حب جديد

xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى
التسجيل

الوردة البيضاء

المنتدى الادبى

15-04-2009, 02:17 PM
شذا&
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة o2000_love
ذات صباح استيقظت وردة بيضاء تخلل لونها بعض الحمرة ,

كلون وجنتي فتاة خجولة,كانت ملفتة للنظر وذات رائحة عطرة

تنتشر لتطغى على كل ما حولها من ورود ,

وبين صديقاتها وأخواتها نمت وتفتحت كتفتح أنوثة العذراء ,

كانت تمرح وتغني وتتراقص مع نسمات الربيع بسعادة وفرح ,

وفي احد الصباحيات الربيعية مر شاب بهي الطلعة , جميل السمات وأخذ يتنقل بين ورود البستان

فلفتت نظره الوردة البيضاء الخجولة, فاقترب منها واخذ يتلمسها بأطراف أصابعه,

و ينحني عليها ليشم رائحتها الجميلة, و قرر أن يأخذها إلى منزله, فقطفها ووضعها في إناء من الخزف الملون


لقد كانت سعيدة جدا لأنه اختارها, فقد أحبته منذ أن رأته وتمنت أن يأخذها,

كان يعتني بها كثيرا ,ففي الصباح يبدل لها الماء و يخرجها إلى الشرفة لتتنشق الهواء العليل,


وفي المساء يمرعليها يتلمس بتلاتها ويشم رائحتها ويضعها بجانب سريره وينام

وهي تبقى مستيقظة تتأمل ملامحه وهو نائم ,كانت تعشق تلك العينين وتلك الابتسامة ,

كانت تعشق وتحب كل ما فيه ,

وفي يوم من أيام فصل الخريف أخرجها إلى الشرفة كالعادة وغادر إلى عمله ,

كان الطقس باردا وشعرت بان البرد يتغلغل بين وريقاتها ,والريح تكاد تقضي عليها ,

وأخذت تنتظر عودته بفارغ الصبر لكي يدخلها ويدفئها ,ولكنه تأخر بالعودة

وأخذت وريقاتها تذبل وترتجف ,وبعد وقت طويل عاد ولكنه لم ينتبه لها ودخل غرفته ونام

وبقيت هي طوال الليل في الشرفة تقاوم البرد والرياح

وتنتظره أن يستيقظ عله يتذكرها,

وفي الصباح نهض من نومه وغادر دون حتى أن يلقي عليها نظرة ,

فحزنت جدا وأصابها الإحباط واليأس ولكنها ولشدة حبها له وضعت له الأعذار بأنه قد يكون مشغولا بما هو أهم منها,

وأكيد سيذكرها عندما يعود مساءا, وكانت صدمتها كبيرة عندما عاد مساءا

وهو يحمل بيده وردة أخرىيتلمسها ويضمها ويتنشق عطرها,



وقد وضع الوردة الجديدة في أنية خزف أيضا بنفس المكان الذي كان يضعها به,


حزنت كثيرا واستسلمت للريح التي بدأت تقتلع وريقاتها واحدة تلوه الأخرى

والبرد الذي يتسلل بساقها وبين أوراقها ليقضي على ما تبقى من روحها الحزينة,

والتي مزقها الإهمال أولا ومن ثم الخيانة قضيت عليها تماما





شذا
ما اصعب الخيانه من حبيب
من صديق
من انسان حتي لا نعرفه
راقيه جدا قصتك -بطلتها ورده ومن غير اميره الورود اقدر في التعبير عن الورد
سلمت يداكي اختي وصديقتي الغاليه-دمتي لنا ودام ابداعك الجميل
تقبلي مروري واعجابي بما تكتبين---عمر




صدقت الخيانة تقتل كل ما هو جميل بالنفس



وأول ما تقضي عليه هو الحب



أسعدني مرورك الراقي



وكلماتك الجميلة واللطيفة



وتعليقك المميز والذكي



دمت لي عمر صديقا غاليا واخا عزيزا






من مواضيع : شذا& الظبية والأسد
ركوة عرب
سكرة الحب
المرأة000
أجمل لغة في العالم
15-04-2009, 08:36 PM
باسل زهرة
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذا&




ذات صباح استيقظت وردة بيضاء تخلل لونها بعض الحمرة ,

كلون وجنتي فتاة خجولة,كانت ملفتة للنظر وذات رائحة عطرة

تنتشر لتطغى على كل ما حولها من ورود ,

وبين صديقاتها وأخواتها نمت وتفتحت كتفتح أنوثة العذراء ,

كانت تمرح وتغني وتتراقص مع نسمات الربيع بسعادة وفرح ,

وفي احد الصباحيات الربيعية مر شاب بهي الطلعة , جميل السمات وأخذ يتنقل بين ورود البستان

فلفتت نظره الوردة البيضاء الخجولة, فاقترب منها واخذ يتلمسها بأطراف أصابعه,

و ينحني عليها ليشم رائحتها الجميلة, و قرر أن يأخذها إلى منزله, فقطفها ووضعها في إناء من الخزف الملون


لقد كانت سعيدة جدا لأنه اختارها, فقد أحبته منذ أن رأته وتمنت أن يأخذها,

كان يعتني بها كثيرا ,ففي الصباح يبدل لها الماء و يخرجها إلى الشرفة لتتنشق الهواء العليل,


وفي المساء يمرعليها يتلمس بتلاتها ويشم رائحتها ويضعها بجانب سريره وينام

وهي تبقى مستيقظة تتأمل ملامحه وهو نائم ,كانت تعشق تلك العينين وتلك الابتسامة ,

كانت تعشق وتحب كل ما فيه ,

وفي يوم من أيام فصل الخريف أخرجها إلى الشرفة كالعادة وغادر إلى عمله ,

كان الطقس باردا وشعرت بان البرد يتغلغل بين وريقاتها ,والريح تكاد تقضي عليها ,

وأخذت تنتظر عودته بفارغ الصبر لكي يدخلها ويدفئها ,ولكنه تأخر بالعودة

وأخذت وريقاتها تذبل وترتجف ,وبعد وقت طويل عاد ولكنه لم ينتبه لها ودخل غرفته ونام

وبقيت هي طوال الليل في الشرفة تقاوم البرد والرياح

وتنتظره أن يستيقظ عله يتذكرها,

وفي الصباح نهض من نومه وغادر دون حتى أن يلقي عليها نظرة ,

فحزنت جدا وأصابها الإحباط واليأس ولكنها ولشدة حبها له وضعت له الأعذار بأنه قد يكون مشغولا بما هو أهم منها,

وأكيد سيذكرها عندما يعود مساءا, وكانت صدمتها كبيرة عندما عاد مساءا

وهو يحمل بيده وردة أخرىيتلمسها ويضمها ويتنشق عطرها,



وقد وضع الوردة الجديدة في أنية خزف أيضا بنفس المكان الذي كان يضعها به,


حزنت كثيرا واستسلمت للريح التي بدأت تقتلع وريقاتها واحدة تلوه الأخرى

والبرد الذي يتسلل بساقها وبين أوراقها ليقضي على ما تبقى من روحها الحزينة,

والتي مزقها الإهمال أولا ومن ثم الخيانة قضيت عليها تماما





شذا

يحملنا همسك سيدتي,,,, صوب الأحلام الوردية
نشتّم هواء الكلمات ,,,, بعطور الزنبق مروية
تأخذنا حيناً تمتعنا ,,,, بقصص العشاق الأزلية
تحكي عن غدرٍ يضنينا,,,, وتفيض مشاعر ثورية
سرعان تعود أميرتنا ,,,, ,,,,لرسم ورود جورية
تنعش أرواحاً قد ظمأت,,,,بخواطر قصصٍ شعرية

سلمت أميرتنا صاحبة الورود وأميرتهنّ,,,
على تنوع مواضيعك وغناها بكل مشاعر
التشويق ,,,,والرومانسة ,,,والحزينة,,,
فللحزن لذة تحتاج الروح إليها أحياناً,,,,.
شكراًلك,,, وأنا فخور بك ,,,
كنت,,,وسأبقى,,,.
من مواضيع : باسل زهرة خربشات
مـــا أروعــــِك
تعابير.....!
محمد الماغوط في وصفه لمسقط رأسه
حلمٌ وتحدي,..!!
16-04-2009, 12:41 AM
شذا&
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تامرالكدوانى
كلمات رائعه تسلم الأنامل على ماخطته

من عبارات راقيه وجميلة

يسعد ايامك يا رب .

وسلمت انت على المرور المميز

والحضور الجميل والكلمات اللطيفة

لك مني أرق وأعذب سلااااااام



من مواضيع : شذا& جزيرة الأحلام
أبو تمام الطائي
أمطار لا تروي
أبو الطيب المتنبي
نهر الاحزان
16-04-2009, 06:55 AM
LAMIA82
 
وردتنا البيضاء التي لا يمكن ان تهمل

فهي اميرتنا واميرة الوجود

سلمت يداكي على روعة ما تكتبين

ان كان بالحب او بالكره او بالحنان او بالقسوة

مميزة ومتميزة دائما

انت احلى اخت بالدنيا
من مواضيع : LAMIA82 همسات عن الحب
عنـدمـا أكــون وحـدي
رحلت احاديث المساء
كيف التلاقي
مما قيل عن الأم
18-04-2009, 01:56 AM
شذا&
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باسل زهرة
يحملنا همسك سيدتي,,,, صوب الأحلام الوردية
نشتّم هواء الكلمات ,,,, بعطور الزنبق مروية
تأخذنا حيناً تمتعنا ,,,, بقصص العشاق الأزلية
تحكي عن غدرٍ يضنينا,,,, وتفيض مشاعر ثورية
سرعان تعود أميرتنا ,,,, ,,,,لرسم ورود جورية
تنعش أرواحاً قد ظمأت,,,,بخواطر قصصٍ شعرية

سلمت أميرتنا صاحبة الورود وأميرتهنّ,,,
على تنوع مواضيعك وغناها بكل مشاعر
التشويق ,,,,والرومانسة ,,,والحزينة,,,
فللحزن لذة تحتاج الروح إليها أحياناً,,,,.
شكراًلك,,, وأنا فخور بك ,,,

كنت,,,وسأبقى,,,.
مرور كمرور خيوط الشمس الذهبية

على ورود البستان في ايام الشتوية

تبث بين وريقاتها الدفء وتمنحها الحنية

هذا هو مرورك أخي وصديقي بين كلماتي

وعباراتي البسيطة والعفوية

وان كان عندي ما أفتخر به وما يجعلني أتميز


فهو انني اختك يا أحلى باسل




من مواضيع : شذا& النفس والدنيا
ورودي الحمراء
بائعة الورود
لحظات حب
انت لي ...
 

الكلمات الدلالية (Tags)
البيضاء, الوردة

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
جولة في المغرب في كل يوم مدينة ... هدية منى إلى كل أهل المغرب بلمنتدى.......
فيتوشيني ألفريدو ( الباستا بصلصة الكريمة البيضاء )
خبر عاجل ( تفجير انتحاري بالدار البيضاء )
صراع بين الزمالك وإنبي لضم عاشور المصري...واللاعب يرغب في الفانلة البيضاء
صاحبة اليد البيضاء امرأة.. ليست كالنساء

الوردة البيضاء

الساعة الآن 11:30 AM.