حب جديد

xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

أين الحقيقة في قضية الحذاء بين السادات وعز؟!

الأخبار والحوادث

05-06-2006, 06:53 PM
amr_mero1
 
Smile أين الحقيقة في قضية الحذاء بين السادات وعز؟!

كشفت الأزمة الأخيرة التي وقعت في مجلس الشعب الأسبوع الماضي بين أحمد عز وطلعت السادات عن حالة التوتر والتحفز الشديد التي تسيطر علي العلاقة بين الأغلبية والمعارضة والتي كادت تصل لحد الانفلات في جلسة 'الحذاء' الشهيرة بعد محاولة عدد من نواب الوطني سكب البنزين علي النار لإشعال الموقف الملتهب ولولا تدخل العقلاء لحدث ما لا تحمد عقباه.
وبينما قام نواب الوطني بجمع أكثر من 200 توقيعا علي مذكرة تطالب بإحالة السادات إلي لجنة القيم بتهمة إتيانه بفعل مشين تحت القبة يحط من كرامة المجلس بعد أن رفع حذاءه في وجه نواب المجلس جميعا، فعلي الجانب الآخر تقدم أكثر من 60 نائبا معارضا بمذكرة لرئيس المجلس تنفي واقعة رفع الحذاء وتؤكد أنها مجرد ادعاءات كاذبة من نواب الوطني بقصد ذبح أي معارض يتعدي الحدود المسموح بها.

ومن المقرر أن تبدأ هيئة مكتب مجلس الشعب برئاسة د. سرور غدا الاثنين التحقيق في الاتهامات المنسوبة لأحمد عز رئيس لجنة الخطة والموازنة بشأن التلاعب في البورصة والحصول علي 15 ألف فدان من أراضي الدولة بخليج السويس، وكذلك التحقيق فيما نسب لطلعت السادات من محاولة رفع الحذاء داخل الجلسة، وفي الوقت الذي ينفي فيه نواب المعارضة بشكل قاطع هذه الواقعة، يصر بعض نواب الوطني علي اتهام السادات بذلك وأكد أحدهم أنه شاهد الحذاء بنفسه وبالأمارة كان أصفر!!
النائب الوفدي محمد عبد العليم داود نفي واقعة رفع السادات للحذاء موضحا أنه مريض بالسكر وهو يخلع حذاءه بشكل دائم أثناء جلوسه لأنه يشعر بألم في قدميه، وعندما انفعل قمنا بالالتفاف حوله في محاولة لتهدئته وإخراجه إلي خارج القاعة وفي أثناء جذبنا له لم نكن مدركين أنه خالع حذاءه فانحني ليأخذ الحذاء من تحت المقعد وكل هذه الأحداث مسجلة بشريط الفيديو، ولكن بعض نواب الوطني حاولوا تضخيم الأمور بادعائهم أنه رفع الحذاء.
وحذر عبد العليم من خطورة اعتماد الحزب الوطني علي عدد من النواب من رجال الشرطة السابقين لإرهاب المعارضة رغم أن البرلمان ليس في حاجة إلي فتوات وإنما يحتاج لنواب يمارسون الدور الرقابي والتشريعي وهؤلاء بعد فترة يتحولون إلي ورقة محروقة عند الحكومة والحزب بدليل أنه لا يسند لأي منهم أي موقع قيادي في اللجان لكن في المقابل إذا نظرنا لنموذج آخر من الضباط السابقين الذي يتعامل باحترام وموضوعية مع زملائهم مثل اللواء سعد الجمال لذلك أسندوا إليه لجنة الشئون العربية وهو موقع دبلوماسي بالأساس.
أما نائب حزب الكرامة ­ تحت التأسيس ­ سعد عبود فيؤكد أن انفعال طلعت السادات جاء كرد فعل طبيعي علي استفزازات أحمد عز حيث قال له: اسكت يا بني واسمع عشان تفهم وتتعلم، ويضيف عبود قائلا: هذا الكلام لا يمكن أن يقال من نائب لزميل له وهذا أدي إلي انفعال السادات ورد علي عز قائلا: أنا حذائي نظيف، مشيرا إلي أنه تحسبا لأي موقف قد يحدث نتيجة لانفعاله خاصة أنه مصاب بالضغط والسكر وقمت بالإمساك بيده اليمني حتي انتهت المشاجرة، ويستطرد بقوله: إذن لا حذاء ولا يحزنون وهي مجرد ادعاءات كاذبة.
ويعلق حسين محمد إبراهيم نائب رئيس كتلة الإخوان علي اتهامات نواب الوطني للسادات قائلا: إنهم يريدون ذبحه حيث يتهمونه بالباطل فهو لم يرفع الحذاء وهذه شهادة أمام الله ولكنه انحني إلي أسفل فقط مشيرا إلي أن الأغلبية تشعر بحساسية شديدة تجاه المعارضة خاصة في ظل إحساسهم بأنهم أغلبية مزيفة لأن أغلبهم كانوا مستقلين ثم انضموا للحزب لذلك فهم يشعرون بحساسية تجاه كل ما هو معارض، والبعض منهم يظن أن الأغلبية يجب أن تهاجم المعارضة علي طول الخط.
ويشير إلي أنه من ضمن الذين وقعوا علي البيان الذي ينفي قيام السادات برفع الحذاء علي أحمد عز ولكنه لا يعلم وجه الحقيقة في اتهامات السادات لعز بخصوص البورصة وأرض خليج السويس وكلاهما أكد أنه مستعد للمواجهة وهذا شيء طيب حيث إننا لا نريد سوي الحقيقة بعيدا عن مجاملة أحد مهما كان منصبه ولكن في نفس الوقت فإننا نرفض أن يتهم أحد داخل المجلس بدون دليل.
علي جانب آخر نفي نائب الوطني د. خليفة رضوان أن يكون قد شاهد السادات رافعا حذاءه مشيرا إلي أن توقيعه علي الطلب بتحويله إلي مكتب المجلس كان بهدف التحقيق في الواقعة والوصول إلي الحقيقة سواء بالنسبة لأحمد عز الذي يطالب بمحاكمته إذا ثبت عليه استغلال موقعه السياسي والتشريعي وكذلك طلعت السادات إذا كان ما ذكره غير صحيح مؤكدا أن الممارسة البرلمانية يجب ألا تتطرق للاتهامات الشخصية إلا مع وجود سند أو دليل وإلا أصبحنا نجري وراء الشائعات لتلويث سمعة الأبرياء.
ويطالب بالكشف عن الأسباب الحقيقية وراء خسارة البورصة ما يزيد علي 60 مليار جنيه في ثلاثة أيام خلال انعقاد المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ، ومن يقف وراء ذلك؟
موقف القطان
حالة العنف والفوضي التي سيطرت علي هذه الجلسة الساخنة ساهم في إشعالها عدد من نواب الأغلبية خاصة النائب محيي الدين القطان الذي حاول الاشتباك مع طلعت السادات بعد أن تدافع نحو منصة د. سرور ويعلق القطان علي هذا الموقف قائلا: انفعالي كان طبيعيا حيث لم أتصور مطلقا أن عضو مجلس شعب يقوم برفع حذائه داخل المجلس علي أحد زملائه، وحينما شاهدت هذا المنظر بنفسي وكنت أجلس إلي جوار د. صالح العيسوي بالمقعد الخلفي لنواب الأغلبية توجهت مسرعا إلي د. سرور وقلت له: ابن السادات خلع حذاءه ولم يصدق د. سرور ذلك وكررت كلامي أربع مرات، فرد سرور قائلا: مين فيهم، قلت له: طلعت السادات.. فعلق سرور: أنا لم أره.. وهنا اشتعلت غيظا لأن رئيس المجلس لم يتخذ أي إجراء ضده خاصة أن ما فعله السادات يسيء إلينا جميعا لأنه رفع حذاءه في وجه المجلس كله.
ويؤكد القطان أنه شاهد الحذاء علي 'البينش' وكان لونه أصفر وأسرع نواب المعارضة لإخفائه مشيرا إلي أنه لم يتخيل أن يحدث هذا من نائب برلماني معارض خاصة أن معظم نواب المعارضة يتحدثون في حدود الأصول والموضوعية والاحترام مضيفا أن الناس في الشارع تقدرنا كثيرا ولكن حينما يعلمون أننا نرفع الأحذية علي بعضنا فماذا سيقولون عنا؟
ويقول النائب أحمد ابو طالب رئيس لجنة الثقافة والإعلام انه بالرغم من أن برلمانات العالم المختلفة تقع بها مثل هذه الأحداث ولكن في مصر الوضع مختلف حيث ان لدينا تقاليدنا الرصينة التي يجب احترامها جيدا ولايمكن ان تصل الامور الي هذا الحد مشيرا إلي ضرورة التعبير عن الرأي تحت قبة البرلمان بشكل موضوعي ومحترم وبعيدا عن اي تجاوزات.
ويؤكد انه اذا ثبتت هذه الواقعة علي طلعت السادات فلابد من تطبيق اللائحة عليه والتي تنص علي أنه اذا تبين لهيئة المكتب صحة واقعة رفعه للحذاء فستتم احالته للجنة القيم بالمجلس لاصدار العقوبة المناسبة ضده والتي تبدأ بتوجيه اللوم له كحد ادني وتصل الي فصله من المجلس كحد اقصي.
ويري نائب الوطني مصطفي السلاب ان السادات هاجم عز بدون اي مبرر وبطريقة مستفزة وكان عز يرد عليه باحترام وهدوء، واضاف انني رأيته ينحني لخلع حذائه ولكن لم أراه يرفعه مؤكدا ضرورة سيادة الاحترام بين النواب سواء اغلبية أو معارضة او مستقلون لاننا جئنا إلي المجلس لحل مشكلات الناس بشكل أساسي وليس لتبادل الاتهامات واذا كان احد النواب يشكك في زميل له فعليه ان يقدم المستندات الدالة علي ذلك ولاتلقي الاتهامات جزافا وبشكل مرسل.
ويشير إلي أن احمد عز لديه من المستندات التي تؤكد صحة موقفه وكان قد لوح ببعضها خلال الجلسة، ولا اعتقد ان السادات يملك مستندات تثبت عكس ذلك واضاف انه يتوقع ان تطبق علي السادات عقوبة اللوم.
الصحفيون مختلفون
وكما اختلف النواب داخل القاعة حول واقعة 'رفع الحذاء' اختلفت آراء المحررين البرلمانيين الذي تابعوا الموقف من شرفة الصحافة حيث اكد البعض ان السادات قد خلع حذاءه، في حين اكد البعض الاخر انه انحني فقط فيما اشار فريق آخر الي انه هدد فقط برفع الحذاء، وقد يرجع هذا التباين في الآراء لاختلاف زاوية الرؤية في الشرفة وأماكن جلوس الصحفيين.
وتؤكد الزميلة الصحفية منال لاشين المحررة البرلمانية لجريدة الفجر ان الواقعة حدثت في جزء من الدقيقة ونظرا لأن نواب المعارضة يجلسون في اليسار ويجلس نواب الوطني في مواجهتهم فكان يصعب علي نواب المعارضة تحديد الواقعة خاصة أنه بعدها مباشرة لم يتمكن إلا عدد قليل من الحاضرين من التركيز في التفاصيل حيث اشتد غضب نواب الوطني واندفعوا نحو طلعت السادات ونواب المعارضة حاولوا منعهم من الوصول اليه وهذا الاندفاع اضاع الفرصة علي غالبية الحاضرين من متابعة الواقعة بدقة.
وتضيف ان هناك اتهاما موجها للسادات سواء برفع الحذاء أو خلعه او التهديد بضرب احمد عز وهذا الاتهام سيحققه مكتب المجلس وهو مدعم من 200نائب، وهناك اتهام آخر في نفس الجلسة بأن أحمد عز استغل نفوذه السياسي بالتلاعب في البورصة وبشرائه '15' الف متر من اراضي الدولة بالمخالفة للدستور وكذلك اتهامه بتضخم ثروته الي 40مليار جنيه بعد رئاسته لشركة الدخيلة للحديد، وتؤكد ان المجلس اصبح مطالبا بالتحقيق في الواقعتين حيث ان اثبات واقعة خلع الحذاء في وجود 200 نائب وطني اصبحت سهلة لكن القضية الاخري يجب الا تموت فيجب ان يتم السماح لطلعت السادات باستخراج المستندات التي يراها مطلوبة ويتم التحقيق بمنتهي الشفافية في الوقائع وإلاٌ فإن المجلس سيخسر كثيرا لان الرأي العام كما انه مستفز من واقعة الحذاء فهو مستفز ايضا بنفس الدرجة من الاتهامات الموجهة لنائب بارز من نواب الحزب الوطني.
بداية المواجهة
وترجع أحداث هذه المواجهة الساخنة بين السادات وعز إلي الجلسة الصباحية ليوم الاثنين الماضي حينما كان طلعت السادات يعلق علي الخطة والموازنة للعام الجديد وذكر في حديثه أن أحد النواب ربح من أزمة البورصة الأخيرة أربعة مليارات جنيه، وقاطعه نواب المعارضة قائلين: هو مين.. هو مين، فرد السادات قائلا: كلكم عارفينه.. أمين التنظيم بالحزب الوطني، وتدخل د. سرور مطالبا السادات بعدم التعرض لأحد زملائه النواب بكلام مرسل بدون دليل خاصة أن عز غير موجود بالجلسة ليتولي الرد علي هذه الاتهامات، وبعد عدة دقائق دخل عز إلي القاعة ودخل في نقاش مطول مع د. زكريا عزمي وكمال الشاذلي والغريب أنه خرج من القاعة مرة أخري دون أن يطلب الكلمة للرد علي ما أثاره السادات ويبدو أنه اضطر لإجراء عدة اتصالات للتشاور حول التصرف المطلوب في هذه الواقعة، وفي بداية الجلسة المسائية كان قد جهز نفسه جيدا فتحدث مؤكدا أنه كان لا ينوي الرد علي أي اتهامات توجه إليه علي مدي السنوات الماضية ولكن بعد أن فاض به الكيل لابد أن يخرج عن صمته، بعدما ذكره طلعت السادت، وأكد عز أنه يتحدي من يثبت قيامه بشراء سهم واحد من الحكومة في الشركة الوطنية للصلب حيث إنه دخل كمستثمر رئيسي لشراء أسهم الشركات الأجنبية التي كانت تبيع أسهمها وقد حدث ذلك قبل دخوله مجلس الشعب أو الأمانة العامة للحزب الوطني، مؤكدا أن شركاته تخضع لرقابة عالمية لضمان عدم الاحتكار. ونتيجة لغياب طلعت السادات عن هذه الجلسة فقد امتدت المواجهة للجلسة الصباحية من اليوم التالي حيث طلب السادات الكلمة للتعليق علي ما أثاره عز في جلسة أمس مشيرا إلي أنه سبق لرئيس مجلس الشعب أن أفتي بعدم مشروعية حصول أعضاء المجلس علي أراض من وزارة الإسكان والعضو الذي أتحدث عنه حصل علي 15 ألف فدان بخليج السويس، ووجه حديثه لسرور قائلا: هل هذا دستوري يا د. سرور؟ فرد قائلا: إذا ثبتت هذه الوقائع فهي بالطبع مخالفة للدستور، ثم تحدث السادات عن واقعة البورصة قائلا: إنها بقدرة قادر وقعت بسبب نزول سعر حديد الدخيلة من 1300 جنيها إلي 1030 جنيه والسيد العضو اشتري مليون سهم وعمل 1200 مليون جنيه في ثانية.. وهنا حاول رئيس المجلس إيقافه عن الكلام فقال: أرجو أن أتحدث واللا أنت عشان حزب وطني، فرد سرور: أيوه أنا حزب وطني ولكني في نفس الوقت رئيس المجلس، وهنا وقف أحمد عز وخاطب السادات قائلا: بلاش تشوح واقعد اسمع الكلام مطالبا بتحويله إلي لجنة القيم للتحقيق معه.
وقال سرور: تلقيت شكوي بأن أحد الأعضاء خلع حذاءه وأنا لم أره ويمكن تقديم مذكرة كتابة بذلك، وهنا كانت حالة من الهرج والتوتر قد سادت الجلسة بعد محاولة عدد من نواب الأغلبية الاشتباك مع السادات وتدخل سرور مؤكدا أنه لن يرفع الجلسة وهدد عز قائلا: إذا لم تسيطر علي نواب الحزب الوطني فسوف أقوم بسحب الكلمة منك.
ثم تحدث عز قائلا: طلعت السادات قال إنني قمت ببيع أسهم بعد نزول السعر بمبلغ 300 جنيه بهدف تحقيق ربح مليار جنيه كما ذكر والبائع للأسهم شركة العز القابضة والمشتري شركة العز لحديد التسليح ولا أثر ماليا علي الإطلاق في هذه المعاملة حيث إنها عملية محمية ومعي خطاب من هيئة سوق المال أودعه مضبطة المجلس وبالنسبة للأرض في المنطقة الاقتصادية الخاصة بخليج السويس أمتلك 7 % فقط من أسهم الشركة عام 98 وتملكت هذه الأرض قبل دخولي البرلمان بعامين وأرجو من النواب زيارة هذه المنطقة حيث إن فيها أكبر مشروع استثماري للقطاع الخاص وتكلف 712 مليون دولار وتصدر مليون طن من الصلب المسطح للعالم بقيمة 500 مليون دولار، ولابد من وضع حد لهذه التصرفات واستخدام كل ما جاء باللائحة لمحاسبة هذا التصرف وأي مستند مطلوب مستعد أن أقدمه. ثم عقب السادات قائلا: ليس لي مصلحة ولا أحب أن أسيء لأحد ولكن نريد الشفافية حيث إن معنا في المجلس زميلا يمتلك 51 % من أسهم شركة حديد الدخيلة جاب 4 مليارات جنيه منين؟ وغير معقول أن يكون عندك 30 أو 40 مليار جنيه في 5 سنوات مع احترامي لسن سيادتك.
وقال عز في رده: حصتي العام الماضي في الشركة 50 % وتاريخي وتاريخ أجدادي معروف كرجال صناعة وسيرتي معروفة والسير الأخري معروفة للآخرين.
من مواضيع : amr_mero1 السلطات السعودية تطارد "حميرا" مطلوبة أمنيا
عرض كورى للأحذية المسروقة
الإيرانيون يعلنون عن جوائز مالية لاغتيال الرئيس حسني مبارك،
كندي يناشد كل من مارس الجنس مع زوجتة إجراء فحوص
حفلة جنس جماعي بحديقة الميريلاند
06-06-2006, 01:50 PM
اصحاب ولا بيزنس
 
مشاركة: أين الحقيقة في قضية الحذاء بين السادات وعز؟!

تحياتي لك علي المتابعه
وعيل التحليل
مشكور اخي
من مواضيع : اصحاب ولا بيزنس شويه اخبار متنقيه انتو لسه قاعدين ادخلو يالا ادخلوا
خبر مضحك شويا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
العدو يحلم بي ذلك لكن ايران له بي المرصاد
اقتراح اسرئيلي
واحد رجعت اليه الروح بعد موته
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مدن, الحذاء, الحقيقة, السادات, بين, في, وعز؟, قضية

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
نكشف لغز مقتل السادات ..................للتثبيت............
طلعت 'السادات'..أم.. طلعت 'الفساد'؟
خبر عاجل : رفع الحصانة البرلمانية عن طلعت السادات!!!
اكبر مكتبة صور للرئيس الراحل محمد انور السادات
الشياكة تبدأ من الحذاء

أين الحقيقة في قضية الحذاء بين السادات وعز؟!

الساعة الآن 04:04 AM.