سراري رسول الله صلى الله عليه وسلم | مارية القبطية | ريحانة | جميلة | نفيسة - منتديات حب جديد

التصفح سريع


منتديات محدثة : - اغانى زمان - مصارعة محترفين - طريق الاسلام

افلام عربية | افلام مصرية | افلام عربى | فيديو مضحك | فيديو رياضي | فيديو كليب | كارتون | حوادث | مسلسلات | مسرحيات | صور | اغانى | العاب بنات | وظائف

 


مواقع ننصح بيها :   اسلاميات موقع الكوثر - افلام - اغانى - شلة بنات - نظم للإلكترونيات والبرمجيات
العودة   منتديات حب جديد > المنتديات العامة > طريق الاسلام > قصص و غزوات و شخصيات اسلامية


الدورى الفرنسى - الدوري الالماني - الدوري الايطالي - الدوري الانجليزي - الدوري الاسباني - الدورى المصرى


سراري رسول الله صلى الله عليه وسلم | مارية القبطية | ريحانة | جميلة | نفيسة

قصص و غزوات و شخصيات اسلامية


روابط دعائية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
قديم 18-03-2009, 05:17 AM
الصورة الرمزية هبة الله
مشرف سابق
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
العمر: 30
المشاركات: 8,823
افتراضي سراري رسول الله صلى الله عليه وسلم | مارية القبطية | ريحانة | جميلة | نفيسة

http://www.alkawsr.com/2009/04/16/%D...8%A9/#more-370

سراري رسول الله صلى الله عليه وسلم | مارية القبطية | ريحانة | جميلة | نفيسة


روى ابن أبي خيثمة عن أبي عبيدة معمر بن المثنى قال : كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم أربع ولائد : مارية ، و ريحانة ، و جميلة ، و نفيسة .



الأولى : مارية القبطية

هى بنت شمعون أم ولده إبراهيم أهداها له المقوقس صاحب مصر و الإسكندرية سنة سبع من الهجرة و بعث معها أختها سيرين بنت شمعون و خصيا يقال له مأبور و ألف مثقال ذهب و عشرين ثوبا من قباطى مصر و بغلة شهباء و حمارا أشهب و هو الذى يقال له يعفور و عسلا من عسل بِنٌها - بباء مكسورة فنون ساكنة - قرية من قرى مصر بارك النبي صلى الله عليه وسلم فى عسلها لما أعجبه و الناس اليوم يفتحون الباء فأسلمت و أسلمت أختها و كانت مارية بيضاء جميلة أنزلها رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعالية و كان يختلف إليها إلى أن ماتت فى المحرم سنة عشر .

و روى أن رسول الله
صلى الله عليه وسلم لما رجع من الحديبية سنة ست بعث ستة نفر ثلاثة مصطحبين حاطب بن أبي بلتعة إلى المقوقس و شجاع بن ذهب إلى الحارث بن أبي شمر و دحية الكلبى إلى قيصر فخرجوا حتى أنتهوا إلى وادى القرى فسلك حاطب إلى المقوقس بكتاب من رسول الله ر فيه :

بسم الله الرحمن الرحيم
من محمد رسول الله إلى المقوقس عظيم القبط سلام على من أتبع الهدى أما بعد فإنى أدعوك الإسلام أسلم تسلم و أسلم يؤتك الله أجرك مرتين فإن توليت فإن عليك إثم القبط قال تعالى بسورة آل عمران : " قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (64) "

فخرج به حاطب حتى قدم الأسكندرية فانتبذ إلى حاجبه فلم يلبثه أن أوصل إليه كتاب رسول الله
صلى الله عليه وسلم فقال خيرا ، و أخذ الكتاب فجعله فى حق من عاج و ختم عليه و دفعه إلى جارية ثم دعا كاتبا له يكتب بالعربية ، فكتب إلى النبي صلى الله عليه وسلم بكتاب فيه :
" بسم الله الرحمن الرحيم لمحمد بن عبد الله من المقوقس عظيم القبط ، سلام ، أما بعد : فقد قرأت كتابك و فهمت ما تدعو إليه و قد علمت أن نبيا قد بقى و قد كنت أظن أنه يخرج بالشام و قد أكرمت رسولك و بعثت إليك بجاريتين لهما مكان فى القبط عظيم و كسوة و قد أهديت لك بغلة تركبها و السلام "

و لم يزد على ذلك و لم يسلم و أهدى النبي
صلى الله عليه وسلم بغلة بيضاء فبقيت حتى كان زمن معاوية و أهدى له مارية و أختها سيرين انزلهما رسول الله صلى الله عليه وسلم على أم سليم بنت ملحان و كانت جارية وضيئة فعرض رسول الله صلى الله عليه وسلم عليهما الإسلام فأسلمتا فوطئ رسول الله صلى الله عليه وسلم مارية و حولها إلى مال له بالعالية و كان من أموال بنى النضير فكانت فيه فى الصيف و فى خرافة ( ما يجتنى من الفواكه فى الخريف و المقصود أنها تقيم فيها فى الصيف و الخريف ) النخل و بنى لها منزلا فكان يأتيها فيه و كانت حسنة الدين ووهب سيرين لحسان بن ثابت فولدت له عبد الرحمن .

و روى عن عائشة رضى الله تعالى عنها أنها قالت : ما غرت على امرأة إلا دون ما غرت على مارية و ذاك أنها كانت جميلة من النساء و أعجب بها رسول الله
صلى الله عليه وسلم و كان أنزلها من أول ما قدم بها فى بيت لحارثة بن النعمان فكانت جارتنا فكان عامة النهار و الليل = عندها حتى قذعنا ( القذع اى الشتم و المقصود هنا انهن لم يتلطفن معها بالكلام و كن شديدات عليها و يظهرن لها الجفوة بالكلام و حاشاهن أن يشتمن بفاحش القول ) لها فجزعت نحولها إلىا لعالية و كان يختلف هناك فكان ذلك أشد علينا ثم رزق منها الولد و حرمناه منه .

وروى أن رسول الله
صلى الله عليه وسلم كان معجبا بمارية و كانت بيضاء جعدة جميلة فأنزلها رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعالية بالقف فى الدار الذى يقال له اليوم مشربة أم إبراهيم ( مشربة أم إبراهيم معروفة بالعالية و بئرها داخل مسجد المشربة الذى يقع الآن وسط المقبرة مسورة و هو مهجور و تبعد المشربة نحو ثلاثة كيلومترات عن المسجد النبوى من جهة الجنوب الشرقى منه ) كان يختلف إليها هناك و ضرب عليها الحجاب و كان يطأها فحملت فوضعت هناك إبراهيم ابنها و كانت قابلتها سلمى مولاة النبي صلى الله عليه وسلم امرأة أبى رافع فأخبرته فخرجة فبشر النبي صلى الله عليه وسلم فوهب له عبدا فلما كان يوم سابعة عق عنه بكبش و حلق رأسه حلقه أبو هند و سماه يومئذ و تصدق بوزن شعره على المساكين ورقا و أخذوا شعره فجعلوه فى الأرض مدفونا فتنافس فيه نساء الأنصار من ترضعه منهن و أحبوا أن يفرغوا مارية للنبي صلى الله عليه وسلم لما يعلمون من هواه فيها .

و كانت لرسول الله
صلى الله عليه وسلم قطعة من غنم ترعى بالقف و لقاح بذى الجدر ( ذو الجدر : مرعى على ستة أميال من المدينة بناحية قباء كانت فيها لقاح رسول الله صلى الله عليه وسلم تروح عليه إلى أن أغير عليها و أخذت ) تروح عليها ، و كانت تؤتى بلبنها كل ليلة فتشرب منه و تسقى ابنها فكان جسمها و جسم ابنها حسنا فجاءت أم بردة بنت المنذر بن يزيد بن لبيد بن خداش بن عامر بن غنم بن عدى بن النجار و زوجها البراء بن أوس بن خالد بن الجعد بن عوف بن ميذول بن عمرو بن غنم = ابن مازن بن النجار فكلمت رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ترضع إبراهيم فأعطاها إياه فكانت ترضعه بلبن ابنها فكان عندهم فى بنى مازن بن النجار و ترجع به إلى أمه مارية و يأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بيت أم بردة فيقيل عندها و يؤتى بإبراهيم إليه و كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلها به و أعطى أم بردة قطعة من نخل فناقلت بها إلى مال عبد الله بن زمعة و توفى إبراهيم فى بنى مازن عند أم بردة و هو ابن ثمانية عشر شهرا ( قيل انه مات يم الثلاثاء لعشر ليال خلون من شهر ربيع الأول سنة عشر و قال ابن حزام مات قبل النبي صلى الله عليه وسلم بثلاثة أشهر و اتفقوا على انه ولد فى ذى الحجة سنة ثمان )

فقال رسول الله
صلى الله عليه وسلم : إن له مرضعة تتم رضاعه فى الجنة و غسلته أم بردة و حمل من بيت أم بردة على سرير صغير و صلى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبقيع
فقيل له : يا رسول الله أين ندفنه ؟ قال : عند فرطنا ( الفرط : السابق ) عثمان بن مظعون و كان عثمان أول من دفن بالبقيع .
و توفى رسول الله
صلى الله عليه وسلم و مارية فى ملكه فعتقت فاعتدت ثلاث حيض بعده و كانت فى مشربتها ينفق عليها أبو بكر حتى توفى ثم ولى عمر فكان يصنع مثل ذلك حتى توفيت فى أول خلافة عمر لسنتين من خلافته فى شهر رمضان فرئى عمر يحشر الناس إلى شهودها ثم حطوها من منزلها حتى وضعوها ببقيع الغرقد ثم صلى عليها عمر و قبروها بالبقيع .

و روى أن رسول الله
صلى الله عليه وسلم قال في أهل الذمة : أهل المدرة السوداء السحم الجعاد فإن لهم نسبا و صهرا ، قال عمر مولى غفرة : نسبهم أن أم إسماعيل النبي منهم و صهرهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استسر منهم .
قال ابن لهيعة : أم إسماعيل هاجر و هى أم العرب من قرية كانت أمام الفرما ( مدينة فى سيناء على ساحل البحر المتوسط ) و أم إبراهيم مارية سرية النبي
صلى الله عليه وسلم التى أهدى له المقوقس من حفن من كورة أنصنا = وروى أن إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم توفى و خرج النبي صلى الله عليه وسلم يمشى أمام سريره ثم جلس على قبره ثم دلى من قبره فلما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم قد وضع في القبر دمعت عيناه فلما رأى الصحابة ذلك بكوا حتى أرتفعت أصواتهم فأقبل عليه أبو بكر فقال : يا رسول الله تبكى وأنت تنهى عن البكاء ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم
: يا أبا بكر تدمع العين و يوجع القلب و لا نقول ما يسخط الرب . قال : ثم دفن فقال النبي
صلى الله عليه وسلم : هل من أحد يأتينا بماء نطهر به قبر إبراهيم ؟ قال : فأتى بماء فرش على قبر إبراهيم ثم وضع يده اليمنى من عند رأسه ثم قال : ختمت عليك بالله من الشيطان الرجيم .

و روى أن رسول الله
صلى الله عليه وسلم رش على قبر إبراهيم ابنه و ختم بيديه و قال عند رأسه : السلام عليكم .

و روى البزار و الضياء المقدسي فى صحيحه عن على رضى الله تعالى عنه قال : كثر على مارية أم إبراهيم فى قبطى ابن عم لها هو مابور المذكور كان يزورها فيختلف إليها .
قال لى رسول الله
صلى الله عليه وسلم : " خذ هذا السيف فانطلق به فإن وجدته عندها فاقتله " .
قال قلت : يا رسول الله أكون فى أمرك إذا أرسلتنى كالسكة المحماة لا يسبقنى شئ حتى أمضى لما أمرتنى به ؟ أم الشاهد يرى مالا يرى الغائب ؟ قال : " فافعل " .
فأقبلت متوشحا السيف ووجدته عندها فاخترطت السيف فلما رآنى أقبلت نحوه عرف أنى أريده فأتى نخلة فرقاها ثم رمي بنفسه .
قال قتادة : ثم شغر برجله فإذا هو أجب أمسح ماله قليل ولا كثير .
فغمدت السيف ثم أتيت رسول الله
صلى الله عليه وسلم فأخبرته فقال : الحمد لله الذى يصرف عنا أهل البيت .

و روى البزار بسند جيد عن أنس قال : لما ولد إبراهيم ابن رسول الله
صلى الله عليه وسلم من مارية جاريته وقع فى نفس النبي صلى الله عليه وسلم منه شئ حتى أتاه جبريل عليه الصلاة و السلام فقال : السلام عليك أبا إبراهيم .

ووهب عليه الصلاة و السلام أختها سيرين بنت شمعون لحسان بن ثابت فهى أم ولده عبد الرحمن بن حسان كذا فى سيرة الشامى إلا قوله : وهب ففى المواهب .

و قال فى الروض الأنف : أعطى عليه الصلاة و السلام حسانا جاريته سيرين بضرب صفوان بن المعطل له .
قلت : كان السبب فى ضرب صفوان بن المعطل حسانا بالسيف فى وجهه ما كان من حسان من الخوض فى حديث الإفك لأنه المرمى به عائشة .
و ذكر أن حسانا عمى آخر عمره و كان سببه تلك الضربة من صفوان . فأعطاه عليه الصلاة و السلام سيرين أخت مارية هذه و هى أم عبد الرحمن بن حسان الشاعر و كان عبد الرحمن يفخر بأنه ابن خالة إبراهيم بن رسول الله
صلى الله عليه وسلم .
و قد روت سيرين عن النبي
صلى الله عليه وسلم حديثا قالت : رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم خللا فى قبر ابنه إبراهيم فأصلحه و قال : " إن الله يحب من العبد إذا عمل عملا أن يتقنه "

يتبع

المصدر
كتاب " نساء النبي " لفضيلة الإمام محمد متولى الشعراوى ص 255 : ص 264

من مواضيع : هبة الله 0 حمى الـوادى المتصـدع RIFT VALLEY FEVER
0 اعرف اكتر عن كلية التربية النوعية
0 الإعجاز العلمي للدكتور زغلول النجار



التعديل الأخير تم بواسطة هبة الله ; 16-04-2009 الساعة 01:42 PM.
رد مع اقتباس
روابط دعائية


  #2  
قديم 20-03-2009, 05:37 AM
الصورة الرمزية هبة الله
مشرف سابق
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
العمر: 30
المشاركات: 8,823
افتراضي


الثانية : ريحانة


و هى بنت شمعون أيضا من سبى بنى قريظة و قيل : من سبى بنى النضير و الأول أظهر ، و كانت متزوجة فيهم رجلا يقال له الحكم و كانت جميلة وسيمة وقعت فى سبى بنى قريظة فكانت صفى رسول الله صلى الله عليه وسلم فخيرها بين الإسلام و دينها فاختارت الإسلام فأعتقها و تزوجها و أصدقها اثنتى عشرة أوقية و نشا و أعرس بها فى المحرم سنة ست فى بيت سلمى بنت قيس النجارية بعد أن حاضت حيضة و ضرب عليها الحجاب فغارت عليه غيرة شديدة فطلقها تطليقة فأكثرت البكاء فدخل عليها و هى على تلك الحال فراجعها و لم تزل عنده حتى ماتت مرجعه من حجة الوداع سنة عشر و دفنت بالبقيع و قيل : كانت موطوءة له بملك اليمين و هذا جزم به خلائق .
قال فى المواهب : و كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يطؤها بملك اليمين قيل : أعتقها و تزوجها .

و روى أن إسمها : ريحانة بنت زيد بن عمرو بن خنافة و أنها قالت : كنت تحت زوج محب لى مكرم فقلت لا أستخلف بعده و كنت ذات جمال فلما سبى بنو قريظة عرض السبى على رسول الله صلى الله عليه وسلم فكنت فيمن عرض عليه فأمر بى و كان يكون له صفى من كل غنيمة . فلما عزلت خار الله لى . فأرسل بى إلى بيت أم المنذر بنت قيس أياما حتى قتل الأسارى و فرق السبى فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم علي فدعانى فأجلسنى بين يديه فقال : إن اخترت الله و رسوله اختارك رسول الله لنفسه .
فقلت : فإنى اختار الله و رسوله .
فلما أسلمت أعتقنى و تزوجنى و أصدقنى اثنتى عشرة أوقية و نشا كما كان يصدق نساءه و أعرس بى في بيت أم المنذر و كان يقسم لى كما يقسم لنسائه .
و كان رسول الله صلى الله عليه وسلم بها معجبا لا تسأله شيئا إلا أعطاها إياه .
لقد قيل لها : لو كنت سألت رسول الله
صلى الله عليه وسلم سبى بنى قريظة لأعتقهم فكانت تقول : لم يخل بى حتى فرق السبى .
فلم تزل عنده حتى توفيت مرجعه من حجة الوداع فدفنها بالبقيع و كان تزوجه إياها سنة ستة من الهجرة .



الثالثة : جميلة

و أصابها من السبى فأكدنها نساؤه و خفن أن تغلب عليه .


الرابعة : نفيسة

وهبتها له زينب بنت جحش و كان هجرها - يعنى زينب - فى صفية بنت حيى ذا الحجة و المحرم و صفر فلما كان فى شهر ربيع الأول الذى قبض فيه النبي صلى الله عليه وسلم رضى عن زينب و دخل عليها فقالت : ما أدرى ما أجزيك به فوهبتها له كذا ذكره الشامى ناقلا لكلام أبى عبيدة معمر بن المثنى .

من مواضيع : هبة الله 0 أسألة و أجوبة
0 سؤال محيرنى!!!!!!!!!!!! أرجو الدخول-أرجو الإجابة
0 من يخسر أسنانه يخسر ذكرياته

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-03-2009, 01:06 PM
الصورة الرمزية جراح قلب
عضو بلاتينى متألق
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: مصر
العمر: 32
المشاركات: 2,423
افتراضي

جزاك الله خيرا ياهبه
قصص جميله

من مواضيع : جراح قلب 0 تلميذ يعرب كلمه فلسطين..فكيف كان الاعراب؟؟؟؟
0 هل انتى من محبى الفراوله ؟؟؟؟
0 مغاره الشموع

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21-03-2009, 04:23 PM
الصورة الرمزية هبة الله
مشرف سابق
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
العمر: 30
المشاركات: 8,823
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جراح قلب مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا ياهبه
قصص جميله

شكرا لمرورك يا جراح و يارب ديما يعجبك مواضيعي
من مواضيع : هبة الله 0 نصائح ذهبيه لا تفوتكم ......
0 مسابقة ذو الحجة الدينية والعلمية والثقافية ( العالم حين مولد النبي بالصوت و مفرغة )
0 فيلم في شقة مصر الجديدة

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-03-2009, 11:50 PM
الصورة الرمزية تـيـنـهـيـنـان
عضو بلاتينى متألق
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: في لالجيري
العمر: 29
المشاركات: 2,732
افتراضي

بارك الله فيك اختي هبة الله ،،

جعلك الله لما خير لديننا سباقة ،، جزاك الله خيرا

جعلك من أهل جنته

من مواضيع : تـيـنـهـيـنـان 0 قصص الحياة
0 صور تخدع العين ......
0 زيت الزيتون و فوائدها

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مارحب, الله, القبطية, جميلة, ريحانة, رسول, صلي, سراري, عليه, وسلم, نفيسة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور حب hosam صور 9 01-06-2010 05:46 AM
قصة شمشون و دليلة ahmed1981 منتدى القصة 8 26-02-2010 06:16 PM
آل بيت النبى ahmed1981 الحوار المفتوح 10 11-04-2008 01:38 PM
حدث فى يوم 8 ربيع أول موسى بن الغسان حدث فى مثل هذا اليوم - ميلادى - هجرى 177 07-04-2008 09:20 PM
صور حليمة بولند( تتبرع بالدم) وهـي تأخذ أبــرة ..! google اخبار الفنانين | اخبار النجوم 0 31-05-2007 10:30 AM

سراري رسول الله صلى الله عليه وسلم | مارية القبطية | ريحانة | جميلة | نفيسة


الساعة الآن 10:23 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.1 نظم للإلكترونيات والبرمجيات
قصص وروايات | اخبار الفن | صور | صور فنانات | صور فنانات | حواء | ازياء | فيديو كليب | افلام عربي | افلام اجنبي | مصارعة حرة | صور سيارات | مكياج | صور زهور | كرة مصرية | برامج جوال | اغاني عربية | اغاني اجنبية | بلوتوث | اغانى افراح | اغانى السبوع | تحميل برامج | العاب | ازياء | صور اطفال | مسجات | اغانى اطفال | العاب كاملة | ايفون | صور حب | صور رومانسيه | حب افلام وثائقية |
‎كلنا عبد الفتاح السيسى

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174