حب جديد

xpredo script

العودة   منتديات حب جديد > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

جمال العيون

الحوار المفتوح

07-12-2008, 09:14 AM
العراق الجريح
 
جمال العيون

المنتدى : منتدى عذب الكلام

جمال العيون


1ً ـ وصف العين:

1 ـ الاتساع والبريق والصفاء:

راح الشعراء يتلمّسون معاني الجمال الآسرة في العين متتبّعين مظاهرها، فأعجبوا بالعين الواسعة الصافية التي يشعّ بريقها، الواسعة في غير جحوظ، والصافية وقد نفت عنها أيّ قذىً يسيء إلى صفائها، أو يعكّره، وقد تلألأ ضياؤها، قال طرفة في وصف عيني ناقته:

وعينان كالماويّتين استكنّتا

بكهفَيْ حَجاجي صخرة قلتِ موردِ

طحوران عوّار القذى فتراهما

كمكحولتَيْ مذعورة أمّ فرْقد

إنّ عينيها كمرآتين في الصفاء، وهما في غؤور يعلوهما حاجبان صلبان، وقد شبّه صفاءهما بصفاء ماءٍ في نَقرةٍ، وقد نفتا عنهما القذى في شدّة اتّساع، إنّهما كعيني بقرةٍ وحشيّةٍ لها ولد، وقد أفزعها صائد، وبهذا لم يَخْفَ على الشاعر ما ترجمته عيناها من ردّ فعلٍ غريزيٍّ ـ إن صحّ التعبير ـ فيما تنازعهما من الخوف والحنوّ لينعكس ذلك سعة في عينيها مع شدّة بريق، وفي مثل هذه الحال تكون العين أكمل ما تكون عليه من اتّساع وبريقٍ يضفيان عليها سحراً وجمالاً، وقد نفت عنها أيّ قذىً، فسلمت من الحُزن والرَّمدَ، قال جرير في حديثه عن أ طلال الحبيبة:

وقد عهدنا به حُوْراً مُنَعّمة

لم تلق أعينها حُزْناً ولا رَمَدا

عينٌ صفت، فلا احمرار حزن فيها، ولا رمد يذهب بريقها. هذه العين كلّما اتّسعت زادها الاتساع جمالاً لذلك نفروا من العين الحوصاء والخوصاء: الضيّقة في غؤور.

هذه العين الواسعة أعجب بها الشّعراء، فسمَّوها عيناً نجلاء، وقد اتّسعت في حسن وقلّما سلموا من طعناتها، تلك الطعنات التي أصمّت قلوبهم، قال أبو دريد:

ليس السّليم سليمَ أفعى حَرَّةٍ

لكنْ سليمَ المقلة النجلاء

وكيف للمرء أن يسلم، وهي العين النّجلاء أشدّ فتكاً من أفعى حَرَّةٍ، إنّها تقتل حين ترمي، قال عمر ابن أبي ربيعة:

وأقبلنَ يمشينَ الهوينا عشيّة

يُقتّلنَ من يرمين بالحدق النُّجل
2

ـ اللون:

إذا كان اتساع العين وصفاؤها وبريقها، وقد سلمت من أيّ قذىً أو مرض، هي من معاني الجمال التي استهوت الشعراء، فإنّ في لون العين آياتٍ من السحر تتجاوز كلّ وصف، وقد تباينت أذواقهم في ذلك.

ـ العين الدعجاء:

الدَّعَج والدُّعْجَة السواد، وقد عرّف الثعالبيّ في فقه اللغة العينَ الدعجاء بأنّها شديدة السواد مع سعة، وقد أورد قولَ ذو الرُّمَّة:

حتّى بدت أعناق صبح أبلجا

تَسُور في إعجاز ليل أدعجا

فالبلج لبياض الصبح، والدعج لسواد الليل، وهذا لا يتّفق مع ما أورده الزمخشريّ في أساسه حين عرّف العين الدعجاء بأنّها شديدة السواد شديدة البياض. إنّه الدّعج سيف ينازل العشّاق، قال السلطان النبهانيّ:

لقد سللتِ سيفَ جفنٍ أدعج

على هُمام أروع مُتوَّج

لكنْ على الرغم من أنّه سيف يتمنّى الشعراء نظرة إليه، يقول أيضاً:

راية يا ذات الخِبا والهودج

وربّة الطوق وذات الدُّمْلُج

والخدّ والطرف الكحيل الأدعج

هل نظرةٌ لعاشقِ مُهَيَّج

هذه العين هام الشّعراء بفتنتها، فعند صاحبتها يكون الفرج إن هي أذعنت، أو الموت إن هي دلت وغَنجت، قال الشّاعر:

أمليحة الدَّعَج!

ألديك من فرج؟

أم أنتِ قاتلتي

بالدّلّ والغَنَج

ـ العين الكحلاء:

لم يكن السّواد الفاحم في سواد العين قد سحر الشعراء فحسب، بل ما كان منه أيضاً في جفنها، فسّموها عيناً كحلاء، كحلاء خلقة من غير كحلٍ، قال التّلّعفريّ:

حميتَ شقيق الخدّ بالمقلة الكحلا

وثقفتَ رُمح القدّ بالطّعنة النّجْلا

لقد حمتْ حمرة خدّها بعينها الكحلاء، والقدّ منها مثقف يطعن الطّعنة النجلاء تسحر بجفنها الأكحل الأوطف حيث طول شعر أشفار العين وتمامها، قال بدويّ الجبل:

أطلّ خلف الجفون الوطف موطنه

بعد الفراق فحيّاه وفدّاه

ـ العين الحوراء:

ذكر الثعالبيّ في فقه اللّغة أنّ الحَوَر اتساع السّواد في العين كما في عين الظباء:

وكأنّما دون النّساء أعارها

عينيه أحورُ من جآذرَ جاسم

أمّا الزمخشري: فقال: الحور شدّة السّواد وشدّة البياض في العين، وما أورده الثعالبيّ يتّفق مع عيون الظباء التي يتسع فيها السّواد حتى لا يبقى للبياض في العين إلا القسمُ اليسير، وأضاف الثعالبيّ أنّ البرح في العين هو شدّة السّواد وشدّة البياض، ومهما يكن فالأمر لا يخرج عن سواد العين الذي فتن به الشّعراء، إذ غدوا صرعى بسحره وما يبعثون، قال جرير:

إنّ العيون التي في طرفها حورٌ

قتلننا ثمّ لم يُحيين قتلانا

_ العين الشهلاء:

قال الثّعالبيّ في فقه اللّغة: العين الشَّهلاء هي التي خالط سوادَها حمرة، أمّا الزمخشريّ في أساسه، فقال: هي العين التي خالط سوادَها زرقة، وعلى أيٍّ منهما، فنحن نقول، شَهل اللونان يشهَلان شَهَلاً اختلط أحدهما بالآخر، أمّا لسان العرب فقد أورد المعنيين: الشُّهلة في العين أن يشوب سوادَها زرقة، أنشد الفرّاء بطريق الذّمّ الذي يراد به المدح:

ولا عيبَ فيها غيرَ شُهْلةِ عينها

عتاق الطير شُهْلٌ عيونها

إنه÷ يمدح فيها شُهْلة عينها، ويشبّهها بشهلة عيون عتاق الطّير التي خالط سوادَها الزّرق. وقال أيضاً: والشُّهلة في العين أن يكون سوادها بين الحمرة والسّواد، وقيل هي أن تُشرب الحدقة حمرة ليست كالشُّهلة في بياض العين، ولكنّها قلة سواد الحدقة حتّى كأنّ سوادها يضرب إلى الحمرة، قال ذو الرُّمَّة:

كأنّي أشهل العينين بازٍ

على علياء شَبَّهَ فاستحالا

ـ العين الزّرقاء:

إذا كان التّغنّي بالعين السّوداء كثر في شعرنا القديم فإنّه ـ مع خروج العرب من صحرائهم ـ وهنا اللّون الأسود مرتبطٌ بالبيئة، وباحتكاكهم بالأعاجم وبالمناطق المعتدلة وبالحضارة والساحل، بدأت الألوان الفاتحة في العين تحتلُّ شعرهم حيث أعجبوا بتلك الألوان، فلم تعد العين السّوداء وحدها ـ وإن بقيت فتنة النّاظرين ـ تتربّع عرش قلوب الشّعراء، بل راحت تستهويهم العيون الزّرق، فأخذت بمجامع قلوبهم، قال عمر بن أبي ربيعة:

سحرتني الزّرقاء من مارون

إنّما السّحر عند زرق العيون

فإذا كانت سحراً عند عمر فهي سماواتٌ لا حدود لفضاء زرقتها عند البدويّ:

في مقلتيك سماواتٌ يهدهدها

من أشقر النور أصفاه وأحلاه

ـ العين الخضراء:

إنّها الربيع الأخضر، تغري، فيتعلّق الناس بفتنتها، ويروح الشعراء يتأمّلونها، يفتّقون هذا اللّون، فمرّة عيونٌ خضر، يقول نزار:

قالت: ألا تكتب في مِحْجَري

انهض لأقلامك.. لا تعتذر

مَنْ يعص قلب امرأة.. يكفر

يَلذُّ لي.. يلذّ لي.. أن أرى

خضرة عينيَّ.. على دفتري



نقل لجمال عيونكم ه ا ي د
من مواضيع : العراق الجريح جمال العيون
07-12-2008, 02:26 PM
boba_2008
 
شكرا ليك جزيلا
من مواضيع : boba_2008 11 فرق بين الانفلونزا العاديه وانفلونزا الخنازير
07-12-2008, 10:00 PM
أسيرة الحياة
 
يسلمو كتير
العين الخضراء:

إنّها الربيع الأخضر، تغري، فيتعلّق الناس بفتنتها، ويروح الشعراء يتأمّلونها، يفتّقون هذا اللّون، فمرّة عيونٌ خضر، يقول نزار:

قالت: ألا تكتب في مِحْجَري

انهض لأقلامك.. لا تعتذر

مَنْ يعص قلب امرأة.. يكفر

يَلذُّ لي.. يلذّ لي.. أن أرى

خضرة عينيَّ.. على دفتري
من مواضيع : أسيرة الحياة الجروح
هل سأحب يوما
الامل .....
أقبلت يا رمضان........
موسم الضياع ...
07-12-2008, 10:25 PM
فراشة الحب
 
شكرا كتير الك يا العراق الجريح

تقبل مروري

وتحياتي
من مواضيع : فراشة الحب دعوة لحضور حفل زفاف حبيبك
بعض الدموع صعبة؟؟؟
اي المواقف التالية اكتر احراجا برايك؟
عجوز تشرح معنى الحب
الليل همٌ ومعاناه
08-12-2008, 08:55 AM
العراق الجريح
 
شكرااااااااااااااااااا
على مرورج الكريم
فراشة الحب والامل
و
تقبلي تحياتي
من مواضيع : العراق الجريح جمال العيون
 

الكلمات الدلالية (Tags)
العيون, دماء

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
أسباب الهالات السوداء تحت العيون..وطرق علاجها
أشكال العيون....ومايناسبها من المكياج
نظرات عينك تدل عليك
اختيار ظلال العيون المناسب...!
أسباب الهالات السوداء تحت العيون..وطرق علاجها

جمال العيون

الساعة الآن 02:49 PM.