حب جديد

xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى
التسجيل

الانتظار0000000000

المنتدى الادبى

01-04-2009, 08:15 AM
شذا&
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HONDA ACCORD 99
ولو أن ردي جاء متأخراً ولكن اسمحي لي بأن أتشرف وألقبكِ بأميرة الرومانسية ,, لجمال ما تُضيفين وتُبدعين ,, فقد ذهبتِ بنا بعيداً في عالمٍ مجهولٍ لا يعلمه إلا الله وحده ,,,,

وفقكِ الله ,, حماكِ الله ,, ودمتِ بألف خير وعافية أختي الغالية ,,
تحياتي لكِ ,,
مرورك شرف لي أخي الغالي

ويزيد من قيمة موضوعي ويميزه

ويسعدني جدا أن تنال كلماتي اعجابك

لك مني كل تقدير ومودة

من مواضيع : شذا& حلم وأمنية
جنون الحب
الارواح السامية
أحلامي
تلميذة
01-04-2009, 02:56 PM
shady22222
 
روعه بجد وحلوا كتير والله
وتسلم ايدك شذا
ولكى اجمل وارق تحياتى
ودمتى بكل خير
من مواضيع : shady22222 جوه رموشك
كلامك الحلو يا حبيبى
يــا حــــبيبى
حبيبتى
اغنيه تمام لبوش الجزمه
01-04-2009, 07:30 PM
شذا&
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shady22222
روعه بجد وحلوا كتير والله

وتسلم ايدك شذا
ولكى اجمل وارق تحياتى

ودمتى بكل خير

مرورك هو الرائع

ودائما تسعدني بكلماتك اللطيفة والرقيقة

دمت بكل مودة وسلام


من مواضيع : شذا& ركوة عرب
بعض من نوادر الظرفاء العرب
عذاب الروح
(اذا ذكرت الحب فتكلم همسا) !
بين الرمل والبحر
01-04-2009, 11:30 PM
شذا&
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذبده
مشكوره شذا


شكرا لك انت يا أحلى ذبده


من مواضيع : شذا& ليلة العمر
لعبة القدر 0000000
انشودة المطر
من اشعار الامام الشافعي
التحدي0000000
08-04-2009, 03:17 AM
باسل زهرة
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذا&





في ليلة شتاء, والرياح شديدة وباردة خرجت من عملها متأخرة,

وقفت على طرف الطريق منتظرة أي سيارة تمر وتقلها إلى منزلها,

كانت وحيدة بذلك الشارع الكئيب الموحش ,

ومن بعيد ظهر لها رجل ,وبدأ يقترب منها ,

شعرت بالخوف سيقضي عليها ,وبدأت تهيئ نفسها لأسوء الأمور ,

اقترب منها الرجل وكان متوسط القامة ,جميل الملامح ,عيناه ذكيتان حادتان ,

و عندما نظرت إليه أحست بأمان لم تدرك مصدره ,وهدأت دقات قلبها المرتعش ,


وذهب عنها الخوف ,فقد كان هو ذاته ذلك الرجل الذي رأته بمحطة القطار وجلست

بجانبه ,

ودفع عنها ثمن التذكرة رغم شدة اعتراضها , وعندما شكرته ابتسم لها وغادر وتركها

دون أن يوجه لها أي كلمة ,


وبكل هدوء ألقى عليها التحية و سألها هل تريدين أن أوصلك إلى منزلك ؟

ترددت قليلا ثم أجابته بالرفض رغم أنها بداخلها تريده أن يأخذها معه , فابتسم ومشى ,

وكأنه يعرف ما يدور بعقلها غاب قليلا ثم عاد إليها ,وألقى عليها التحية مرة أخرى وطلب

منها أن يوصلها إلى المنزل ,

في هذه المرة لم تتمكن من الرفض ,فقد كان البرد قد نخر عظامها وأصابع الريح آلمتها

بمداعبتها العنيفة لشعرها ووجهها إضافة إلى رغبتها الشديدة بمرافقته,

ومشت معه ومرت بضع دقائق دون أن يتكلمان ,ثم بادر هو بالسؤال عن مكان سكنها ,

وأجابته ,

وهكذا بدا بينهما حديث طويل ,كانت تصغي إليه بكل شغف واهتمام ,فقد كان حديثه ممتعا
رغم انه لم يتكلم إلا عن أمور الحياة اليومية ,

وعن بعض الأخبار التي يعرفها ,لكنها أحست بنبرة صوته بحب وحنان لا يملكه أي قلب

وكانت تستمع إلى كلماته وكأنها كلمات حب وغزل ,ومشاعرها تتفاعل مع تلك الكلمات ,

ومن قمة اندماجها وانسجامها بحديثه انتبهت إلى أنها أصبحت قريبة من منزلها ,

فهي لم تشعر بالطريق أو بالوقت الذي مر عليهما ,

ووقفا وصافحها وودعها وألقى عليها نظرة دخلت أعماق قلبها النائم ليستيقظ على نور

شعور من الحب لم يدركه من قبل ,

كانت تريد أن تقول له أن لا يتركها وان لا يغادر , وكانت تريد أن تطلب منه أن يأتي غدا

أيضا ,

وان يأتي كل يوم ,ولكنها لم تفعل وغادر هو بالظلام ودخلت هي منزلها , ومنذ تلك الليلة لم

تره,

ولكنها كانت تشعر بأنها أعطته شيئا غاليا من روحها وقلبها ,


وهو أيضا ترك لديها من روحه شيئا غاليا ,فعاهدت نفسها أن تحافظ على ما أمنها عليه ,


فربما التقت به يوما ما فلا أحد يعلم أو يدرك ما يخبأه له القدر .





شذا
ليس بمقدوري سوى نسخ كل ردودي بجمال ما تكتبين
على جميع
مواضيعك الرائعة فكل موضوع يزيد الثاني تألق وجمال
دمتي بألف خير ويزيدني فخراً واعتزازاً بأنكِ أختي
من مواضيع : باسل زهرة ابنة النور!!!!
غـــــالـيتي,,,......
متى ستصرخ؟؟!!
سجل حضورك ببيتٍ شعري ...
أشتاقُ إلى /أصدقائي في المنتدى/
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الانتظار, الحب, انتظار

أدوات الموضوع


الانتظار0000000000

الساعة الآن 05:58 AM.