاني عشر من نيسان والاحتفال سيكون في الرابع عشر.

- ما أسباب ابتعاد الفنان السوري عن المشاركة في المناسبات الإنسانية؟

-- الفنان السوري إذا دعي إلى المشاركة في أي حدث أو مناسبة إنسانية أعتقد سيكون السباق وخاصة أن الفنان معني أكثر من غيره بالهم العام إنه الوجه الإعلامي المؤثر والمسموع الكلمة لدى الناس نتيجة محبتهم له ولا تنسَ أن هذا الفنان بحاجة إلى دعم إعلامي ويحتاج إلى جهة رسمية أو أهلية تتبنى عملاً إنسانياً ما يكون الفنان الحامل لهذا العمل.

- أحد أسباب اختيارك لحمل الشعلة الأولمبية هو الجانب الإنساني في حياتك ما الفعاليات الإنسانية التي شاركت بها؟

-- منذ فترة طرحت فكرة على بعض هيئات الأمم المتحدة وهذه الفكرة تخص ذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى الوطن العربي ويبدو أن الأمر يحتاج إلى فترة تحضير ومن المفترض أن تتولى محطة فضائية رعايته، كما قدمت إعلانا تلفزيونياً توجيهياً للشباب لملء وقت فراغهم بالقراءة والرياضة وأنا على استعداد للمساهمة بأي نشاط بهذا الاتجاه وسبق أن شاركت بعدة اجتماعات بمقر الجامعة العربية تمحورت حول احتياجات المعوقين وفي حزيران القادم هناك ورشة عمل بهذا الخصوص، أنا أشعر أن قيمة الإنسان الحقيقية تكمن في مدى قدرته على التواصل مع أخيه الإنسان وإدخال السرور إلى قلبه.

- دعينا ننتقل إلى شخصية «أسمهان» حيث ستلعبين دورها في مسلسل يتناول حياتها، كيف تستعدين لعمل أعتقد أنه سيكون المحطة الأهم في حياتك الفنية وخاصة أن أسمهان لم تكن شخصية عادية كانت مركبة وغنية من الجانب الدرامي؟

-- أنا الآن في مرحلة التركيز على الشخصية بعد أيام طويلة من القراءة والبحث في المراجع عنها وبعد مشاهدة مركزة لكل أفلامها السينمائية ولا أخفيك تنتابني عدة مشاعر.. هناك تخوف نابع من المسؤولية الكبيرة التي أشعر أنها ألقيت على كاهلي فكما قلت شخصية أسمهان لم تكن عادية إطلاقاً وهذا أمر يتطلب أن تكون مَلكات أي ممثلة تتصدى لهذا الدور مستنفرة وحاضرة وأثناء فترة الاستعداد حاولت الدخول إلى الجانب الروحي لأسمهان وفلسفتها في الحياة إضافة إلى تدريب على الرقص وركوب الخيل.

- هل تعتبرين هذا الدور تحدياً من نوع مختلف وخاصة أن محبيك ينتظرون النجاح ويتمنونه، وحاسديك يتمنون لك الفشل؟

-- هو بلا شك تحد من نوع مختلف ولكنه تحد مع نفسي أولاً وسوف أحاول أن أعطي هذا الدور كل ما أملك من موهبة ولكن نجاح أي عمل فني غير مضمون تماماً ولكن ما لمسته أن هذا المسلسل استكمل أسباب النجاح ويبقى الشيء الأهم وهو توفيق الله سبحانه وتعالى وما يريده الحاسدون لا يشكل هاجساً بالنسبة لي ولن أشتت تركيزي بالتفكير بهم.

- ما طبيعة الحوار الذي دار بينك وبين المخرج شوقي الماجري حول الشخصية؟

-- هناك تركيز على الجانب الروحي والفلسفي بشخصية أسمهان وهناك تفاهم كبير بيني وبينه وساعد على هذا التفاهم تعاوني مع شوقي في عملين هما «شهرزاد» و«الأرواح المهاجرة» هو يعرف طريقة تفكيري وأنا أعرف طريقته بالتعامل مع الفن عموماً وكلانا يشعر بأهمية وخطورة هذا العمل.






رفضت «البدوي» وأعتبره خطوة إلى الوراء



- هل سنرى أسمهان بسلبياتها وإيجابياتها، هل هناك غوص حقيقي في تفاصيل حياتها؟

-- أعتقد أن النص كان أميناً جداً في تناول حياة أسمهان وأنا شخصياً ضد تجميل حياة أي شخصية تريد الدراما تناولها، وشخصية أسمهان كانت تريد كاتباً ذكياً وقد تحقق ذلك في النص الذي كتب حيث سنرى شخصية من لحم ودم وبنفس الوقت نحاول المحافظة على الصورة المثالية المخزونة في الذاكرة الشعبية العربية عنها.

- هل تشعرين أنه بات من حقك التفكير جدياً بالعالمية بعد أن وصلت إلى حواف العالم العربي الأربع؟

-- حلم العالمية لم يشكل لي هاجساً، إذا جاء فلن أستغربه إطلاقاً وإذا لم يأت فهو ليس همي؟

- لم يصل طموحك إلى هذا الحد؟

-- طموحي كبير وما أعلمه أنني أعشق التمثيل ومخلصة له إلى أبعد الحدود والعشق والإخلاص هما الطريق لتحقيق أي طموح وما حققته على مستوى الوطن العربي يرضيني ويكفيني على الأقل في الوقت الراهن.

- ما دمنا بسيرة الوطن العربي هل صحيح أن الفنان السوري ذهب إلى القاهرة باحثاً عن شهادة اعتراف؟

-- الفنان السوري لا يبحث عن شهادة اعتراف من أحد ولولا النجاح الكبير للدراما السورية والفنان السوري لما استعان به الأشقاء في مصر ولكن هذا لا يلغي عراقة وريادة وأصالة الفن في مصر والعمل فيها أفق جديد ومنعطف كبير بحياة أي فنان عربي وخاصة بما يتعلق بالجانب السينمائي فمصر مازالت متفوقة وسباقة في هذا الإطار.

- رفضت المشاركة في مسلسل بدوي أنجز منذ فترة رغم الإغراءات المادية، هل يعتبر هذا الرفض مؤشراً على رفض كامل لهذه الأعمال؟

-- أنا شخصياً لا أشارك إلا في الأعمال التي أحب أن أشاهدها أثناء عرضها والمسلسلات البدوية لها جمهورها وأنا لست منهم وهي بعيدة عني.

- يبدو أن «البدوي» هو موضة رمضان القادم؟

-- هذه مشكلة كبيرة يجب أن تتخلص الدراما السورية منها وأقصد «الموضة» لأن ذلك يكبلها ويحشرها في زوايا ضيقة أنا أرى أن هناك آفاقاً واسعة أمام الدراما السورية ومن الخطأ الكبير الاكتفاء بأفق واحد وأنا شخصياً أنأى بنفسي عن كل الأعمال التي تدخل ضمن إطار الموضة حيث لم أشارك في مسلسلات الموروث الشامي أو البدوي وحتى موضة الملابس لا تهمني أنا لا أرى أن هناك ضرورة لإنتاج مسلسلات بدوية بحتة ولكن إذا كانت هناك خطوط أخرى لا مانع كمسلسل «سحر الشرق» الذي عرض منذ سنوات ومسلسل «لورانس العرب» الذي سيصور هذا العام والدراما السورية وصلت إلى مرحلة متقدمة من حيث الطرح والرؤية الفكرية للكثير من المسائل الحساسة التي تهم المشاهد العربي وهذه الأعمال البدوية تعتبر خطوة إلى الوراء.

- هل بدأ رأس المال العربي يستثمر هذه الدراما بشكل سيء؟

-- من حق أصحاب رأس المال اختيار وتبني المشاريع التي يريدونها ومن حق أي فنان أن يجرب في المجال الذي يريده ولكن أعتقد أننا معنيون بالحال الذي وصلنا إليه وأن الأمر يتطلب وقفة مع الذات، يجب ألا ندع المال يأخذنا حيث يريد بل نأخذه نحن حيث نريد لأن منطق «هالمرة وبس» سيقود في النتيجة إلى التراجع وهذا ما لا يجب أن نسمح به.

- أين أصبح مشروع مسلسل «روز اليوسف»؟

-- ما زال قائماً وأنا طرحته على الكاتب يوسف إدريس وهو أحد تلامذتها وتحمس للمشروع وكلف السينارست محمد رفعت بكتابته وهناك شركات إنتاج عدة رحبت بالفكرة وإن شاء الله سيكون مشروعي القادم بعد أسمهان.

- لماذا رفضت العمل مع الفنان محمد سعد والفنان محمد هنيدي؟

-- ببساطة لأني لم أعجب بالأفلام التي عُرضت علي ولم أجد أن الأدوار المعروضة يمكن أن تلبي طموحاتي في السينما ولو طُلبت للعمل في هوليوود ولم أجد نفسي في الفيلم لن أقبل مهما كانت المغريات، يجب أن أكون في مكاني الذي أراه.

- هذا يعني أننا لم نفقد الأمل في أن يكون لدينا فنان صاحب موقف؟

-- يجب أن يكون لي موقف وإلا فما قيمة حياتي.

- ولكن أنت ممثلة من المفترض أن تلعب أي دور؟
-- قبل أن أكون ممثلة أنا إنسانة أحترم نفسي كثيراً.

- درست علم الآثار هل وجدت تقارباً من نوع ما بينه وبين الفن؟

-- قد لا يكون هناك تقارب مباشر ولكني أعتقد أن الآثار فن، فآثار الأقدمين تحمل العديد من الرسائل الحضارية وهي تلتقي مع الفن في ذلك، وحالة الخيال التي أعيشها عندما أرى أي أثر تاريخي هي نفسها التي أعيشها عندما أقرأ أي نص تلفزيوني أو سينمائي ومغامرة التنقيب هي نفس المغامرة في تقديم أي عمل فني واكتشاف الآثار شبيه باكتشاف أي شخصية مكتوبة على الورق ودراستي لعلم الآثار علمتني أن أدرس تاريخ أي شخصية ألعبها فهذا العلم يغنيني من الناحية الفكرية وإن شاء الله سأبدأ بدراسة الماجستير مع نهاية العام.

- يبدو لي أنك اكتشفت نفسك واكتشفناك من جديد في مسلسل «ملوك الطوائف» إلى أي درجة لعب دور «اعتماد» في ذلك؟

-- كان دور «اعتماد البرمكية» غنياً وثرياً ومن النادر أن تجد الدور الذي يستفز كل ملكاتك واعتقد أنه الدور الأهم في حياتي إضافة إلى دوري في مسلسل «رسائل الحب والحرب» وهذان العملان انعطافة حقيقية في مسيرتي الفنية ولا تنسى أني عملت تحت إدارة حاتم علي في الأول وباسل الخطيب في الثاني وهما من أهم المخرجين السوريين.

- الممثلة المدهشة في «ملوك الطوائف» والمتألقة في «رسائل الحب والحرب» تشترك بعد ذلك في مسلسل «هيك اتجوزنا»؟

-- مشاركتي في مسلسل «هيك اتجوزنا» اقتصرت على حلقة واحدة ولسبب وحيد وهو ألا أرد طلب الفنانة جومانة مراد وهي منتجة العمل وقلت لها هذا الكلام.

- هل حصلت على حقوقك المادية من الفنان سلوم حداد بعد مشاركتك في مسلسل عنترة بن شداد؟

-- لم أحصل على شيء وما يحز في نفسي أن الفنان سلوم حداد صديق عزيز وأحترمه جداً وعلاقتنا أثناء العمل مميزة وهذا أحد أسباب نجاحنا في مسلسل «رسائل الحب والحرب»، وقلت له: ما قيمة أي مال أمام خسارة صديق، وآخر ما وصلني أنه قال ليس لها عندي شيء ورغم أني متمسكة بصداقتي له.

- أنت شاركت في المسلسل لدعم رامي حنا في أول تجربة إخراجية له كيف رأيته؟

-- أنا شاركت من أجل سلوم حداد وكنت حريصة أيضاً على مساندة رامي حنا لأني أعرف أنه فنان موهوب ولكن هذا لا يعني ألا أحصل على أجري وللأسف لم أتابع العمل رأيت عدة مشاهد واستبشرت بعمل رامي.

- هل ترين أن المخرجين الشباب قادرون على تقديم مقترحات مختلفة؟

-- أنا متفائلة بهم وأعتقد أنهم قادرون على ذلك وأجد من الطبيعي ألا تكون التجارب الأولى متكاملة لأن أي مخرج يحتاج إلى وقت لكي تنضج رؤيته.

- سلاف فواخرجي تعزل نفسها عن الوسط الفني هل هو رفض لمنظومة العلاقات الاجتماعية الموجودة فيه؟

-- ليس رفضاً ولكن لا أملك وقتاً لها، لدي عملي وزوجي وابني وبيتي وأهلي وأنا بطبيعتي مسالمة وبيتوتية.

-إحدى الفنانات التي شاركت معك في مسلسل «يوم ممطر آخر» قالت لي لم نكن نعرف أن سلاف بهذه الطيبة؟

--يبدو أن بعض الناس لديهم فكرة مسبقة عني ولكن من يعمل معي لابد أن يحبني وهذه نعمة من الله سبحانه وأنا حريصة على دعم ممثلات الجيل الجديد لأني لم أجد أحداً يدعمني في بداياتي.
من مواضيع : ahmed1981 0 كتاب شمس المعارف الكبرى
0 موشح الدوبيت الأندلسى
0 الأحقاف و الجغرافيا


التعديل الأخير تم بواسطة ahmed1981 ; 10-05-2008 الساعة 11:21 AM.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-05-2008, 11:25 AM
الصورة الرمزية ahmed1981
عضو ذهبى متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: مصر
المشاركات: 575
افتراضي

سلاف فواخرجي ترفض المشاركة في اللمبي وجولييت !

اكدت الفنانة سلاف فواخرجي ، انها تلقت عرضا للمشاركة في فيلم جديد للفنان الكوميدي محمد سعد بعنوان "اللمبي وجولييت". وقالت ان محمد سعد اتصل بها وابدى رغبته في ان تكون بطلة فيلمه المذكور, الا انها طلبت قراءة السيناريو قبل ان تحدد موقفها من المشاركة او الاعتذار. وقالت سلاف انها فوجئت بالتصريحات التي ادلى بها منتج الفيلم وقال فيها ان سلاف ليست مرشحة لبطولة الفيلم , وهو لا يعرفها. كما ان محمد سعد لم يقابلها ايضا, وان ما نشر عن مشاركتها في الفيلم مجرد شائعات! وقالت سلاف فواخرجي ان نشر مثل تلك التصريحات، ليس سوى دعاية مسبقة للفيلم . واكدت انها معجبة باداء الفنان محمد سعد, لكنه يسير في طريق مختلف عن طريقها, لهذا اخذت قرارها بعدم المشاركة في فيلمه الجديد. يذكر ان سلاف شاركت في فيلم " حليم "وابدت سعادتها لهذه المشاركة.





ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ


المخرج ممدوح الطرش: لا أمانع أن تجسد سلاف فواخرجي دور أسمهان

المخرج ممدوح الطرش: لا أمانع أن تجسد سلاف فواخرجي دور أسمهان

نفى المخرج ممدوح الاطرش المشرف الفني العام لمسلسل أسمهان أن يكون على خلاف مع المنتج والممثل السوري فراس إبراهيم حول اختيار الممثلة السورية سلاف فواخرجي لتجسيد دور المطربة الراحلة أسمهان في المسلسل الذي سيحكي قصة حياتها.

وأوضح ممدوح الأطرش، بحسب ما نقلته صحيفة "الثورة"، أنه تنازل لفراس إبراهيم عن إنتاج المسلسل كونه يثق به ويرى أن المسلسل سيكون "بأيد أمينة تحافظ على خطوطه الدرامية وشخوصه الوطنية المرتبطة بحياة أسمهان".

وكان ممدوح الأطرش قد حصل في عام 2004 على حكم قضائي يسمح له بمتابعة الاجراءات التنفيذية للمسلسل التلفزيوني عن حياة المطربة الراحلة أسمهان.

وكان فراس إبراهيم قد صرح في وقت سابق أن سلاف فواخرجي هي الوحيدة القادرة على توصيل شخصية أسمهان بطريقة صحيحة، على الاخص أن ملامح سلاف تتناسب مع هذا الدور.

ونفى كل ما تردد عن قيام إحدى فنانات لبنانيات بتجسيد دور أسمهان مثل هيفاء وهبي ونانسي عجرم، موضحاً أن التمثيل ليس بالشيء السهل كما يعتقد البعض.

يذكر أن أسمهان، اسمها الحقيقي آمال الأطرش، ولدت عام 1912والدها فهد الأطرش كان مدير ناحية في قضاء ديمرجي في تركيا، والدتها عالية المنذر لبنانية من بلدة برمانا في جبل لبنان.

وشقيقها فريد الأطرش المطرب والموسيقار المعروف الذي أخذ بيدها في عالم الفن، كما لأسمهان شقيق يدعى فؤاد و شقيق ثالث يدعى أنور وشقيقة تدعى وداد توفيا صغيرين.

وشاركت أسمهان في العديد من الأفلام السينمائية وكان أول فيلم لها عام 1941 هو "إنتصار الشباب" إلى جانب شقيقها فريد، فشاركته أغاني الفيلم.

كما لأسمهان العديد من الأغنيات من بينها " إيدي فإيدك "، "الشروق والغروب"، أنا اللي أستاهل"، " دخلت مرة في جنينة" و"الورد".

وتوفيت أسمهان عام 1944 إثر حادث سير، فقد كانت متجهة مع صديقة لها تدعى ماري قلادة إلى رأس البر، وفي الطريق فقد السائق السيطرة على السيارة فانحرفت وسقطت في الترعة، حيث لاقت أسمهان وصديقتها حتفهما.
من مواضيع : ahmed1981 0 مسلسل بنات عمرى
0 مسرحية الحسين ثائرا
0 حكم استخدام مكبرات الصوت فى الآذان و إقامة الصلاة بالمساجد

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-05-2008, 11:30 AM
الصورة الرمزية ahmed1981
عضو ذهبى متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: مصر
المشاركات: 575
افتراضي

فواخرجي في «سقف العالم» تتصفّح عدداً من الجريدة الدنماركية التي نشرت الرسوم الساخرة من الرسول

من مواضيع : ahmed1981 0 حكم استخدام مكبرات الصوت فى الآذان و إقامة الصلاة بالمساجد
0 فيلم الشعلة و السهم
0 كلمات أغانى دينا حايك

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الفنانة, سلاف فواخرجى

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بصوا وشوفوا مين الزملكاوية zizi1989 اخبار نادى الزمالك 75 18-11-2010 10:41 PM
الفنانة قمر متورط بحادثة إطلاق النار على طليقها الفنان المشهور. اليسا بس اخبار الفنانين | اخبار النجوم 11 08-11-2008 02:07 PM
طلاق الفنانة عبلة كامل hlol اخبار الفنانين | اخبار النجوم 3 30-10-2008 09:04 PM
الفنانة شيرين رضا وقضية الدعارة!!! هبة الله اخبار الفنانين | اخبار النجوم 2 12-02-2007 07:57 PM
تشريح جثة الفنانة الراحلة سعاد نصر لتحديد سبب الوفاة صمت الوداع اخبار الفنانين | اخبار النجوم 4 11-01-2007 08:30 PM

الفنانة سلاف فواخرجى


الساعة الآن 11:55 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.1 نظم للإلكترونيات والبرمجيات
قصص وروايات | اخبار الفن | صور | صور فنانات | صور فنانات | حواء | ازياء | فيديو كليب | افلام عربي | افلام اجنبي | مصارعة حرة | صور سيارات | مكياج | صور زهور | كرة مصرية | برامج جوال | اغاني عربية | اغاني اجنبية | بلوتوث | اغانى افراح | اغانى السبوع | تحميل برامج | العاب | ازياء | صور اطفال | مسجات | اغانى اطفال | العاب كاملة | ايفون | صور حب | صور رومانسيه | حب افلام وثائقية |
‎كلنا عبد الفتاح السيسى

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174